أخبار محليةاقتصاد

شركات الاتصالات تؤكد جاهزيتها لمواجهة “الثلجة” المتوقعة

إبراهيم المبيضين – أكدت شركات الاتصالات المتنقلة العاملة في السوق المحلية اليوم الأربعاء، استعداداتها لاستقبال “الثلجة المتوقعة” والظروف الجوية الاستثنائية التي ستدخل المملكة عصر اليوم، وذلك حرصا من الشركات لإدامة خدمات الصوت والانترنت خلال فترة المنخفض الجوي المتوقع امتداد تأثيره حتى يوم السبت المقبل.

وأكدت مصادر متطابقة في الشركات الرئيسية الثلاث اليوم لـ “الغد”، جاهزيتها واستعدادها لاستقبال التأثيرات السلبية التي قد تتأثر بها شبكات الخلوي نتيجة الظروف الجوية التي تمر بها المملكة، مع توقعات بتساقط الثلوج اليوم في مناطق مختلفة من المملكة.

وأوضحت المصادر نفسها أنّ الشركات اتخذت استعدادات على المستويات الفنية والهندسية من جهة، وعلى الجانب البشري من جهة أخرى من فرق هندسية وخدمة عملاء، لمواجهة أي ظروف طارئة قد تنجم عن تراكم الثلوج على المحطات الخلوية، أو انقطاع الكهرباء، الأمر الذي قد يتسبب بانقطاع أو ضعف الاتصالات الخلوية والانترنت، في وقت أصبحت فيه الخدمة الخلوية وخدمات الانتنرت من أساسيات الحياة اليومية للأردنيين، وخصوصا في مثل هذه الظروف الطارئة.

ويبلغ عدد اشتراكات الخدمة الخلوية في المملكة 7.3 مليون اشتراك، فيما يقدر عدد مستخدمي الانترنت بحوالي 11 مليون أردني.

وبينت المصادر أنه في مثل هذه الحالات يتصدّر “انقطاع الكهرباء” قائمة هموم الشركات الخلوي؛ حيث تعد الكهرباء “المغذي الرئيسي” للمحطات الخلوية التي تمرّر الخدمات الصوتية الخلوية والإضافية، فيما تتمثل المشاكل الأخرى بانقطاع أو تعطل البث بين أجهزة المايكروويف إلى المقاسم الرئيسية بسبب تراكم الثلوج على أجهزة المايكروويف.

وأكدت الشركات أنها أكملت استعداداتها الفنية للتأكد من وجود البطاريات أو المولدات للكهرباء، وذلك تجنبا لحالات الفصل الجزئي أو الكلي للكهرباء عن بعض المناطق، فيما تخضع الحركة الهاتفية عبر المحطات، لا سيما في المناطق الأشد هطولاً للثلوج، لمراقبة حالات إرسال واستقبال الإشارت للتأكد من سير الحركة الهاتفية بشكل تام.

كما جرى تحضير فرق هندسية ستكون مسؤولة عن الوصول إلى مواقع محطات الخلوي في المناطق الأشد هطولاً، وذلك لإزالة الثلوج عن أجهزة المايكروويف في حال تعرضها لمثل هذه الحالة.

 من جانبه، صرح رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس بسام السرحان اليوم، أن استعدادات الهيئة خلال المنخفض الجوي الحالي تأتي تعزيزاً للمهام التي تمارسها الهيئة بشكل مستمر للحفاظ على مصالح المشتركين وضمان جودة خدمات الاتصالات واستمرارها في مختلف الظروف وذلك بالاستفادة من تقييم أداء الشبكات خلال الظروف غير العادية.

وبين السرحان أن الهيئة قامت بتوجيه مشغلي شبكات الاتصالات منذ بداية العام لزيادة تدعيم مواقع المقاسم والاتصالات السلكية واللاسلكية بمصادر كهرباء بديلة واحتياطية مثل مولدات الطاقة والبطاريات لضمان عدم انقطاع خدمات الاتصالات الناجمة عن انقطاعات طويلة للتيار الكهربائي واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الفنية التي تضمن ذلك.

وأضاف أن الهيئة تقوم بالتأكد من جاهزية غرف عمليات شبكات شركات الاتصالات والفرق الفنية المخصصة للتعامل مع أعطال الشبكات لكافة مشغلي الشبكات الخلوية والثابتة والتأكيد على عمل غرف تلك العمليات على مدار الساعة لمتابعة الأعطال وحلها بالسرعة القصوى لضمان استمرارية خدمات الاتصالات لجميع المواطنين وبالكفاءة العالية.

 وتابع السرحان: قامت الهيئة بالتنسيق مع مشغلي شبكات الاتصالات كافة بالاستعداد لأي طارئ خلال هذا المنخفض الجوي، عبر فريق عمل مشترك لمعالجة أية حوادث قد تطرأ والتي تتطلب التدخل الفوري.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock