آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

شهيد وعشرات المصابين برصاص الاحتلال بمسيرات رافضة للاستيطان

القدس المحتلة- استشهد شاب وأصيب واعتقل عشرات الفلسطينيين، أمس، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات رافضة للاستيطان في الضفة الغربية، فيما أدى الآلاف صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، في ظل إجراءات أمنية لقوات الاحتلال على بواباته وفي محيطه.
وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن نحو 50 ألف مُصلٍ أدوا صلاة الجمعة في رحاب المسجد.
وانتشرت قوات الاحتلال خارج بوابات المسجد والبلدة القديمة، ودققت في هويات الشبان.
ميدانيا، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء أمس، عن استشهاد شاب أصيب بالرصاص الحي، خلال المواجهات المندلعة في بيتا جنوب نابلس.
وأوضحت أن الشهيد وهو محمد علي خبيصة (28 عاما)، أصيب بالرصاص الحي في الرأس ووصل بحالة حرجة إلى مستشفى النجاح.
كما أصيب العشرات في بلدتي بيتا وبيت دجن بنابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال خلال مسيرة ضد الاستيطان.
وانطلقت مسيرة عقب صلاة الجمعة على جبل صبيح المهدد بالاستيطان في بلدة بيتا، باتجاه البؤرة الاستيطانية المقامة على قمة الجبل، وسط هتافات منددة بالاستيطان.
واعترضت قوات الاحتلال المسيرة وأطلقت باتجاهها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.
وفي بلدة بيت دجن شرقي نابلس، انطلقت مسيرة سلمية باتجاه البؤرة الاستيطانية المقامة شرقي البلدة.
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين بالمسيرة، ما أدى لإصابة خمسة فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لعدد من حالات الاختناق بالغاز.
كما أصيب 4 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان.
وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية مراد شتيوي، بأنه فور انطلاق المسيرة اعتدى جنود الاحتلال على المشاركين، ما أدى لإصابة 4 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق. وأشار إلى أن هذه المسيرة خرجت بهتافات وشعارات منددة للاستيطان.
وفي الوقت ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال، 8 فلسطينيين من مناطق متفرقة بالضفة، بينهم أسيران محرران.
وأفاد نادي الأسير، بأن الاحتلال اعتقل الشاب علي تيسير زكارنة، عقب مداهمة منزله في بلدة قباطية جنوب جنين، والعبث بمحتوياته.
وفي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير المحرر أحمد خالد أبو حمد (29 عاما) من بلدة عقابا شمالا، بعد مداهمة منزل ذويه.
وفي الخليل، اعتقلت تلك القوات الأسير المحرر ساهر حسن الخضور من بلدة بني نعيم شرقًا، على مدخل بلدة يطا جنوبا.
وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال أسماء عاصي (29 عاما) من بيت لقيا غربًا، عقب دهم منزل ذويها بالبلدة.
كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدة بدو شمال غرب القدس، وهم: تقي الدين زهران، وإبراهيم زهران، وعبد الجبار إبراهيم. فيما اعتقلت من بيت لحم مهدي أحمد نواورة قرب مسجد بلال بن رباح.
الى ذلك، اقتحم مستوطنون تحت حراسة جيش الاحتلال، الليلة الماضية، قرية بيرين شرق يطا جنوب الخليل.
وأفاد منسق لجنة الحماية والصمود بمسافر يطا فؤاد العمور لـ”وفا”، بأن مجموعات من المستوطنين وبحماية جنود الاحتلال، اقتحمت بأعداد كبيرة قرية بيرين وتمركزت وسط القرية وعلى مدخلها الرئيسي، وفي محيط المجلس القروي، مرددين عبارات التهديد والشتم، ما أثار حالة من الرعب والهلع بين الأهالي.
وأضاف أن الاحتلال يهدف من خلال هذه الاعتداءات المتواصلة والمتكررة التي يتعرض لها الأهالي في تلك المنطقة، إلى تهجير سكان القرية، لصالح توسيع مستوطنة “بني حيفر” المقامة عنوة على أراضي الفلسطينيين.-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock