آخر الأخبار

“شؤون الأسرة” يطالب باتفاقية دولية وقانون وطني لحماية كبار السن

عمان – أكد المجلس الوطني لشؤون الأسرة أنه يعمل حاليا على متابعة تنفيذ أنشطة الاستراتيجية الوطنية لكبار السن وخطتها التنفيذية للأعوام 2018 – 2022 بالتعاون مع الشركاء، ومن أبرزها المطالبة بإيجاد اتفاقية دولية لحقوق كبار السن، وقانون يحمي حقوقهم على المستوى الوطني.
وقال المجلس في بيان له أمس بمناسبة، اليوم الدولي للمسنين الذي يحتفل فيه العالم اليوم، أن التعداد العام للسكان والمساكن الذي نفذته دائرة الاحصاءات العامة في العام 2015 يشير إلى أن عدد كبار السن بلغ 518 ألفا و 757 نسمة من مجموع السكان، وليشكل من هم فوق سن الـ 60 عاما 5.4 %، في حين بلغت نسبة كبار السن 65 فما فوق 3.7 %.
وأوضح البيان بهذه المناسبة التي يحتفل بها العالم تحت شعار “الاحتفال بالمسنين من أبطال حقوق الإنسان”،أنه لا زالت نسب الأمية بين كبار السن مرتفعة إذ بلغت حوالي 34.7 % لعام 2015 مقارنة ب 36.8 % لعام 2013. وبلغت نسبة الأمية بين المُسنات 51.6 % مقابل 17.2 % بين الذكور، ما يؤثر سلباً على تمكين هذه الفئة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، داعيا إلى تعزيز البرامج والسياسات وقدرات العاملين في مجال تعليم الكبار ومحو الأمية وخاصة بين النساء.
وفيما يخص نسبة الفقر بين كبار السن (60 سنة فما فوق) فقد بلغت 6.6 %، حيث بلغت نسبة كبار السن المستفيدين من معونات صندوق الزكاة من إجمالي المستفيدين حوالي 8.6 % لعام 2015.
أما نسبة كبار السن المستفيدين من معونات صندوق المعونة الوطنية يشكلون ما نسبته 29 % لعام 2015 من إجمالي المستفيدين.
وقالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن”، في بيان لها أمس بمناسبة اليوم الدولي للمسنين، إن آخر الأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة لعام 2017، أشارت الى أن العمر المتوقع عند الولادة في الأردن أصبح 73.5 عاماً (72.8 للذكور و 74.2 للإناث)، ما يثير التساؤل عن كيفية استغلال سني العمر الإضافية.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock