صحة وأسرةكورونا

شلل النوم..عرض جديد لمتحور أوميكرون؟

ترجمة: سارة زايد- يصاحب كل متحور نصيبه من المضاعفات: كالسعال وفقدان الرائحة أو التذوق والصداع.

في هذا الوقت يجتهد الأطباء لإيجاد الخيط الخفي ما بين شلل النوم والإصابة بمتحور أوميكرون.

إذا كانت الدراسات تميل إلى إثبات أن متحور أوميكرون أقل خطورة من متحور دلتا، فهو أيضاً أكثر عدوى ويقدم بعض الأعراض التي لم تكن معروفة حتى الآن.

شلل النوم: تعريفه وكيفية إيقافه

أعراض جديدة لكورونا أوميكرون.. ما هي ؟

من بين تلك الأعراض شلل النوم. إذ تم رصد العديد من الحالات في جميع أنحاء العالم، وخاصة في المملكة المتحدة.

هذا الاضطراب الحميد الذي يمكن أن يظل مخيفاً حتى لو لم ترافقه عواقب حقيقية على الجسم، كما كتبت باريس نورماندي.

لا يوجد حتى الآن رابط علمي

يحدث شلل النوم، وهو شائع ولكنه ليس خطيراً جداً، عندما تكون مستيقظاً ولكنك غير قادر على الحركة.

عادة ما يحدث في مراحل النوم الأولية أو في مرحلة الاستيقاظ من النوم تحديداً.

حينها يشعر الشخص بأنه مستيقظ بالكامل، لكنه لا يستطيع تحريك أي عضلة من جسده أو حتى الحديث.

حتى الآن، لم يتم إثبات أي صلة علمية بين متحور أوميكرون وشلل النوم.

لكن ومنذ بداية الجائحة، تم بالفعل إدراج العديد من الاضطرابات الغريبة التي تصاحب المرض.

إذ أوضحت الدكتورة كات ليدرل لصحيفة ديلي ميل: يمكن أن يكون للعدوى الفيروسية نفسها تأثير على تنظيم النوم في الدماغ.

وتضيف: يبدو أن السبب الأكثر احتمالاً لهذا الشلل يأتي من “الإجهاد الناجم عن التغيرات في إيقاع الحياة، كما كان الحال خلال فترات حظر التجول وأثناء مواجهة القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.

المصدر: Le Soir

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock