;
السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

شاهد كيف يبرّد طائر الزقزاق عشه على رمل شواطئ العقبة

أحمد الرواشدة

العقبة – وثق الباحث وخبير الطيور في مرصد العقبة لمراقبة الطيور المهندس فراس رحاحلة، عملية تبريد العش عند ارتفاع حرارة الرمال الحاضنة للبيض لطائر الزقزاق شوكي الجناح.

وقال الرحاحلة لـ”الغد” إن هذا الطائر يتكاثر في العقبة ويبني عشه داخل الرمل قريبة من الشاطئ، مشيراً إلى أنه عند ارتفاع درجات حرارة الطقس يقوم الذكر والأنثى بالتناوب لتبريد البيض وذلك بطريقة تغطيس ريشهما في البحر والعودة إلى العش لتبريد البيض.

ويقوم المرصد بدور كبير في مراقبة الطيور المهاجرة وهو من المناطق الهامة للطيور المهاجرة في الأردن والتي تقع على ثاني أهم مسار لهجرة الطيور في العالم وهو مسار حفرة الانهدام، مشيرا إلى أن موقع مرصد طيور العقبة على راس خليج العقبة بين قارتي أفريقيا وآسيا يجعله من مناطق الممرات الضيقة على مسار الهجرة والمعروفة بتصنيفها بمناطق عنق الزجاجة بحسب تصنيف المجلس العالمي لحماية الطيور والجمعية الملكية لحماية الطبيعة.

ويشير الرحاحلة إلى أن مرصد طيور العقبة من موائل اصطناعية تشتمل على مسطحات مائية ضخمة وأشجار تلعب جميعها دور بارز في استقطاب الطيور المهاجرة خلال موسمي الهجرة من كل عام، حيث تستخدم المياه المعالجة في تشكيل هذه المسطحات المائية الكبيرة مما يضفي للمرصد ميزة بيئية فريدة من نوعها في هذا المجال.

وأكد أن هذا التنوع الكبير في الموائل داخل مرصد طيور العقبة يضمن تنوع واضح للطيور في الموقع مما يتيح لمراقب الطيور الفرصة في مشاهدة ما يزيد عن 80 نوعا مختلفا من الطيور خلال جولته اليومية في ضل ذروة موسم الهجرة وهي ميزه قد لا يجدها الكثيرون من هواة مراقبة الطيور خلال تجوالهم في مساحات شاسعة جداً في بعض دول العالم.

ويضيف الرحاحلة أن المرصد يقوم على توفير منتج سياحي بيئي فريد من نوعة في منطقة العقبة يستقطب بنهجه البيئي المميز العديد من زوار العقبة ضمن السياحة الداخلية والخارجية بالإضافة لافراد المجتمع المحلي بالإضافة إلى تنفيذ برامج تعليمية بيئية في مدارس العقبة ومراكزها الشبابية تهدف لرفع الجانب المعرفي في عناصر التنوع الحيوي بشكل عام والطيور بشكل خاص كما يقوم على تنفيذ العديد من الحملات الهادفة لحماية الطبيعة وحماية الطيور من خلال حماية البيئات التي تستقطبها خلال هجرتها.

يشار إلى أن المرصد يدار بنهج مميز من خلال الخبرة الكبيرة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة والتي تسعى لحماية التنوع الحيوي في الاردن.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock