آخر الأخبارالغد الاردني

شركات الطيران الوطنية لا بواكي لها

  • أمجد المسلماني
    ما يحصل في قطاع الطيران الأردني وآليات التعامل مع الشركات الأردنية الوطنية المعنية بالجيران، أصبح أمرا لا يمكننا التعايش معه أو السكوت عليه، لأنه يشكل خطرا حقيقيا يواجه استمرار هذه الشركات التي تدفع الضرائب وتشغل الأردنيين.
    تقرر السماح لشركات شارتر اجنبية، بنقل سياح أردنيين، وهذا إجراء غير منطقي؛ يتنافى مع ما نسمعه من المسؤولين عن أن هذه الشركات تجلب سياحا للأردن، وليس نقل أردنيين للخارج، وكذلك فإن الهيئة أصدرت تعليمات تمنع الشركات الوطنية، التأجير خارج الأردن، بحجة أن تكون هناك طائرتان هو أمر لا يمكن فهمه، ويكشف عن عدم وجود أي تخطيط، وكذلك عدم إيلاء الشركات الوطنية اي اهتمام من المسؤولين، والدليل على هذا التخبط، أن هناك شركات أغلقت أبوابها وسرحت عاملين فيها، ونحن نفكر بنقل أعمالنا أيضا إلى خارج الأردن في حال استمر هذا الحال، ما سيؤدي قريبا لأن تصبح الأردن بلا شركات طيران.
    شركات الطيران الاجنبية، أصبحت تنقل الأردنيين للخارج، ما يلحق خسائر بقطاع وطني مهم ويفوت على الخزينة العامة تحصيل الضرائب التي تدفعها الشركات الوطنية.
    طيران الشارتر في كافة دول العالم؛ يقدم خدمة لمواطني تلك الدول، إضافة إلى نقل السياح إلى هذه الدول وليس كما عليه الوضع في الأردن؛ بحيث تنقل هذه الشركات الأردنيين للخارج بدلا من أن تنقل سياحا للمملكة، وهو أمر غريب ولا يتسق مع الغاية من إدخال هذه الشركات للأردن، ففي مصر والسعودية يمنع طيران الشارتر الأردني من نقل أي راكب من مواطنيها، إذ يشترط على هذه الشركات فقط؛ نقل سياح إلى هذه الدول وليس نقل مواطنيها إلى الخارج.
    طيران الشارتر؛ يختلف عن الطيران المنخفض التكاليف، مثل رايان اير والتي تجذب سياحا للمملكة من مختلف أنحاء العالم بأسعار مقبولة ومناسبة للجميع؛ إذ يعتبر الطيران المنخفض التكاليف، وسيلة معتمدة في العالم لجذب السياح وأثبتت نجاحا في كافة أنحاء العالم.
    إن كلفة التشغيل للشركات الوطنية، تعتبر الأعلى في المنطقة، بما تشمله من ارضيات ورسوم وحرس طائرات، تجعلها تعيش مرحلة صعبة مع العلم بأن الشركات الأجنبية تمنح تسهيلات وكلفة تشغيلها أقل بكثير من الشركات الأردنية.
    لسنا ضد التنافسية في كافة القطاعات الاقتصادية، ولكن يفترض تهيئة الظروف نفسها؛ أمام كافة الشركات العاملة في المملكة، لا أن تمنح موافقات وتسهيلات للشركات الاجنبية الشارتر لنقل الأردنيين التي أصبحت تهدد قطاع الطيران الوطني بالإغلاق.
  • نائب سابق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock