آخر الأخبار حياتناحياتنا

شومان تحتفل بمرور 30 عاماً لانطلاقة عروضها السينمائية

عمان -الغد- احتفلت مؤسسة شومان، بمرور 30 عاماً لانطلاقة العروض السينمائية في قسم السينما في المؤسسة.
وقالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية خلال حفل استقبال أقيم مساء أمس، بحضور عدد من الفنانين والكتاب والصحافيين والنقاد وممثلي البعثات الدبلوماسية ووسائل الإعلام والمهتمين تخلله الاعلان عن برامج وخطط قسم السينما للعام الحالي؛ ان المؤسسة بدأت بالاهتمام بإشاعة الثقافة السينمائية وعرض الأفلام العربية والعالمية المتميزة في أواخر العام 1989 سعيا لتنويع نشاطاتها الثقافية والفنية، وخلق جو من التفاعل الحضاري مع ثقافات عربية وعالمية مختلفة.
وأضافت، ان جائحة كورونا التي ضربت العالم في مستهل العام 2020، اثرت على جميع مسارات ومناحي الحياة المختلفة، ومنها الجانب الثقافي، مما جعلها تحتاج الى سنوات طويلة لتشفى من اثار الجائحة، وقد تغيرت الكثير من سلوكياتنا وعاداتنا وتقاليدنا الاجتماعية، مما كان له الأثر الإيجابي في بعضها والاثر السلبي في جوانب أخرى.
وأكدت ان المؤسسة، استطاعت أن تتأقلم وتتكيف مع تلك الظروف القاسية، وذلك بالتحول الرقمي المبتكر حيث تم عقد الأنشطة المختلفة للمؤسسة ومنها العروض السينمائية من خلال هذه التقنية لضمان استمرار كل برامجنا وأنشطتها في ظل الجائحة، وقد أسفر هذا التحول الرقمي الى زيادات ملحوظة وبارزة في كل المؤشرات المتعلقة في مختلف أنشطة المؤسسة.
ولفتت قسيسية الى أهمية الثقافة وخاصة السينما في حياة الانسان من خلال تفعيل الكثير من القيم الإنسانية والمجتمعية، والاطلاع والتعرف الى ثقافات الشعوب المتنوعة مهما اختلفت وتنوعت عاداتها وتقاليدها، إضافة الى الترويح عن النفس وإشاعة الفرح والمبادئ النبيلة، وإظهار خصائص المجتمع وأسلوب المعيشة والحياة وطريقة التفكير فيه.
وأشار مستشار قسم السينما في المؤسسة الناقد السينمائي عدنان مدانات، إلى أن القسم واصل منذ بداية 2020 تقديم عروض أفلام من مختارات السينما العالمية والعربية، وعقد نقاشات حول الأفلام، وكتابة النشرات التحليلية لها، ضمن البرنامج الأسبوعي مساء كل يوم ثلاثاء.
وبين ان قسم السينما قام بتزويد مكتبة الأفلام، بأفلام عالمية جديدة بعد إضافة الترجمة العربية إليها، كما أقام ورشات عمل متخصصة في السينما، مشيرا الى أنه قبل فترة كورونا تمت إقامة 10 عروض سينمائية داخل قاعة السينما في المؤسسة، حضرها 1131 شخصا، وإقامة ورشة تثقيفية بعنوان (كيف تقرأ الفيلم؟)، قدمها الناقد السينمائي اللبناني محمد رضا، وشارك فيها 68 شخصا.
وحول الإجراءات التي اتبعها قسم السينما خلال الجائحة قال مدانات: “خلال فترة كورونا وانقطاع العروض السينمائية الوجاهية، عمل قسم السينما على دمج اسابيع السينما مع العروض الاسبوعية في برنامج (العروض الأسبوعية أونلاين)، بالتعاون مع عدد من شركات التوزيع السينمائية أهمها (ماد سوليوشنز) في مصر و(ميك فيلم) في المانيا، والعديد من المخرجين وصناع الافلام العرب الذين اتاحوا لنا عرض افلامهم على موقع المؤسسة الإلكتروني.
وبين انه بلغ عدد الذين شاهدوا أإلام الأونلاين 2706 اشخاص حتى نهاية تشرين الثاني(نوفمبر) 2020، أما عن عدد مشاهدات النقاش فقد بلغت 18973 مناقشة، وتم عرض النقاش على منصة (زووم) و(الفيسبوك).
وللتأكيد على أهمية الثقافة السينمائية، أكد مدانات تقديم قسم السينما منشوراً سينمائياً أسبوعياً بعنوان “مشاهد مبدعة”، وهو عبارة عن مشهد مبدع من فيلم، مرفق بنص يوضح جماليات المشهد والبراعة التقنية والسردية فيه، تتم مشاركته مع الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد لاقى المنشور السينمائي نجاحاً كبيراً حيث تجاوز عدد المشاهدات 30 ألف مشاهدة.
وجرى عقب حفل الاستقبال عرض الفيلم النيوزيلاندي “بوي” من إخراج (تيكا وايتيتي) الذي يروي قصة (آلمين رانجينوي) الملقب بـ”بوي”، والبالغ من العمر 11 عامًا في مزرعة صغيرة مع جدته، وشقيقه الأصغر والعديد من أبناء عمومته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock