ثقافة

صدور العدد 300 من مجلة وسام بمشاركة عدد من الأدباء

عمان – صدر العدد 300 من مجلة وسام التي تصدرها وزارة الثقافة شهريا للأطفال.
واشتمل العدد على قصص مصورة، وقصائد شعرية، وموضوعات متنوعة موجهة للأطفال، بالإضافة الى الأبواب الثابتة، بمشاركة عدد من الأدباء والكتّاب، وكتابات الأطفال.
وتعتبر مجلة “وسام”، مجلة شهرية مصوّرة، صدر العدد الأول منها العام 1984، وكان يرأس تحريرها آنذاك الأديب فخري قعوار، وتوقفت بعد ذلك، ثم عاودت الصدور مرة أخرى العام 1988، وما تزال تتابع مسيرتها في خدمة الطفولة حتى وصلت اليوم إلى العدد 300.
وقال رئيس تحرير المجلة الدكتور ناصر شبانة لــ(بترا) الأحد، إن مجلة وسام من المجلات العريقة التي ما فتئت ترفد الساحة المحلية والعربية بالثقافة والأدب اللازمين للطفل العربي منذ عقود، مضيفا أن صدور العدد 300 منها دلالة على أنها المجلة الأعرق، والأقدم في مجلات الأطفال.
وأضاف، إن المجلة التي تعبر مئويتها الثالثة باتت من خلال موضوعاتها جزءا من ذاكرة الأجيال، فهي الأقدر على مخاطبة الطفل الأردني والعربي معا باللغة التي يفهمها ويحبها، مبينا أن المجلة أصبحت أكثر عراقة وأكثر عصرية في الوقت ذاته، وما يزال لديها الكثير لتقدمه للطفل الذي لم يعد متلقيا فحسب، بل بات منتجا لها وجزءا لا يتجزأ منها.
من جهته، أوضح رئيس هيئة تحرير المجلة السابق الأديب محمد جمال عمرو، ان استمرار المجلة في الوقت الذي تتوقف فيه مجلات أطفال عربية، وتقلل أخرى عدد النسخ المطبوعة منها، يحسب لوزارة الثقافة إدراكها لأهمية الطفل وثقافته.
ولفت الى حضور المجلة في المهرجانات المخصصة للطفل من بينها: مهرجان كتاب الطفل في الشارقة، ومهرجان أسوان في مصر، ومعرض صفاقس التونسي، إضافة الى الحضور المحلي في المحافظات، والمدارس من خلال الزيارات الميدانية التي كانت تقوم بها هيئة التحرير من أجل تلبية احتياجات الطفل القرائية، وتسليط الضوء على الأطفال المبدعين في مختلف المجالات.
من جانبه، اكد مدير الدراسات والنشر في وزارة الثقافة الدكتور مخلد بركات، ان المجلة التي تصدرها منذ بداية الثمانينيات تعد نافذة تطل منها العائلة الأردنية على القيم التربوية والاجتماعية التي راكمتها المجلة منذ التأسيس، مبينا أنها حققت جماهيرية واسعة لدى الناشئة لأنها مكنتهم من التعبير عن أنفسهم من خلال إبداعاتهم في الرسم وكتابة القصة والشعر.
وأشار بركات إلى حضور “وسام” في المشهد الثقافي العربي من خلال وجودها على شبكة الإنترنت، وانتشارها بين أوساط المختصين في الكتابة للطفل، وهناك مشاركات تأتي للمجلة من خارج الأردن، يرافق ذلك حالة من التطوير المستمر على الشكل الفني والمضمون من خلال أبواب جديدة، إضافة إلى إصدار أعداد من المجلة في مجلد، ورفع أعداد قديمة من المجلة على منصة الكتبا https://alkutba.gv.jo/ التي أطلقتها الوزارة أيار الماضي.
وتتكون هيئة التحرير حاليا من الدكتور ناصر شبانة رئيسا، ومديرة التحرير الدكتورة سعاد عريقات، وتضم أيضا: الدكتور محمود الرجبي، الدكتورة هناء الرقاد، حسن ناجي، وعمار الجنيدي، وانتصار عباس، ومصمم المجلة
محمد الزعبي. – (بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock