رياضة عربية وعالمية

صدمة إنجليزية وسقوط اسكتلندي ومفاجأة روسية

تصفيات “يورو 2008”


 


هامبورغ – قبل أسابيع قليلة لم يكن قد تبقى من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الاوروبية المقبلة (يورو 2008) سوى ثلاث جولات وبدا أن العديد من الفرق والقوى الكروية الكبرى ستتابع النهائيات من مقاعد المتفرجين


وأحاطت الشكوك بفرص منتخبات إنجلترا وإيطاليا بطلة العالم واسبانيا وتركيا وكذلك البرتغال في التأهل للنهائيات التي تستضيفها النمسا وسويسرا بالتنظيم المشترك منتصف العام المقبل.


وفي المقابل ارتفعت فرص منتخبات روسيا واسكتلندا والنرويج والدنمارك وصربيا في التأهل للنهائيات على حساب هذه الفرق الكبيرة، ولكن الجولات الثلاث الاخيرة قلبت الامور رأسا على عقب في التصفيات حيث نجحت جميع الفرق الكبيرة في التأهل للنهائيات باستثناء المنتخب الانجليزي الذي خرج صفر اليدين لصالح المنتخب الروسي.


وكان الصراع على بطاقتي التأهل في المجموعة الخامسة هو الأكثر إثارة في هذه التصفيات حيث تنافست عليه منتخبات إنجلترا وكرواتيا وروسيا.


ونجح المنتخب الروسي في تحويل تخلفه بهدف إلى فوز ثمين على ضيفه الانجليزي 2-1 في موسكو ليصبح المنتخب الروسي في الموقف الافضل للتأهل حيث أصبح الفريق في حاجة للفوز في مباراتيه الاخيريتين بالتصفيات ليضمن التأهل إلى النهائيات بغض النظر عن نتائج المنتخب الانجليزي.


ولكن الموقف لم يكن كذلك فقد سقط المنتخب الروسي في فخ الهزيمة 1-2 في مباراته الأولى ليستعيد المنتخب الانجليزي فرصته القوية في التأهل للنهائيات حيث أصبح في حاجة فقط إلى نقطة التعادل من مباراته الاخيرة في التصفيات أمام ضيفه الكرواتي الذي حجز بالفعل البطاقة الاولى من هذه المجموعة إلى النهائيات.



ولكن تأتي الرياح أحيانا بما لا تشتهي السفن حيث تقدم المنتخب الكرواتي بهدفين على نظيره الانجليزي في المباراة التي جرت بينهما بستاد ويمبلي الجديد ورغم نجاح المنتخب الانجليزي في تحقيق التعادل 2-2 نجح المنتخب الكرواتي في تسجيل هدف الفوز 3-2 قبل 13 دقيقة من نهاية المباراة.


وفي المجموعة الثانية كان المنتخب الاسكتلندي أقرب ما يكون من التأهل للنهائيات بعدما تغلب على المنتخب الفرنسي ذهابا وإيابا ولكن الهزيمة المفاجئة أمام مضيفه الجورجي 0-2 أعادت المنتخب الايطالي بطل العالم إلى المقدمة مجددا، ومن ثم أصبح المنتخب الايطالي في حاجة إلى نقطة التعادل فقط من مباراته أمام مضيفه الاسكتلندي في الجولة الاخيرة من التصفيات ليتأهل إلى النهائيات وبالفعل نجح أبطال العالم في التغلب على اسكتلندا 2-1 في المباراة التي أقيمت في غلاسغو ليتأهل مع المنتخب الفرنسي عن هذه المجموعة إلى النهائيات.


وانتزع المنتخب البولندي البطاقة الاولى للمجموعة الاولى على النهائيات متفوقا على نظيره البرتغالي الذي لحق به إلى النهائيات كما حجز المنتخب اليوناني حامل اللقب بطاقة تأهله للنهائيات بجدارة بعدما مني بهزيمة واحدة فقط في مشواره بالتصفيات وكانت أمام ضيفه التركي 1-4 مقابل تعادل واحد وعشرة انتصارات رفعت رصيده في نهاية التصفيات إلى 31 نقطة.


ولكن البطاقة الثانية في المجموعة لم تذهب إلى المنتخب النرويجي الذي تمنى الكثيرون تأهله للنهائيات حيث كان الفريق في حاجة إلى نقطة التعادل فقط من مباراته أمام المنتخب التركي في الجولة قبل الاخيرة من التصفيات ولكن المنتخب التركي حقق الفوز 2-1 على مضيفه النرويجي في أوسلو ثم تغلب على المنتخب البوسني في الجولة الاخيرة من التصفيات ليتأهل إلى النهائيات.


وتمكن المنتخب التشيكي من التغلب على مضيفه الألماني 3-0 لينتزع صدارة المجموعة الرابعة في التصفيات بعدما ضمن المنتخب الالماني التأهل مبكرا، وسجل المنتخب الالماني 35 هدفا في 12 مباراة خاضها بالتصفيات ليكون الافضل هجوما بين جميع المنتخبات المشاركة في التصفيات.


أما المنتخب الاسباني فقد عانى هو الاخر في المجموعة السادسة بالتصفيات بعدما خسر مباراتين متتاليتين أمام ايرلندا الشمالية والسويد ولكنه طور من أدائه في المباريات ليفوز في النهاية بصدارة المجموعة بفارق نقطتين أمام المنتخب السويدي الذي تأهل معه للنهائيات.


وكان آخر الفرق المتأهلة للنهائيات التي تجرى قرعتها يوم غد الاحد في مدينة لوكيرن السويسرية هما المنتخبان الروماني الذي صعد لقمة المجموعة السابعة في التصفيات برصيد 29 نقطة والهولندي الذي احتل المركز الثاني في نفس المجموعة برصيد 26 نقطة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock