أخبار محليةاقتصاد

شركتان رياديتان أردنيتان تتفوقان في “جائزة محمد بن راشد للغة العربية”

إبراهيم المبيضين

عمان- حققت شركتان رياديتان أردنيتان، مؤخرا، إنجازا جديدا لبيئة ريادة الأعمال الأردنية وللأفكار الابتكارية الأردنية في مضمار دعم اللغة العربية والمحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية.
وفاز مشروعا “أبجد” و”ميم” الأردنيان، الأسبوع الماضي، باثنتين من جوائز الدورة الخامسة‎ لجائزة “محمد بن راشد للغة العربية” التي تعد من أرفع التقدير لجهود العاملين في ميدان اللغة العربية من أفراد ومؤسسات، وإحدى المبادرات الداعمة لجهود دولة الإمارات للنهوض باللغة العربية ونشرها واستخدامها في الحياة العامة، وتسهيل تعلمها وتعليمها.
وتمكن المشروعان الأردنيان، اللذان تشرف عليهما سيدتان رياديتان أردنيتان هما إيمان حيلوز مؤسسة “أبجد” وإيمان بشناق مؤسسة مشروع “ميم”، من الفوز بجائزتين، وذلك من بين 10 جوائز جرى الإعلان عنها الأسبوع الماضي في إطار المبادرة (الجائزة) التي تلقت 2088 طلب مشاركة العام الحالي وتم ترشيح 223 طلباً منها اختير منها هذا العام 10 فائزين.
وجرى تكريم الفائزين العشرة في الدورة الخامسة‎ لجائزة “محمد بن راشد للغة العربية”، من قبل الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم نهاية الأسبوع الماضي في دبي.
وفازت شركة “أبجد” الريادية الأردنية بجائزة فئة أفضل عمل فني أو ثقافي أو فكري لخدمة اللغة العربیة في محور “الثقافة والفكر ومجتمع المعرفة”.
و”أبجد” هي عبارة عن منصة معنية بالترويج والتسويق للكتب العربية الرقمية أسستها الريادية الأردنية إيمان حيلوز؛ حيث يتيح هذا المشروع شبكة واسعة تتيح للقراء الاختيار من بين مجموعة واسعة من العناوين، والتواصل والتفاعل فيما بينهم مع إمكانية إبداء آرائهم وتقييمهم الكتب.
وشبكة “أبجد” في الخلاصة تعنى بالكتاب والقراء والمدونين، عبر منصة تتيح لهم الاشتراك في إنشاء قوائم للكتب وتبادل الآراء والتوصيات لقراءة الكتب، ما يسمح بتسويق وترويج الكتب، لا سيما العربية منها.
أما مشروع “میم- مرجعك لمصطلحات الأعمال” الذي تشرف عليه الريادية الأردنية إيمان بشناق، فقد فاز بفئة أفضل مشروع “تعریب أو ترجمة” ضمن المحور الرابع “السیاسة اللغویة والتخطیط والتعریب”.
ومنصة “ميم” التي تحمل عنوان meemapps.com/ على الشبكة العنكبوتية، تضع عبارة “مرجعك لمصطلحات الأعمال” تضم اليوم خمسة تصنيفات تجد فيها آلاف المصطلحات المتخصصة باللغة العربية، وهذه التصنيفات هي “القانون، الإدارة، التسويق، المحاسبة، والاقتصاد”، في إطار مهمة رئيسية تتلخص في إثراء المحتوى العربي الرقمي من خلال بناء محتوى أصيل ومتخصص وذي جودة عالية وتوفيره للجميع بأشكال مختلفة.
وتهدف “ميم” الى أن يكون القاموس العربي الوحيد المتخصص في مجالات الأعمال والمتاح على الإنترنت.
ويؤكد الخبراء اليوم أن المحتوى العربي على شبكة الانترنت يعاني من فقر كبير ونسبته لا تزيد على 3 % في أحسن الحالات، لتبادر مؤسسات وأفراد ورياديون منذ سنوات بالعمل على أفكار ومنصات من شأنها تعزيز وإثراء محتوى “لغة الضاد” على شبكة الانترنت الآخذة في الانتشار والدخول في كل تفاصيل حياتنا اليومية.
وتتميز الشركات الريادية الأردنية في مجالات متنوعة، ومنها دعمها اللغة العربية وصناعة المحتوى العربي على شبكة الانترنت.
وفي الوقت الذي تشير فيه الأرقام الى أن عدد سكان الأردن يشكل 3 % من عدد سكان المنطقة، إلا أنه تم اختيار 27 شركة ريادية أردنية من بين أهم 100 شركة عربية شاركت في المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” الذي عقد في الأردن مطلع الشهر الحالي، وكان الأردن أكثر الدول حضورا في هذا المجال في المنتدى.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1899.14 0.14%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock