حياتنافنون

شرارة تخرج عن المعتاد بـ “حبيتك بالتلاتة”.. وتحقق ربع مليون مشاهدة بـ 3 أيام

مجد جابر

عمان- في خطوة جديدة ومختلفة عن نمطها المألوف الذي اشتهرت به؛ استطاعت نجمة ذا فويس الأردنية نداء شرارة أن تخرج عن المعتاد بإطلاقها آخر أغانيها باللهجة المصرية “حبيتك بالتلاتة”، والتي لاقت استحسان المستمعين واعجابهم على الفور.
وفي تصريح خاص لـ “الغد” قالت شرارة بأن الأغنية باللهجة المصرية وهي مختلفة تماما عن كل ما قدمته في السابق، والسبب أنها اختارت هذه المرة أن تخرج عن نمط الأغاني المتعارف عليها بالنسبة لها، من خلال عمل جديد وسريع.
الأغنية من كلمات أحمد حسن راؤول، وألحان سامر أبو طالب، وتوزيع جان ماري رياشي.
وتضيف شرارة أن الأغنية أخذت صدى كبيرا والناس أحبوها جداً، لافتةً أنها أغنية صيفية “فريش” بحسب وصفها، وتم العمل عليها بوقت قصير جداً، لافتةً إلى أنها تؤمن بالأشياء السريعة والمفاجئة، وحققت ربع مليون مشاهدة بعد طرحها بثلاثة أيام على اليوتيوب.
ولفتت إلى أنها تحضر حاليا لأغنية باللهجة الخليجية، بطابع مختلف عن اللون المتعارف عليه، مبينة أن نجاح أغنيتها الأخيرة “حبيتك بالتلاتة” لأنها كانت برتم سريع، وتحب أن تعيد ذات التجربة بمثل ما قدمته وبما يرغب به الناس.
بيد أن شرارة تؤكد أنها لن تتخلى أبدا عن اللون الطربي، لكن ما تقوم به حاليا هو نوع من التنويع، لكي ترضي جميع الأطراف.
وكلمات الأغنية هي “مالي حاسة بارتباك وفي حالة مش عادية عقلي اتجنن معاك مش عارفة ايه اللي فيا.. قوم فض الاشتباك أو خبي عنيك شوية دنا واقعة فيك بجد.. من كلمتين يدوب بلاقيني في حتة تانية مابشوفشي فيك عيوب وبراقبك ثانية ثانية إزعل هتقوم حروب مش واحدة لا تمانية هو انت أي حد، أنا نفسي أطير فرحانة جدا ودايبة وبغير حاسة بسعادة”..
ويذكر أن الفنانة الأردنية نداء شرارة حازت على لقب “ذا فويس- أحلى صوت”، النسخة العربية من برنامج اكتشاف المواهب في موسمه الثالث، والذي تعتمد فكرة البرنامج فيه على أن تختار لجنة التحكيم، المكونة من المصرية شيرين عبد الوهاب والعراقي كاظم الساهر والتونسي صابر الرباعي واللبناني عاصي الحلاني، المشتركين بدون أن يروهم، وبعد ذلك يقومون بالإشراف عليهم وتدريبهم أسبوعيا؛ حيث اختارت شرارة وقتها فريق شيرين عبد الوهاب.
وتضع شرارة رهاناً تخطط دوما للوصول إليه، وهو “إعادة زمن يقصد فيه الجمهور الحفلة ليسمعوا غناء وطربا”، وأن تبقى عند حسن ظن جمهورها الذي اختارها أحلى صوت، وعدم توقفها عند مرحلة نيل اللقب، بل العمل المستمر للمحافظة على ما وصلت إليه، وتحقيق مزيد من النجاحات.
وكانت شرارة بدأت الغناء وهي في عمر الخامسة عشرة؛ حيث لم تلتفت كثيرا لموهبتها وصوتها الدافئ، وبعدها بدأت شرارة تدندن مع نفسها، وأمام أفراد عائلتها ومع صديقاتها، ومن ثم معلماتها في المدرسة اللواتي أشدن بأدائها للأغاني الوطنية، تلاه انضمامها لفرقة عمون للفنون والتراث، ووقفت على خشبة المسرح وغنت العديد من الأغاني الأردنية في حفلات ومناسبات عدة حظيت بإعجاب الحضور، إلى جانب مشاركتها في مهرجان الأغنية الأردنية، وأوبريت الملك المعزز.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock