أخبار محليةاقتصاد

صعوبة التوريد وإغلاق السوق المركزي يتسببان في نقص أصناف خضار

"الزراعة" تؤكد توفر الخضار بالأسواق وتوريد البيض والدواجن

طارق الدعجة

عمان – فيما تسبب نقص بعض اصناف من الخضار في مناطق مختلفة من العاصمة بارتفاع الاسعار بنسب تجاوزت الاسقف السعرية التي حددتها وزارة الصناعة والتجارة والتموين، عزت وزارة الزراعة عدم وصول الخضار والفواكه الى بعض المحافظات لتأخر عمليات التزويد بفعل التأخير المعتمد لمباشرة الحياة اليومية والتي تبدأ في الساعة العاشرة من صبيحة كل يوم.
وأظهر رصد لـ”الغد” شمل مختلف مناطق العاصمة، وفق شكاوى مواطنين، اقبالا كبيرا ومنظما على محال شراء الخضار والفواكه لاسيما التي يتوفر بها الاصناف الاساسية والرئيسة مثل البندورة والخيار و البطاطا.
وبرر عاملون في محال بيع الخضار ارتفاع الاسعار ونقص بعض الاصناف الرئيسة من الخضار الى اغلاق السوق المركزي وصعوبة عمليات التوريد من قبل المزارعين الى السوق المحلي.
وكانت وزارة الصناعة والتجارة والتموين قررت تحديد سقوف سعرية للحوم الدجاج الطازج والمجمد والنتافات شاملة ضريبة المبيعات كحد أعلى ليتم التنافس دونه اعتبارا من يوم الخميس الماضي.
كما شمل القرار أصنافا من الخضار مثل البطاطا والخيار والبندورة والكوسا والباذنجان العجمي والبصل الناشف.
وحسب القرار فإن السقوف السعرية على النحو التالي: دجاج طازج سعر الكيلو غرام الواحد ديناران ، ودجاج النتافات سعر الكيلو غرام 1.40 دينار والدجاج المجمد 1.70 دينار.
كما تم تحديد سعر بيع كيلو البطاطا 45 قرشا وسعر كيلو البندورة40 قرشا والخيار 50 قرشا والكوسا 65 قرشا والباذنجان العجمي 40 قرشا والبصل الناشف 50قرشا.
وبرر احد المزارعين زهير جويحان النقص الحاصل في بعض اصناف الخضار كالبندورة والخيار الى صعوبة عمليات التوريد الى السوق المحلية بسبب اغلاق السوق المركزي.
وحول ارتفاع اصناف بعض الخضار قال جويحان ان اي زيادة على اسعار الخضار بخاصة الاصناف الاساسية غير مبرر في ظل وجود كميات كبيرة لدى المزارعين تغطي احتياجات السوق المحلي في حال تسهيل عمليات التنقل ومنح تصاريح مرور اكثر للناقلين والمزارعين.
وبين ان صندق البندورة الذي يزن 8 كيلو غرامات بيع امس بـ3 دنانير وصندق الخيار الذي يزن 8 كيلوغرامات بيع امس بـ3 دنانير.
وطالب الجهات الحكومية بضرورة فتح السوق المركزي امام المزارعين من اجل توريد انتاجهم من الخضار وتوزيعها الى محال التجزئية مؤكدا اهمية ان يتم السماح لهم بذلك في اوقات تسبق فك الحظر الجزئي من اجل تسهيل الاجراءات وجعلها اكثر تنظيما.
قال المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة و التموين ينال البرماوي إن الوزارة أغلقت 50 محلا تجارية خلال يومين وذلك لرفعها أسعار بعض المواد التموينية والخضار وعدم الالتزام بالسقوف السعرية المحددة من قبلها .
وأضاف البرماوي أنه تم اغلاق تلك المحلات بالتنسيق والتعاون مع وزارة الداخلية والحكام الاداريين في المحافظات مشيرا الى استمرار عمليات الرقابة المكثفة على المحلات التجارية ومحلات بيع الخضار للتأكد من وفرة الكميات والتزام التجار بالاسعار وخاصة السقوف السعرية المحددة من قبل الوزارة .
وقال إنه تم أيضا تحرير مخالفات بحق المحال التجارية التي خالفت السقوف السعرية في كافة المحافظات مؤكدأ أهمية المحافظة على استقرار الأسعار وعدم استغلال الظرف الاستثنائي الذي تمر به المملكة تحت طائلة المسؤولية القانونية والعقوبات التي نصت عليها القوانين الناظمة للسوق .
وأضاف أن الوزارة تتابع أسعار المواد التموينية وستقوم بتحديد سقوف سعرية للسلع التي يتبين ارتفاع غير مبررة على أسعارها مشيرا الى أن غالبية التجارة ملتزمون بالمحافظة على استقرار الأسعار لكن هنالك قلة من تعمدت زيادة الأسعار والمبالغة فيها.
وقال البرماوي إن مخزون المملكة من كافة المواد التموينية آمن ومريح ويتجاوز الحدود الآمنة لكل سلعة.
ودعا المواطنين للتعاون مع الوزارة والابلاغ عن أي شكاوى تتعلق بالسوق وذلك على هواتف الشكاوى المخصصة لغرفة الطورائ التي أنشأتها الوزارة منذ الأسبوع الماضي
وعزت وزارة الزراعة عدم وصول الخضار والفواكه الى بعض المحافظات لتأخر عمليات التزويد بفعل التأخير المعتمد لمباشرة الحياة اليومية والتي تبدأ في الساعة العاشرة من صبيحة كل يوم.
وقالت، في بيان صحفي أمس، انه تم توريد نحو الفي طن من الخضار ونحو الف طن من الدواجن والبيض، مضيفة ان الخضار والفواكه متوفرة بكميات مناسبة، داعية المواطنين الى عدم التهافت على الاسواق.
واشارت الوزارة الى انها تقوم بادامة عملية الانتاج وتوريد الخضار والفواكه للاسواق وبيع التجزئة والبيع المباشر للمواطنين.
من جهته، قال رئيس اتحاد مزارعي الاغوار عدنان الخدام ان الاسعار مناسبة لجميع المواطنين، حيث لا يتجاوز ثمن الكيلو الوحد من الخضار 40 قرشا من جميع الاصناف، مشيرا الى انه تم تصدير نحو 35 برادا من الخضار نهار أمس.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock