آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

“شبح” ركلات الترجيح يُطارد تيتي امام البارغواي

بورتو اليغري (البرازيل) – أعرب مدرب منتخب البرازيل تيتي عن خشيته من شبح ركلات الترجيح ضد البارغواي في الدور ربع النهائي من بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها بلاده ، لا سيما بأن “السيليساو” كان ضحية منافسه مرتين في النسخ الثلاث الماضية بهذه الطريقة وفي الدور ذاته.

وتفوقت البارغواي على البرازيل 2-0 بركلات الترجيح العام 2011 في ربع النهائي ، قبل أن تخسر أمام الأوروغواي ، ثم كررت السيناريو ذاته بنتيجة 4-3 العام 2015 ، قبل ان تسقط سقوطا مدويا أمام الارجنتين 1-6 في نصف النهائي.

وقال تيتي في مؤتمر صحافي عشية مباراة فريقه ضد البارغواي: “لا يمكن أن أشعر بالهدوء خلال ركلات الترجيح ، لن أغير رأيي بهذا الصدد ، ركلات الترجيح ليست عادلة ، فهي تجسد النجاح أو الفشل وهذا ليس عدلاً ، لا أدري كيف لكن يجب إيجاد طريقة أخرى لحسم المباريات”.

ويخشى الرأي العام البرازيلي عموما من قيام منتخب البارغواي من اعتماد اللعب الخشن والدفاعي على أرضية غير مثالية لملعب “غريميو أرينا” ، بهدف جرّ اصحاب الأرض الى ركلات الترجيح.

وتوقع تيتي أن تلعب البارغواي بخطين للدفاع مع اعتماد على لاعب كمهاجم ثان بشخص ميغيل الميرون وآخر كرأس حربة هو أوسكار كاردوزو ، مشيراً : “إنهم يلعبون بقتالية عالية ويسجلون الكثير من الأهداف ، وبالتالي يتعين علينا بذل جهود مضاعفة لاحتوائهم”.

ونال تيتي الاشادة للتنظيم الدفاعي الذي يتمتع به فريقه ، لكنه أشار الى أن تسجيل البرازيل 8 اهداف في الدور الأول يعني بأن الفريق يملك قوة ضاربة في الهجوم أيضاً.

واختتم : “إنه التوازن ، لا يمكن أن نلعب بعدد كبير من المهاجمين دون أن نتمكن من منع دخول الأهداف لمرمانا ، ليس جيدا أن نكون خائفين من دخول أهداف لمرمانا أيضا ونحن نهاجم بلا هوادة ، يجب أن يكون ثمة توازن”.

(أ ف ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock