منوعات

صدور العدد الرابع من صحيفة “ع” الشبابية

 


عمّان- الغد- صدر العدد الرابع من الصحيفة الأردنية الشبابية الثقافية “ع”، عن مؤسسة (JO) للمطبوعات، وشمل عدة أبواب ثابتة ومتنوعة، من ثقافية، فنية، إخبارية، ومواضيع تهم الشباب الأردني، وأخرى خاصة بطلبة الجامعات الأردنية.


وتضمن العدد تقريرا عن التجارب الدوائية ولقاء مع المخترع الاردني محمد آسندر، وتقريرا بعنوان “سيارات العالم ستسير بمحركات أردنية”، وفي زاوية “اعلامهم” لقاء مع المذيعة في التلفزيون الأردني عبير الزبن.


واشتمل العدد على مقابلة مع كل من الكابتن مصطفى دعسان، والذي دخل مؤخرا موسوعة غينيس للأرقام القياسية، بعد تحطيم خمسة أطنان من ألواح الاسمنت والرخام بيده، ومقابلة أخرى في صفحة “جامعات” مع الطالبين محمد النجوم ومحمد المدهون اللذين تمكنا من اختراع جهاز يرسم مخطط قلب الإنسان على الهاتف المحمول.


صفحة “أوراق” وفي زاوية “سجال” عرضت للخلاف القائم بين كل من شركة توليد الكهرباء، ونقابة عمال الكهرباء، وفي الصفحة ذاتها تم تسليط الضوء على الرسم الرقمي. أما صفحة “كتب” التي تتم بالتعاون مع “الأهلية للنشر والتوزيع” رصدت لأبرز الكتب العربية الصادرة حديثا والأكثر مبيعا، إلى جانب تقديم “غازي الذيبة” قراءة لكتاب “لا شيء… لا أحد” للكاتب العراقي (فاروق يوسف). وفي زاوية المرغوب التي يتم فيها بيان سبب منع أحد الكتب من التداول في الأردن، حديث عن سبب منع كتاب “الأردنيون والثورة الديمقراطية” للمؤلف الأردني د. مازن حنا.


موضوع الغلاف تحقيق موسع بعنوان “ماذا لو امتلك الأردن النووي؟” تطرق لقضية سعي الأردن لامتلاك طاقة نووية، سيستخدمها مستقبلا بالأغراض السلمية، وتضمن العدد تحقيقا آخر بعنوان “الأكراد الإيرانيون… مأساة في المنطقة الحرام”.


الصفحة الأخيرة، التي تحمل عنوان “يوميات المواطن ع”، رصدت قصة محاولة حصول أحد المواطنين على قرض من إحدى الجهات الحكومية، وما مر به من مواقف طريفة تحت عنوان “قرض ميسر”.


وتضمن العدد العديد من الصفحات الثابتة مثل: الأبراج، الرياضة، التكنولوجيا، المدونات والسينما.

تعليق واحد

  1. خلي عينك على " ع "
    ( ع ) جريدة شبابية مميزة ¡ اتمنى لها الاستمرار لانها بذلك ستحدث صرعة في عالم الصحافة المحلية وربما العربية .. وتحية كبيرة لزميلتي المبدعة من ايام الدراسة عبير ابو طوق / من اسرة جريدة ( ع )

  2. خلي عينك على " ع "
    ( ع ) جريدة شبابية مميزة ¡ اتمنى لها الاستمرار لانها بذلك ستحدث صرعة في عالم الصحافة المحلية وربما العربية .. وتحية كبيرة لزميلتي المبدعة من ايام الدراسة عبير ابو طوق / من اسرة جريدة ( ع )

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock