الرياضةرياضة عربية وعالمية

صربيا تغنم بلقب كأس “الرابطة”.. وسيرينا تنهي الانتظار في أوكلاند

تنس

مدن – فازت صربيا بلقب النسخة الأولى من بطولة كأس رابطة المحترفين للتنس، إثر فوزها في المباراة النهائية على اسبانيا 2-1 أمس الأحد في سيدني.
وكانت النتيجة تشير إلى تعادل البلدين 1-1، قبل لقاء الزوجي الفاصل الذي غاب عنه الإسباني رفاييل نادال، ليحقق الصربيان نوفاك ديوكوفيتش وفيكتور ترويسكي الفوز على الإسبانيين بابلو كارينيو بوستا وفيليسيانو لوبيز 6-3 و6-4.
وكان الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت قد تغلب على دوشان لايوفيتش في المباراة الأولى للفردي بنتيجة 7-5 و6-1 في ساعة و37 دقيقة، قبل أن يفرض ديوكوفيتش التعادل بفوزه على نادال بنتيجة 6-2 و7-6 (7-4).
وانسحب نادل من لقاء الزوجي في اللحظة الأخيرة، وأوضح أن هذا القرار يعود في جزء منه إلى تراجع “مستوى الطاقة” لديه، لاسيما بعد خوضه مباراتين طويلتين في ربع ونصف النهائي.
دورة أوكلاند
أحرزت الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز لقبها الأول في دورات محترفات كرة المضرب منذ العام 2017، بفوزها أمس الأحد على مواطنتها جيسيكا بيغولا في المباراة النهائية لدورة أوكلاند النيوزيلندية بنتيجة 6-3 و6-4.
وحسمت ويليامز (38 عاما) المصنفة أولى في الدورة والأولى عالميا سابقا، المباراة النهائية في ساعة و35 دقيقة، لتحرز اللقب الـ73 في مسيرتها الاحترافية، والأول منذ تتويجها بلقب أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في مطلع 2017 على حساب شقيقتها فينوس.
وغابت سيرينا بعدها أشهرا عن الملاعب لوضع مولودتها الأولى، وهي تسعى منذ عودتها في العام 2018، إلى إحراز لقبها الـ24 في بطولات الغراند سلام، ومعادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغريت كورت.
وستكون الأميركية أمام فرصة جديدة لتحقيق ذلك، في النسخة المقبلة من البطولة الأسترالية التي من المقرر ان تنطلق في ملبورن في 20 كانون الثاني (يناير) الحالي.
وعلقت سيرينا على فوزها باللقب الأول في ثلاثة أعوام “لقد مضى وقت طويل، وأعتقد انه في امكانكم ان تروا الارتياح على وجهي”، معتبرة أن أداءها يتحسن مع اقتراب موعد بطولة أستراليا المفتوحة، وأنها كانت تحتاج “بطبيعة الحال” للقيام بذلك قبل انطلاق المنافسات في ملبورن.
واختارت سيرينا ان تمنح الجائزة المالية المخصصة لبطلة أوكلاند، والبالغة 43 ألف دولار أميركي، للمساعدة في معالجة آثار حرائق الغابات الواسعة المستعرة منذ أشهر في أستراليا، والتي أودت بحياة 26 شخصا على الأقل والتهمت نحو عشرة ملايين هكتار من الأراضي. كما قدر علماء جامعة سيدني أن الحرائق أدت الى نفوق نحو مليار حيوان.
وقالت ويليامز “ألعب في أستراليا منذ أكثر من 20 عاما وكان من الصعب علي فعلا أنا أتابع الأخبار وكل ما يحدث في أستراليا بسبب الحرائق.. التي أثرت على الحيوانات والناس الذين فقدوا منازلهم”.
وفرضت بيغولا (25 عاما ومصنفة 82 عالميا) بداية قوية للمجموعة الأولى، حيث نجحت في التقدم 3-1، قبل ان تبدأ سيرينا بتقديم مستواها المعهود وتشق طريقها من خلال الفوز بخمسة أشواط متتالية حسمت بها المجموعة، وتكرر الفوز في الثانية.
وفشلت الأميركية الشابة في تكرار المفاجأة التي حققتها في نصف النهائي على حساب المصنفة أولى عالميا سابقا الدنماركية كارولاين فوزنياكي.
ولم تتمكن ويليامز من ان تضيف إلى فوزها في الفردي، لقبا آخر في الزوجي، اذ خسرت المباراة النهائية مع شريكتها فوزنياكي، أمام الأميركيتين آسيا محمد وتايلور تاونسند بنتيجة 4-6 و4-6.
دورة بريزبين
أطلقت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة ثانية عالميا، استعداداتها لبطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب التي تبدأ هذا الشهر، بالاحتفاظ بلقبها في دورة بريزبين بعد فوزها الصعب أمس الأحد في النهائي على الأميركية ماديسون كيز بنتيجة 6-4، 4-6 و7-5.
ورفعت التشيكية الكأس للمرة الثالثة في آخر أربعة أعوام في المدينة الأسترالية، في دورة تعد تقليديا من التحضيرات الأساسية لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، والتي من المقرر ان تنطلق في ملبورن في 20 كانون الثاني (يناير) الحالي.
ولم تتمكن التشيكية البالغة من العمر 27 عاما والمصنفة أولى عالميا سابقا، حتى الآن من إحراز لقب في دورات الغراند سلام في مسيرتها الاحترافية، وبلغت نصف نهائي بطولة أستراليا في الموسم الماضي قبل ان تخسر أمام اليابانية ناومي أوساكا التي توجت باللقب.
وفي بريزبين، خاضت بليشكوفا مباراة مثيرة ضد أوساكا في نصف النهائي امتدت ساعتين و48 دقيقة، قبل ان تفوز بثلاث مجموعات. واحتاجت التشيكية إلى ثلاث مجموعات أيضا في المباراة النهائية، قبل ان تحسمها في ساعتين وسبع دقائق، وتنفرد بالرقم القياسي لعدد ألقاب بريزبين (3)، أمام الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز والبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا.
وأشارت بليشكوفا التي بلغت أيضا نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية في العام 2016، إلى ان الفوز بالدورة يمنحها ثقة قبل خوض غمار أولى بطولات الغراند سلام للموسم الحالي.
وأوضحت “أعتقد ان (الفوز في بريزبين) دائما ما يعطي ثقة إضافية ويقدم فكرة عن مستواي الحالي، ولذا أعتقد انها كانت طريقة رائعة لبدء العام”.
وتابعت “لكن بالطبع بطولة غراند سلام أو أي دورة أخرى، دائما ما تبدأ من الصفر، لذا لن يقوم أحد بالتفكير.. لقد فازت بدورة منذ أسبوعين”، في إشارة إلى أنها لن تكون مرشحة حكما للفوز في بطولة أستراليا لمجرد أنها فازت بلقب دورة بريزبين.
وفي نهائي أمس، قدمت بليشكوفا وكيز منافسة متكافئة في المجموعة الأولى، إلى ان تمكنت التشيكية من كسر الإرسال والتقدم 5-4 والفوز بالمجموعة بالحفاظ على إرسالها.
وفي المجموعة الثانية، استغلت كيز التي بلغت نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة العام 2017، تراجع إرسال بليشكوفا. وعلى رغم ان الأخيرة كسرت إرسال الأميركية في الشوط الرابع، ردت الأخيرة الكسر سريعا، وكررت الأمر في الشوط التاسع لتتقدم 5-4.
وفي المجموعة الثالثة، بدت الأفضلية لصالح التشيكية التي تقدمت 5-4 وكانت ترسل من أجل الفوز بالمباراة، لكن الأميركية كسرت إرسالها وعادلت الأرقام، قبل أن ترد بليشكوفا الكسر وتحسم اللقاء لصالحها. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock