فنون

شلش تغني لنصرة الأقصى

مروة بني هذيل

عمان- “أنا صوت الانتفاضة وما يعلى ع صوتي صوت .. انا وصية شهيد ع تراب الوطن عشق الموت.. انا اللي صوتي رفض كل صمت وسكوت.. انا اخت اللي تزينت وتحزمت بالموت .. انا صوت الارض بنده بعالي الصوت.. انا يا عرب شط البحر حدي بكفى ظلم وسكوت”.
بهذه الاغنية الوطنية صبت الفنانة الفلسطينية الملتزمة ميس شلش جام غضبها على الكيان الصهيوني وانتهاكاته واعتداءاته المتواصلة على المسجد الأقصى، لتغني بأعلى صوتها أول من أمس على مسرح جامعة البترا.
غنت شلش وسط جمهور ثائر من طلاب وطالبات الجامعة، وبحضور عدد من الأكاديميين، في المهرجان التضامني الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة في جامعة البترا واللجنة الخاصة بالجالية الفلسطينية في الجامعة تحت عنوان “نصرة الأقصى”، دعماً لصمود الاهل في مدينة القدس المحتلة في مواجهة اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي المتكررة التي يتعرض لها المسجد الأقصى.
ونادت شلش بالحرية والنصرة للأقصى مع فرقتها الفنية التي قدمت أغاني للمقاومة الوطنية والبطولة والشهداء، لتلهب شلش الحضور الذي طغت عليه الحماسة هاتفا للأقصى.
كما تضمن المهرجان فقرة شعرية للشاعر الدكتور هارون ربابعة، حيث أعرب فيما ألقاه عن شعوره تجاه ما يحدث للقبلة الأولى للملسمين، وعن أمله بصمود الشعب الفلسطيني أمام الاحتلال، ليخرج في نهاية فقرته عن النص ويبدأ بإلقاء شعر حول الربيع العربي والشأن السوري ما أثار ذلك غضب بعض الحضور، الذين اعتبروا بأن هدف المهرجان “نصرة للأقصى ولا يجوز اثارة القضايا الخلافية”.
من جهته قال عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد الخطيب في كلمته خلال المهرجان، إن الشعور بالمسؤولية تجاه الأقصى من قبل كل من يملك ضميرا عربيا اسلاميا حيا، هو الدافع الى تنظيم مثل تلك المهرجانات للتضامن مع الأقصى ومع الشعب الفلسطيني، وذلك ليس الا تعبير عن الحد الأدنى لنصرة الأقصى”.
وأشار الخطيب الى قول الله تعالى: “سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله” صدق الله العظيم، مبيناً :”لقد حدد العلماء الارض المباركة بدائرة نصف قطرها 80 ميلاً، وبيننا وبين الأقصى نصف هذه المسافة تقريباً، وعلينا أن نكون على قدر هذه المسؤولية التي كرمنا الله بها، فالعرب والمسلمون منذ القدم خاضوا حروباً قاسية لحماية الأقصى، وعلينا اليوم ومع تلك الاعتداءات المتكررة أن نفجر طاقات العرب والمسلمين لتعطيل مشروع المد الصهيوني وتهويد الأقصى”.
ودعا الخطيب الطلبة إلى تكريس طاقاتهم بكل انواعها لدعم صمود الشعب الفلسطيني، مضيفا “أشكر أبناء جامعة البترا الكرام الذين أسهموا في تنظيم هذا المهرجان التضامني لإتاحة الفرصة أمام طلبتنا للتعبير عن مشاعرهم المتضامنة مع الأقصى وأهل فلسطين”.

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock