منوعات

شريحة إلكترونية تنافس العقل البشري

واشنطن– أعلنت شركة (أي بي إم) الأميركية لصناعة الكمبيوتر عن اقترابها من إنتاج شريحة إلكترونية تعمل مثل العقل البشري في ظل التطور التكنولوجي في مجال العقول الاصطناعية.


وأوضحت الشركة في بيان نشر أمس أن الشريحة الجديدة يطلق عليها بلو ماتر أو المادة الزرقاء وتم تطويرها بمساعدة جامعة ستانفورد وتعمل على ترجمة الاشارات المرسلة من النقاط القشرية وتحت القشرية للمخ البشري عن طريق تقنية الرنين المغناطيسي.


واستطاع علماء الشركة إنتاج أول محاكاة للقشرة الدماغية، والتي تحتوي على ما يقرب من بليون خلية عصبية و10 تريليونات وصلة عصبية فردية.


وأكدت شركة الكمبيوتر أن هذين الإنجازين سيساعدان على إنتاج شريحة إلكترونية جديدة تساعد على تخفيض استخدام الطاقة مع زيادة احتمالات إنتاج نظم حواسيب أكثر تطورا من الموجودة حاليا.


وتتميز الشريحة الجديدة التي ستقوم بنفس وظائف المخ البشري بأنها ستتجاوز قيود الكثافة والتصغير التي تعاني منها شرائح الأنظمة الحالية.


يذكر أن شركة (أي بي إم) تتلقى تمويلا يصل إلى 1ر16 مليون دولار من وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) لإنتاج شريحة جديدة مماثلة للمخ البشري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock