رياضة محلية

شباب الأردن يجتاز الجزيرة ويقترب من التتويج باللقب

بلال الغلاييني ومحمد أبو زينة

عمان – الرمثا – اجتاز فريق شباب الأردن موقعة الجزيرة بسلام، بعد أن فاز عليه 2-1، في مباراة جرت أمس في ختام الاسبوع التاسع عشر من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.
وبهذا الفوز يرفع شباب الأردن رصيده إلى 46 نقطة ويقترب من التتويج باللقب، بينما توقف رصيد الجزيرة عند 24 نقطة في المركز السادس.
وفي ستاد الأمير هاشم تمكن فريق العربي من اجتياز ضيفه ذات راس بنتيجة 2-1، ليرفع العربي رصيده إلى 38 نقطة ويحافظ على المركز الثالث، بينما بقي ذات راس سابعا برصيد 22 نقطة.
شباب الأردن 2 الجزيرة 1
وجه نجم فريق شباب الأردن كبالينجو انذارا مبكرا لفريق الجزيرة، عندما سدد كرة صاروخية على دفعتين، الأولى ضربت بباطن العارضة، وعندما عادت اليه في المرة الثانية سددها قوية سيطر عليها الحارس احمد عبدالستار.
هذه البداية القوية التي لجأ اليها الشباب اوحت بنوايا الهجومية وقدرة لاعبيه على كشف مرمى فريق الجزيرة، ولعل الدور الحيوي الذي بذله الرباعي ماهر الجدع وعصام مبيضين ورائد النواطير ومحمد عمر، ساهم بشكل مؤثر بفرض الشاب ايقاعه السريع على مجريات المباراة، ساعده بذلك انفتاح دفاعات منافسه من مختلف المحاور وخصوصا (الاطراف)، ما منح الظهيرين علاء مطالقة وعدي زهران فرصة المساندة وعكس العديد من الكرات العرضية.
وفي الوقت الذي حاول فيه الجزيرة ترتيب اوراقه والبدء في بناء الحملات الهجومية، كان عصام مبيضين ينطلق بكرة من منتصف الملعب ولحظة مواجهته لحارس الجزيرة ارسل كرة بينية ضربت بالمدافع علاء حريما واكملت مسيرها داخل الشباك مسجلا هدف السبق للشباب في الدقيقة 10. هذا الهدف اشعل فتيل الإثارة ودفع بالجزيرة للتقدم نحو الجبهة الأمامية، حيث انصبت العابه على تحركات لؤي عمران ومهند العزة وعامر أبو هضيب وسهيل ماضي، في محاولة لايصال الكرات المنوعة نحو المهاجمين صالح الجوهري وماردكيان، والاخير سدد كرة قوية بعيدة المدى ردها حارس الشباب معتز ياسين، رد عليه كبالينجو بكرة مماثلة ابعدها الحارس عبدالستار في اللحظة المناسبة، تبعه رائد النواطير الذي لعب كرة (عكسية) ارتدت من العارضة، قبل أن يعود الجزيرة للتهديد من جديد من خلال الكرة الصاروخية التي اطلقها مهند العزة وتألق الحارس ياسين في ابعادها.
“الشباب” أبقى السيطرة الكاملة تحت نفوذ لاعبيه، مستغلا الفجوات الدفاعية التي ظهرت على اداء منافسه، وساهمت بشكل كبير في ابقاء مرمى الحارس عبدالستار تحت التهديد الفعلي.
وحملت الدقيقة 14 الهدف الثاني عندما مرر محمد عمر كرة بينية سددها المتحفز كبالينجو داخل الشباك، لتزداد اطماع الشباب في مضاعفة الغلة خصوصا بعد أن وجه الحكم البطاقة الحمراء للاعب الجزيرة سهيل ماضي لنيله الإنذار الثاني، والذي كاد ان يتحقق عندما سدد عدي خضر كرة رأسية علت العارضة، والكرة الأخرى التي خطفها كبالينجو من المدافعين وسددها ضعيفة سيطر عليها الحارس عبدالستار، الذي تألق في ابعاد كرة عدي زهران على حساب ركنية.
وبلغت الإثارة ذروتها في الدقائق الاخيرة من الشوط، عندما سجل الجزيرة هدفا عن طريق ماردكيان وسارع حكم الراية الى الغائه بحجة وقوع اللاعب في مصيدة التسلل، بيد ان القرار الاخر لحكم الساحة كان احتساب ركلة جزاء جراء تعرض لاعب الجزيرة علاء حريما للعرقلة من قبل المدافعين، نجح لؤي عمران بترجمتها الى هدف في الدقيقة 40.
فرص ودون تغيير
بداية الحصة الثانية شهدت تبادلا للفرص بين الفريقين، حيث سدد عصام مبيضين كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها حارس الجزيرة عبدالستار على حساب ركنية، فيما ارسل صالح الجوهري كرة بعيدة المدى طار لها حارس الشباب وحولها خارج المرمى، رد عليه علاء مطالقة بكرة قوية سددها من داخل المنطقة وجدت الابعاد المناسب من قبل حارس الجزيرة، تبعه محمد عمر الذي راوغ اكثر من مدافع وسدد كرة سيطر عليها الحارس عبد الستار.
بعدها ظهرت الأوراق البديلة، عندما دفع مدرب الجزيرة بورقة عمر خليل مكان ماردكيان، بينما زج مدرب الشباب بورقتي شادي ذيابات وخالد ابو رياش بدلا من باسل العلي (المصاب) وعدي خضر، في الوقت الذي بقي فيه الشاب صاحب الأفضلية والأكثر وصولا لمرمى منافسه، وكاد محمد المحارمة ان يعزز تقدم فريقه عندما استقبل ركنية النواطير وسدد كرة ردها الحارس عبد الستار.
فريق الجزيرة وجد بالهجمات المضادة وسيلة لاستغلال تقدم لاعبي الشباب، ومن احدى الهجمات وصلت الكرة الى لؤي عمران الذي سدد كرة قوية تألق الحارس بالتصدي لها، ليدفع بعدها مدرب الشباب بورقة البديل موسى الزعبي مكان محمد عمر، رد عليه مدرب الجزيرة بادخال مهدي علامة مكان عامر ابو هضيب، وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها سدد كبالينجو كرة عكسية جاورت القائم.
المباراة في سطور
النتيجة: شباب الأردن 2 الجزيرة 1.
الاهداف: سجل لشباب الأردن عصام مبيضين د:10، كبالينجو د:14، وللجزيرة لؤي عمران د:40.
الحكام: مراد الزواهرة، وليد ابو حشيش، محمد بكار، احمد فيصل.
العقوبات: انذار لؤي عمران وعامر ابو هضيب وطرد سهيل ماضي (الجزيرة) ومحمد المحارمة (شباب الاردن).
الملعب: ستاد عمان
مثل شباب الاردن: معتز ياسين، علاء مطالقة، باسل العلي (شادي ذيابات)، محمد المحارمة، عدي زهران، ماهر الجدع، عصام مبيضين، رائد النواطير، محمد عمر (يوسف الزعبي)، عدي خضر (خالد ابو رياش)، كبالينجو.
مثل الجزيرة : احمد عبد الستار، محمد منير، توفيق طيارة، علاء حريما، سالم العجالين، لؤي عمران، مهند العزة، عامر ابو هضيب (مهدي علامة)، سهيل ماضي، ماردكيان (عمر خليل)، صالح الجوهري.
العربي 2 ذات راس 1
اختزل الفريقان عملية جس النبض بهدف الدخول المبكر في اجواء اللقاء، خصوصا بعد الانذار الذي وجهه محمود البصول، الذي سدد قذيفة مرت بجوار القائم، وعاد البصول وانفرد بحارس ذات راس محمد أبو خوصة ليسدد الكرة من تحته ابعدها مالك شلوح في الوقت المناسب.
رد ذات راس جاء عن طريق ركنية أحمد عرب غمزها محمد الخطيب ابعدها المدافع الى ركنية، ووضع محمود البصول فريقة في المقدمة عندما استلم تمريرة خلدون الخزامي وسددها قوية على يمين حارس ذات راس محمد أبو خوصة، مسجلا هدف العربي الأول في الدقيقة 7.
بعد ذلك أعاد ذات راس ترتيب اوراقه من جديد، فشيد خط دفاع قوامه مالك شلوح وعثمان الخطيب ومحمد الخطيب وهايل عياش ومن خلفهم الحارس محمد أبو خوصة ترسانة قوية، وترك حرية الحركة لعبد القادر مجرمش ومهند يوسف في العمق وأحمد عرب وقصي الجعافرة في الاطراف، مع تغيير المراكز بين معتز الصالحاني وشريف النوايشة، فبات ذات راس الطرف الافضل، واستطاع الوصول الى مرمى العربي في اكثر من مناسبة.
وفي الدقيقة 25 أكد عبدالقادر مجرمش افضلية فريقة، عندما نفذ كرة ثابتة ارتطمت بالقائم الايسر للهزايمة، وتابعت طريقها داخل الشباك هدف التعادل.
هذا الهدف اشعل فتيل اللقاء، فتسابق الفريقان للسيطرة على وسط الملعب، مع افضلية نسبية لفريق العربي، الذي اعتمد على التمريرات البينية والقصيرة، التي عملت خللا بدفاعات ذات راس، ومن احداها لاحظ محمود الخزامي خروج الحارس أبو خوصة عن مرماه، فأرسل كرة جانبية طويلة حادت عن القائم البعيد بقليل، وفي الدقيقة 35 عاد احسان حداد ووضع فريقه بالمقدمة عندما سدد تمريرة أحمد غازي الذكية على يمين محمد أبو خوصة الهدف الثاني للعربي.
لا تعديل
ودخل فريق العربي مجريات الشوط الثاني بثوب هجومي جديد، وساعد في ذلك التركيز العالي من قبل لاعبي الوسط احسان حداد وصدام شهابات ومحمود البصول، مع انضمام أحمد غازي ويوسف الرواشدة بجانب خلدون الخزامي، ما زاد الضغط على دفاعات فريق ذات راس، فسدد خلدون الخزامي صاروخية قوية ابعدها المدافع على حساب ركنية، ثم عاد مراد مقابلة وارسل ركنية متقنة ارتقى لها يوسف الرواشدة وسددها تألق حارس ذات راس محمد أبو خوصة بابعادها الى ركنية، رد عليه معتز الصلحاني بقذيفة ضربت الشباك من الخارج، ونفذ عبدالقادر مجرمش كرة ثابتة طالت عن رأس فهد يوسف.
بعد ذلك دارت معركة التبديلات فزج مدرب ذات راس على فترات برامي جابر مكان قصي جعافرة وأحمد مرعي بديلا لهايل عياش وسامي ذيابات عوضا فهد يوسف، واستعان مدرب العربي بقدرات سعيد مرجان مكان أحمد غازي ويوسف ذودان عوضا عن خلدون الخزامي، فارتفعت حدة الاثارة والندية، فسدد محمود البصول كرة قوية بأحضان محمد أبو خوصة حارس ذات راس، ولم تفلح محاولات العربي وذات راس بجديد، بعد أن سدد سعيد مرجان ركنية مراد مقابلة خارج المرمى، قبل أن يسدد يوسف الرواشدة قذيفة قوية ضربت بالعارضة وتابعت طريقها الى الخارج لينتهي اللقاء بفوز العربي 2-1.     
المباراة في سطور
النتيجة: العربي 2  ذات راس 1
الأهداف: سجل للعربي محمود البصول د:7 واحسان حداد د:35، ولذات راس عبدالقادر مجرمش د:25.
الحكام: محمد عرفة، محمود ظاهر، فايز حسن، مهند عقيلان.
العقوبات: انذار لكل من بشار بني ياسين من العربي (العربي) وقصي الجعافرة ومالك شلوح (ذات راس)
الملعب: الأمير هاشم
مثل العربي: هشام الهزايمة، بشار بني ياسين، عماد ذيابات (محمد زريق)، ياسر الرواشد، مراد مقابلة، صدام شهابات، محمود البصول، يوسف الرواشدة، احسان حداد، احمد غازي (سعيد مرجان)، خلدون الخزامي (يوسف ذودان).
مثل ذات راس: محمد أبو خوصة، مالك شلوح، عثمان الخطيب، محمد الخطيب، هايل عياش (احمد مرعي)، عبدالقادر مجرمش، أحمد عرب، قصي جعافرة (رامي جابر)، فهد يوسف (سامي ذيابات)، معتز الصالحاني، شريف النوايشة.

bilal.ghalayini@alghad.jo
mohammad.abu-zeanah@alghad.jo

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. جزراوي مل
    الى متى هذه المهازل والله لولا نتائج الفرق الاخرى ساعدتنا لكنا من الهابطين
    كثير والله فرحانين بالناسئين واشراكهم ولكن مش بهذة الصوره نحن فريق عريق
    ثقافة الفوز لايعلمها الترك هو مدرب لاي فريق يريد الثبات في الدوري ان ساعده الحظ اما مبارات الامس مهزله بمعنى الكلمه ولولا ثقتي بالنادي لقلت انها مبيوعه
    محمد مصطفى واحمد سمير اصبحوا باعتقادهم اكبر من الفريق وعليه يجب استبدالهم
    يعني الكل مع الاداره بيقضي وقت ويا حرام على الرواتب التي تدفع والاموال المصروفه والله ان فريق اليرموك او ذات راس او المنشيه احق بها لعروضهم انتمائهم للنادي
    ولو ان الترك ينتبه على الفريق بقدر حرصه على المقابلات التلفزيونيه في اي وقت قبل وبعد وخلال الاستراحه بين الشوطين ولامانع لديه خلال المباراه
    ولكن المهم اننا اقوى دفاع ويا فرحتنا
    ارحمونا حرام عليكو

  2. الشباب اقرب لحصد اللقب
    دوري شبابي اربع نقاط تفصل شباب الاردن عن اللقب الغالي —–

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock