آخر الأخبار الرياضة

شباب الأردن يتمسك بالقمة والوحدات والأهلي والفيصلي تطارده بهمة

تيسير محمود العميري

عمان- واصل فريق شباب الأردن تقديم عروضه القوية وتحقيق نتائج ايجابية مسجلا فوزه الثالث على التوالي، ومتمسكا ومنفردا بصدارة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، رافعا رصيده إلى 13 نقطة في ختام الجولة السابعة من البطولة، علما بأن الجولة السادسة تم تأجيلها لتقام بعد نهاية الأسبوع الحادي عشر.
شباب الأردن سجل فوزا مهما على الجزيرة “وصيف البطل” بنتيجة 2-0، ليدفع بالأخير صوب المركز العاشر برصيد 6 نقاط ومتراجعا بذلك مركزا واحدا.
وتنفس الوحداتية الصعداء بعد أن كاد الفريق يفقد نقطتين جديدتين، لكن الدقيقة الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع شهدت هدف الفوز الوحدات على الصريح بنتيجة 2-1، ليبقى الوحدات ثانيا برصيد 12 نقطة، بينما تراجع الصريح خطوة واصبح تاسعا برصيد 6 نقاط.
وواصل فريقا الأهلي والفيصلي تحقيق الانتصارات، وتقدم كل منهما ثلاث خطوات فأصبح الأهلي ثالثا بفارق الأهداف عن الفيصلي ورصيد كل منهما 10 نقاط.
الأهلي حقق فوزا كبيرا على البقعة بلغ 4-1، ليبقى البقعة في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 4 نقاط، بينما عاد الفيصلي من الكرك بفوز ثمين على ذات راس بنتيجة 1-0، ليتراجع ذات راس ثلاث خطوات ويصبح سابعا برصيد 8 نقاط.
وانتهى “ديربي الشمال” الى التعادل السلبي بين فريقي الحسين اربد والرمثا، واستمرت الشراكة بينهما برصيد 9 نقاط، وإن تأخر الرمثا مركزين وأصبح خامسا متقدما بفارق الأهداف عن الحسين اربد، الذي تراجع مركزا وأصبح سادسا.
وبعد فوزه على الأصالة 1-0، تقدم كفرسوم خطوتين وأصبح ثامنا برصيد 7 نقاط، بينما بقي الأصالة في المركز الثاني عشر والأخير برصيد نقطتين.
لا ملامح مستقرة
يمكن القول إن الفرق التي دخلت في النصف الثاني من مرحلة الذهاب، عجزت حتى الآن عن تحديد ملامح القمة بشكل كبير ومنطقي، وقياسا على الترتيب الحالي، تبدو نصف الفرق متنافسة على اللقب، لاسيما وأن 4 نقاط فقط تفصل بين الأول والسادس، ما يعني أن نتيجة مباراة قد تؤدي الى تغيير ملحوظ.
ومن البديهي أن الملامح ستزداد وضوحا في الجولات المقبلة، اذا ما تم توسيع الفارق بشكل ملحوظ، لكن المؤشرات توحي بعدم الاستقرار الفني، وإن كانت فرق شباب الأردن والفيصلي والأهلي، قد مضت مؤخرا في تحسين صورتها وزادت من قوتها التنافسية وحرمت الوحدات من الابتعاد بالنقاط.
شباب الأردن يسعى لتحسين صورته عن تلك التي حدثت في الموسمين الماضيين، ورغم أنه يعتمد على أسماء شابة في الغالب، الا أن الفريق يظهر بصورة ايجابية تعيد الى الأذهان قدراته التنافسية على اللقب الذي حظي به مرتين خلال السنوات العشر الماضية.
وتخلص شباب الأردن من خصمه الجزيرة بهدفين تناوب على تسجيلهما محمد مانديلا ورواد أبو خيزران على مدار شوطي المباراة، فيما كان الفيصلي يحقق فوزا متأخرا بهدف سجله نهار شديفات قبل نهاية الوقت الأصلي بأربع دقائق في مرمى ذات راس.
الأهلي لم يرأف بحال البقعة، فأتخم مرماه برباعية حملت إمضاء محمد العلاونة ويزن ثلجي وماركوس ومحمد وائل، وحتى الهدف البقعاوي سُجل بـ”نيران صديقة” من قبل لاعب الأهلي محمد السلو.
وكان واضحا أن الوحدات بحاجة إلى “طوق النجاة” للخروج من “بحر الخسارة”، وازدادت المخاوف الوحداتية بعد أن حسم الصريح الشوط الأول بهدف حمل إمضاء أيمن أبو فارس، بيد أن مهاجم الوحدات الحاج مالك حفظ ماء وجه فريقه، بعد أن انبرى الى تحقيق التعادل ومن ثم تسجيل هدف الفوز في الوقت القاتل.
ويبدو أن فريق كفرسوم يرغب في البقاء بين المحترفين، فقد تمكن من تجاوز عقبة الأصالة بهدف عمر عبيدات، ليتقدم بعض الشيء، وإن كان من المبكر الحديث عن صراع الهبوط أسوة بالحديث عن صراع الزعامة.
التعادل السلبي الذي آلت إليه قمة فريقي الشمال الحسين إربد والرمثا لم تكن مرضية لكل منهما، وإن كان الحسين اربد يمضي بسعادة وقد حصد 7 نقاط في آخر ثلاث مباريات.
مواجهات مبكرة في الجولة الثامنة
الجولة الثامنة ستأتي سريعا وستقام على مدار أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس.. في اليوم الأول سيستقبل الرمثا نظيره البقعة وكل منهما يرغب بالفوز، الرمثا يريد البقاء على مقربة من القمة إن لم يستطع الانقضاض عليها لاحقا، والبقعة لا يريد أن يدخل في حسابات الهبوط كما حدث في الموسم الماضي، ويريد تذوق حلاوة الفوز الأول.
وفي الوقت ذاته، فإن الأصالة الذي يستضيف الحسين إربد، يحاول تحقيق الفوز الأول على حساب ضيفه الذي يمر بظروف جيدة بعد حصاد طيب من النقاط.
وفي اليوم التالي يخوض شباب الأردن “المتصدر” مواجهة مع فريق كفرسوم المجتهد والطامح إلى مواصلة التقدم نحو المنطقة الأكثر دفئا، فيما ستكون مواجهة الأهلي والوحدات الأشرس، لأنها تحمل بين طياتها رغبة الوحدات بالثأر من خسارة الكأس ومواصلة المنافسة على لقب الدوري، فيما يمضي الأهلي بأحسن حالاته وقد حقق ثالث انتصاراته وبات ضمن كوكبة الفرق في المقدمة.
وفي اليوم الأخير، تبدو مواجهة الصريح وذات راس متكافئة وتحمل رغبة مشتركة في تحقيق الفوز وتعويض إخفاق الجولة الماضية.
آخر المواجهات تحمل ذكريات الماضي والعراقة وتجمع بين الفيصلي، الراغب في مواصلة الزحف نحو القمة والمنافسة على اللقب بقوة، وبين الجزيرة الذي ترنح بعد ضربات المنافسين، ما جعله من بين الفرق المهددة بالهبوط، بعد أن احتل المركز الثاني في الموسم الماضي.
عموما.. لا توجد مواجهة ضعيفة أو قوية، فكل الفرق شحذت هممها وسنت حرابها وباتت تجهز نفسها للمواجهات المقبلة، التي ستفرز الفرق وتوزعها على ثلاثة طوابق.
الحاج مالك ينفرد بصدارة الهدافين
انفرد مهاجم فريق الوحدات الحاج مالك بصدارة الهدافين بعد أن سجل هدفين في مرمى الصريح ليصبح رصيده 5 أهداف، وتاليا ترتيب الهدافين:
– 5 أهداف: الحاج مالك “الوحدات”.
– 3 أهداف: عمر ديالو “الفيصلي”، يوسف النبر “شباب الأردن”، أكرم الزوي “الحسين اربد”، أحمد مرعي “الأصالة”، محمد العلاونة “الأهلي”.
– هدفان: ايمانويل وصدام شهابات وأيمن أبو فارس “الصريح”، محمد خير ومروان عبيدات “كفرسوم”، أحمد العيساوي “شباب الأردن”.
– هدف: عبدالله ذيب ومحمد الباشا وفراس شلباية وبهاء فيصل “الوحدات”، محمد طنوس وبهاء الكسواني “الجزيرة”، بلال قويدر وموسى الزعبي وخالد أبو رياش ومحمد منديلا ورواد أبو خيزران “شباب الأردن”، أنس حجة وأمجد الشعيبي ولاعب الأهلي محمد السلو بالخطأ “البقعة”، شريف النوايشة وإبراهيم الجوابرة وأحمد النعيمات وأحمد حلاوة وجهاد الشعار “ذات راس”، راكان الخالدي وإبراهيم الخب ويوسف الرواشدة وعلاء الشقران وعمر غازي وعامر علي “الرمثا”، سائد الدبوبي “الأصالة”، محمد الشيشاني ومحمود البصول ووجدي نصر الدين “الحسين اربد”، أحمد الحوراني وعمر عثامنة وعمر عبيدات “كفرسوم”، بهاء عبدالرحمن ونهار شديفات “الفيصلي”، يزن ثلجي وماركوس ومحمد وائل “الأهلي”.
12 هدفا في 6 مباريات
تم تسجيل 12 هدفا في 6 مباريات بمعدل هدفين في المباراة، وبذلك يرتفع عدد الأهداف المسجلة إلى 69 هدفا في 36 مباراة بمعدل 1.91 هدف في المباراة.
5 انتصارات وتعادل
تم تحقيق الفوز في 5 مباريات مقابل حالة تعادل سلبي، وبذلك تكون الفرق قد حققت 24 مرة مقابل 12 حالة تعادل منها 5 حالات من دون أهداف.
لا بطاقات حمراء
لم تشهر البطاقة الحمراء في وجه أي من اللاعبين، وبالتالي يتوقف عدد حالات الطرد عند 5 حالات.
ركلة جزاء سريعة وناجحة
لم تكد تمضي ثوان معدودات حتى كان الحكم مراد زواهرة يحتسب ركلة جزاء للأهلي، نفذها محمد العلاونة بنجاح في مرمى البقعة.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري بلغ حتى الآن 9 ركلات أصاب النجاح 7 منها.
أرقام وكلام في الدوري
– فريقا شباب الأردن الأكثر فوزا “4 مرات”، بينما لم يحقق كل من البقعة والأصالة أي انتصار في 6 مباريات ملعوبة.
– فرق شباب الأردن والرمثا والحسين إربد خسرت مرة واحدة، بينما يعد الأصالة الأكثر خسارة “4 مرات”.
– فريق البقعة هو أكثر الفرق تحقيقا للتعادل “4 مرات”، بينما يعد الوحدات الوحيد الذي لم يتعادل.
– يعد فريق شباب الأردن الأقوى هجوما بعد أن سجل 10 أهداف، وعلى النقيض من ذلك لم يسجل الجزيرة سوى هدفين.
– يعد دفاع الجزيرة بعد أن دخل مرمى الفريق هدفان، بينما اهتزت شباك الأصالة 10 مرات.
– قمة الجارين الحسين إربد والرمثا انتهت من دون أهداف.. الفريقان يتشابهان بعدد مرات الفوز 2 والتعادل 3 والخسارة 1 والنقاط 9 والأهداف المسجلة 6 ويختلفان فقط في عدد الأهداف التي دخلت مرمى كل منهما.
– فريقا الجزيرة والصريح يتشابهان أيضا بأن كلا منهما لعب 6 مباريات وجمع 6 نقاط فقط، بعد الفوز مرة والتعادل 3 مرات والخسارة مرتين.. بالمناسبة الصريح لعب 6 مباريات وجمع 6 نقاط وسجل 6 أهداف ودخل مرماه 6 أهداف.
– تمكن لاعب الأهلي محمد العلاونة من تسجيل أسرع أهداف الدوري حتى الآن ومن خلال أسرع ركلة جزاء تحتسب في الدوري؛ حيث تمكن ذلك بعد مرور دقيقة فقط من زمن المباراة أمام الأهلي.
– لاعب الأهلي محمد السلو دخل سجل الهدافين في الدوري، كأول لاعب يسجل بالخطأ في مرمى فريقه.
– فريق ذات راس حقق الفوز والتعادل والخسارة بالعدد ذاته من المرات “مرتين”، كما أنه سجل العدد نفسه من الأهداف التي دخلت مرماه “5 أهداف”.
– اللاعب عمر عبيدات تمكن من تسجيل أول هدف في الدوري على ملعب الأمير علي في المفرق.. عبيدات سجل الهدف في مرمى الأصالة.
– فريق ذات راس تعرض للخسارة في المباراة الأولى تحت قيادة مدربه الجديد- القديم عماد خانكان، الذي حل خلفا للمدرب السابق هيثم الشبول.
– تمكن فريق شباب الأردن من تحقيق الانتصار الثالث على التوالي من دون أن تهتز شباكه بهدف.. هذه الانتصارات الثلاثة جاءت عقب الخسارة أمام الوحدات بالثلاثة.. الطريف أن شباب الأردن سجل في مرمى الفيصلي ثلاثة وفي مرمى الصريح والجزيرة مجتمعين ثلاثة.
– الحضور الجماهيري في مباراة الوحدات والصريح كان قليلا بسبب غضب الجمهور الوحداتي من تراجع أداء ونتائج فريقه مؤخرا، ثم بسبب تزامن انتهاء المباراة مع بدء مباراة الكلاسيكو الاسباني أول من أمس.
نتائج الأسبوع السابع
– كفرسوم * الأصالة 1-0، سجله عمر عبيدات.
– الفيصلي * ذات راس 1-0، سجله نهار شديفات.
– الحسين اربد * الرمثا 0-0.
– الأهلي * البقعة 4-1، سجل للأهلي محمد العلاونة ويزن ثلجي وماركوس ومحمد وائل، وللبقعة محمد السلو بالخطأ في مرمى فريقه.
– شباب الأردن * الجزيرة 2-0، سجلهما محمد منديلا ورواد ابو خيزران.
– الوحدات * الصريح 2-1، سجل للوحدات الحاج مالك 2 وللصريح أيمن أبو فارس.
مواعيد مباريات الأسبوع الثامن
– الرمثا * البقعة، الثلاثاء 24-11، الساعة 3 عصرا، ستاد الأمير هاشم.
– الأصالة * الحسين اربد، الثلاثاء 24-11، الساعة 3 عصرا، ستاد البتراء.
– شباب الأردن * كفرسوم، الأربعاء 25-11، الساعة 3 عصرا، ستاد البتراء.
– الأهلي * الوحدات، الأربعاء 25-11، الساعة 5.30 مساء، ستاد عمان.
– الصريح * ذات راس، الخميس 26-11، الساعة 3 عصرا، ستاد الأمير علي.
– الفيصلي * الجزيرة، الخميس 26-11، الساعة 5.30 مساء، ستاد عمان.

[email protected]

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock