الكركمحافظات

شكاوى سكان بالكرك: سوق الأضاحي بلا رقابة بيطرية

هشال العضايلة

الكرك – يشكو سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك من أن سوق الأضاحي الموسمي بات “سوقا فوضويا مفتوحا لعمل الجميع بلا شروط، أو رقابة بيطرية صحية، خصوصا تلك التي يقوم ببيعها أشخاص ليسوا تجارا أو مربي مواش معروفين”.
ويؤكد مواطنون أن أعدادا كبيرة من المواشي المخصصة للأضاحي يتم عرضها للبيع على المواطنين سنويا رغم أنها “في الغالب ليست صالحة للاستهلاك”، ناهيك عن كونها “غير صالحة للأضحية شرعا بسبب إصابتها بالأمراض التي تظهر بعد عملية الذبح”، ما يتطلب وجود رقابة صحية بيطرية من قبل الأجهزة المعنية في المحافظة، خصوصا البلدية ومديرية الصحة.
وقبل أيام من عيد الأضحى، انتشرت في العديد من مناطق محافظة الكرك وبشكل عشوائي حظائر بيع الأضاحي، بلا تراخيص رسمية في أغلبها، الأمر الذي أدى إلى شكاوى المواطنين من وجود هذه الحظائر المتنشرة على الطرقات والشوارع والأحياء السكنية في ظل غياب الرقابة الرسمية من البلديات والجهات المعنية.
ويقوم أصحاب وتجار المواشي بوضع حظائر لمواشيهم على جوانب الطرق من دون الحصول على تراخيص رسمية من البلديات، ما يؤدي إلى انتشار روائح كريهة ومتبقيات عمليات ذبح المواشي من الأضاحي أثناء العيد، ولا تكاد تخلو منطقة من المناطق الرئيسة في المحافظة من وجود تلك الحظائر التي ترافقها صهاريج مياه وبكبات للتوزيع وتزويد المواشي بالأعلاف طوال اليوم، فضلا عن بناء خيم الإقامة للعاملين طوال العيد.
ويقول المواطن ناصر الحباشنة من سكان مدينة الكرك إن سوق الأضاحي “بات سوقا للعمل لكل ما هب ودب من دون رقابة عليه”، لافتا إلى أن “العديد من الأشخاص حتى من خارج المحافظة يقومون باحضار المواشي الى مختلف المناطق ومن كل الاصناف، وتكديسها معا، ما يسمح بعمليات الغش للمواطنين الذين لا يعرفون أو يفرقون بين أنواع المواشي، الأمر الذي يتعارض مع إجراءات الأضحية”.
ويطالب بضرورة تنظيم عملية رقابة صحية بيطرية على عمليات ذبح الأضاحي بعد بيعها، في حال لم يتمكن صاحب الأضحية من معرفة مواصفاتها، بحيث تكون صالحة للاستهلاك البشري بعد ذبحها، لان أي عمليات الذبح طوال العام تتم داخل المسلخ وتحت رقابة بيطرية رسمية للتأكد من خلو الذبائح من الأمراض وصلاحيتها للاستهلاك.
ويشدد على أن هذه العملية مسؤولية الجهات الرسمية في الكرك، خصوصا البلديات، لافتا إلى أهمية عدم السماح لأصحاب الزرائب بالعمل على ذبح الأضاحي على جوانب الطرق ووسط الأحياء، حرصا على توفر المراقبة الصحية وعدم تلويث المناطق السكنية بمخلفات الأضاحي.
بدوره، يؤكد بلال الحمايدة من سكان بلدة القصر أن الطرق الرئيسة في ألوية المحافظة، خصوصا القريبة من الأحياء والبلدات، أصبحت زرائب للأغنام، بسبب الأعداد الكبيرة من المواشي المكدسة في هذه الحظائر، والتي وضعها التجار وأصحاب المواشي لعرضها على المواطنين كأضاح.
ويقول إن العديد من هذه الحظائر باتت تشكل، بالإضافة إلى كونها مصدرا للروائح الكريهة وهي حية، أزمة صحية كبيرة بعد ذبحها، ما يدعو إلى التنبة لها وعدم تركها بلا رقابة، وليس كما يجري كل عام، مشيرا الى انه كان يتعين على الاجهزة الرسمية عدم السماح بوضع المواشي في الزرائب الا بعد التأكد من سلامتها كأضحية، كما يحدث داخل المسالخ الرسمية حيث الرقابة الصحية.
ويؤكد ان العديد من المواطنين “تعرضوا طوال السنوات الماضية لعمليات خداع من تجار مواش ببيعهم أضاح غير سليمة رغم ارتفاع أسعارها”.
من جهته، يطالب أمجد الحجايا من سكان بلدة القطرانة، الجهات الرسمية بتشديد الرقابة الصحية على الأضاحي، حرصا على سلامة المواطنين، وتجنيبهم هدر أموالهم في أحيان كثيرة على أضاح غير مستوفية الشروط الشرعية والصحية، لافتا الى أن البلدة تنتشر فيها وبشكل عشوائي وكبير ومنذ فترة طويلة حظائر بيع الأضاحي على جوانب الطرق العامة ووسط الاحياء السكنية، ما يؤدي إلى تشكيل بؤر للمكاره والقاذورات بسبب روائح المواشي ومتبقيات عمليات الذبح، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم النفايات بشكل كبير وسريع ومضر بصحة المواطنين.
من جهته أكد مدير الشؤون الصحية في بلدية الكرك الدكتور وليد الغصاونة، ان البلدية تقوم ومن خلال لجان مراقبة يومية في مختلف مناطق البلدية لمراقبه حظائر المواشي للأضاحي، لافتا إلى أن البلدية منعت أقامة الحظائر وسط الأحياء السكنية، إضافة إلى منعهم من القيام بعمليات ذبح الأضاحي بنفس المنطقة، وتحديد مناطق في بعض المزارع ووضع طبيب بيطري في كل موقع ذبح، إضافة إلى مسلخ البلدية لذبح الأضاحي من أجل التأكد من سلامة الأضحية وصلاحيتها للاستهلاك البشري.
وشدد على ان البلدية تقوم بمخالفة كل من يخالف التعليمات وفقا لقانون الصحة العامة ومنع المكاره، مشيرا إلى إلزام التجار ومربي الماشية كافة بالعمل على إزالة كل المخلفات التي تنتج بعد عمليات بيع الأضاحي طوال الوقت وعدم تركها تتراكم لوقت طويل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock