رياضة محلية

شباب الاردن يؤكد سطوته على شباب الحسين

 
د. 12 1/ صفر
د. 45 2/ صفر
د. 76 3/ صفر
د. 85 4/صفر



  اكد شباب الاردن سطوته على شباب الحسين وهزمه باربعة اهداف مقابل لا شيء والشوط الاول 1/ صفر , في المباراة التي اقيمت بينهما يوم امس على ستاد عماد الدولي, في اطار مباريات الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الممتاز وبدأ شباب الاردن الافضل بالسيطرة والاستحواذ على الكرة, وكان بامكانه مضاعفة النتيجة لكنه اكتفى برباعية في حين انتهى لقاء الذهاب بفوزه ايضا 4/1 . فيما لم يقدم شباب الحسين بلقاء الامس ما يشير بانه من الفرق الممتازة او بطريقة اخرى بانه قادم لمقارعة خصمه فاستحق الخسارة, بجدارة.



المباراة في سطور



النتيجة: فوز شباب الاردن على شباب الحسين 4 / صفر, سجلها عصام ابو طوق د. 12 وعمار الشرايدة 45 وجمال الوحيدي 76 وفادي راضي 85 .



الفريقان



ش. الاردن:عبد الستار, محمدي, صالح, وسيم , الشرايدة, جلال, ابو طوق, الداوود (تكروري), ماهر (الحديد) , لافي, الخطيب (الوحيدي ).
ش. الحسين: ابو لاوي, ابو جعفر (محمد شاكر) , جبلاوي , الاسدي, مكاوي, ابو علي, الشعيبي, الخطيب (ابو هلالة), صرصور , حمارشة , تيسير
الحكام / ناصر درويش , عبد الكريم عيادات, سمير غنام, معتصم عبد الله .
العقوبات / بطاقة صفراء لغانم حمارشة من شباب الحسين واخرى لجمال الوحيدي من شباب الاردن .



الجمهور / 200 متفرج



امتداد وهدفين:



  اظهر لاعبو شباب الاردن نواياهم الهجومية بوقت مبكر, فارادوا تثبيت لاعبي شباب الحسين في مواقعهم فاندفعوا للامام بنقل الكرات بالاسلوب القصير حيث الارضية يصعب التعامل معها بالمناولات الطويلة فمنح منطقة العمليات اهمية خاصة بوجود عصام ابو طوق كصانع العاب بهدف الربط وفي نفس الوقت استثمار الارضية المشبعة من اجل التسديد البعيد. وانطلق من الطرفين ساهر حجاوي بالميسرة والمعزز بتقدم عمار الشرايدة واحمد الداوود, في الجانب الاخر سانده رأفت جلال, فكانت البدائل موجودة في حالة التعثر بالعبور من العمق, بعد ان تم تثبيت ظهيري شباب الحسين محمد المكاوي ونبيل ابو علي وتحييدهم من المشاركة, فواجه وسط شباب الحسين امجد الشعيبي واسامة الخطيب وماهر الصرصور صعوبة في الاستحواذ. ولان شباب الاردن كان يحسن الانتشار لحظة الاستحواذ, كان ابو طوق  يتسلم الكرة وهو يقف في العمق ومن على بعد 35 ياردة اطلق قذيفة فوجئ بها حارس شباب الحسين بلال ابو لاوي وهي تعانق شباكه هدف الافتتاح د .12.



  واراد شباب الاردن تحقيق التعزيز فظل بنفس النهج رغم صحوة شباب الحسين الذي كان قادرا على البناء وتوفير الكرات, عندما ترك الخطيب والشعيبي يعودان لاستلام الكرات, الا ان اسناد الاطراف كان غائبا, اضف الى ذلك استسلام غانم حمارشة وتيسير عامر لكماشة صالح نمر ووسيم البزور فكانت هجمات شباب الحسين تجد نهايتها على مشارف جزاء الاردن, فلم يتهدد مرمى احمد عبد الستار الذي كان يحتاج الى التوازن والدقة لحظة الخروج من المرمى بالكرات العالية .
  بالمقابل ظل شباب الاردن راميا بثقله بعد ان اطمأن لوجود وسيم وصالح نمر وكمال المحمدي في المنطقة الخلفية, وانطلق الشرايدة ورافت وساهما بتشديد الحصار والامداد, فسدد رأفت كرة قوية حادت الخشبات بقليل واراد عمار الشرايدة السير على نفس درب رفيقه ابو طوق فسدد الشرايدة قذيفة قوية اخترقت الحواجز, واستقرت في شباك ابو لاوي, الهدف الثاني لشباب الاردن بالدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي, بعد ان عانى دفاع شباب الحسين من التحركات الدؤوبة التي كان يحدثها بسام الخطيب وفادي لافي الامر الذي ساهم بانكشاف مرمى ابو لاوي وبقاءه تحت التهديد الحقيقي.



استسلام واستكمال الرباعية



  على عكس ما هو متوقع, فلم يرتفع الاداء بالشوط الثاني بل جاء اقل من سابقه وخاصة من شباب الحسين الذي جاءت هجماته مليئة بالخجل ولم نشعر بانه قادم للتعويض, فكانت العابه بطيئة ووصوله للمرمى في غاية الصعوبة, ولم نشاهد فرصة حقيقية له, وهذا كان له رد فعل معاكس لشباب الاردن الذين وجدوا الفرصة مواتية لمواصلة التقدم, فاكثر عمار الشرايدة-انشط اللاعبين- بانطلاقاته من الميسرة الذي عكس اكثر من مرة لم تجد من يدخلها الشباك حتى مع مشاركة جمال الوحيدي مكان بسام الخطيب, واراد الشرايدة وضع حد فانطلق بهجمة عنترية تبادل خلالها الكرة مع الداوود ليسدد مع الزاوية الضيقة وقبل ان تكمل مسيرتها نحو المرمى, كان ابو لاوي يحولها لركنية بعد ان ضربت القائم.



  وفي ظل تنويع شباب الاردن لاساليبه الهجومية سار ابو طوق من الجانب المعاكس ولعب كرة للوحيدي وسار بها بعيدا, وقذف الشرايدة كرة اخرى ضربت بالوحيدي والمرمى مشرع وعلت العارضة ليعوض جمال الوحيدي ما فاته بعد ان تركته تمريرة فادي لافي يواجه المرمى ليحاور الحارس ابو لاوي ويجتازه ليسدد بالمرمى المشرع الهدف الثالث د76.   وحاول مدرب شباب الحسين ترميم الخط الخلفي فاشرك محمد شاكر مكان ابو جعفر وقبلها عصام ابو هلالة الذي حل مكان الخطيب, لكن هذا لم يمنع شباب الاردن من تعزيز رصيده بعد ان ارسل ساهر حجاوي الركلة الركنية صوب زميله فادي لافي الذي انسل بين المدافعين وسدد برأسه دون مضايقة الهدف الرابع د. 85 .



  فبدأ شباب الحسين مستسلما قبل ذلك وقانعا بالخسارة, وكأنه جاء من باب رفع العتب فما مضى من الوقت لم نشعر بوجوده باستثناء تسديدة امجد الشعيبي الذي انبرى لها احمد عبد الستار وحولها صوب الراية الركنية.



  واشرك مدرب شباب الاردن محمود الحديد مكان الحجاوي وقبلها نور التكروري محل الداوود.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock