ثقافة

صدور صحيفة “لو كانار ليبيري” الساخرة في المغرب

 


الرباط – أصدرت صحيفة “لو كانار ليبيري” (البطة المحررة) المغربية الساخرة الناطقة باللغة الفرنسية أول من أمس السبت أول أعدادها، مستوحية اسمها من الصحيفة الفرنسية الساخرة “لو كانار انشينيه”(البطة المقيدة).


وكتبت الصحيفة التي حملت عددا كبيرا من الرسوم الكاريكاتورية “هناك فارق بين البطة (المغربية) والبطة(الفرنسية) وهو أننا مللنا كثيرا القيود حتى لم نعد نملك الرغبة في السخرية منها”.


والصحيفة من الحجم الصغير والتي تقع في 12 صفحة، أطلقها عبدالله شانكو وهو صحافي سابق في صحيفة “ماروك ايبدو” وصحيفة “أوجوردوي لي ماروك”.


وأوضح مدير الصحيفة ان فريقه “يأمل ان يرسم كاريكاتورا ذكيا لابلاغ رسالة وليس للتشهير”.


وقال لوكالة فرانس برس ان “الشخص موضوع الكاريكاتور يجب ان يضحك هو نفسه من الرسم الذي ننشره في صحيفتنا”.


وأضاف “سنسعى الى تعويد القارئ المغربي على ثقافة الرسوم الساخرة غير المتطورة كثيرا في بلادنا”.


وبين شانكو ان صحيفة “لو كانار انشينيه” الفرنسية تبقى “مرجعا”، موضحا ان “كوننا نستوحي منها يمكن ان يكون ايضا موضوعا لرسم ساخر”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock