شركات وأعمال

شركة لوا ودورها في دعم الاقتصاد المحلي

عمان – يصادف اليوم مرور ٤ سنوات على تأسيس شركة لوا التي بدأت عملها في شهر نيسان من عام ٢٠١٥ كأول منصة إلكترونية تربط المستثمرين مع المقترضين من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة بغاية المساهمة في الحد من مشكلة البطالة ورفع المستوى الإقتصادي وسد فجوة التمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من خلال منصتها الإلكترونية٬ توفر لوا حلولاً تمويلية للشركات الراغبة بالحصول على التمويل اللازم لشراء بضائع و آلات و معدات وغيرها بنظام المرابحة الإسلامية٬ كما توفر لوا تمويلاً نقدياً مقابل المبيعات المدفوعة ببطاقات الائتمان و هي عبارة عن تسهيلات قصيرة الأجل تساعد أصحاب المنشآت التجارية على استيفاء مصاريفهم التشغيلية اليومية٬ بالإضافة إلى منتج خصم الشيكات، و هوعبارة عن تسييل للشيكات التجارية الآجلة بغرض توفير السيولة السريعة.

تختلف لوا بطريقة عملها عن نماذج الإقراض التقليدية حيث تعتمد بشكل كبير على التكنولوجيا وأنظمة العمل الإلكترونية في تقييم الإئتمان معتمدة على مجموعة من المعطيات الخاصة بالشركة المقترضة الأمر الذي يضمن السرعة و السهولة في توفير القروض. تقوم الشركات بتقديم الطلب عبر الموقع الإلكتروني (www.liwwa.com) في اقل من ٥ دقائق وتحصل الشركات المتوافقة مع الشروط على التمويل خلال ٤٨ ساعة.

منذ تأسيسها٬ قدمت لوا أكثر من ٥٣٠ قرضاً بقيمة إجمالية تتجاوز ٢١ مليون دولار مساهمة في دعم أكثر من ١٢٧٥ فرصة عمل في الأردن٬ و مضيفة ٣٢ مليون دولار للناتج الإقتصادي الأردني. يٌذكر أن الأردن يعتبر المحطة الأولى للشركة قبل توسعها في المنطقة بداية بمصر هذا العام.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1838.21 0.3%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock