آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

“صقور الأردن” يهزم الفلبين ويضرب موعدا متجددا معها في نصف النهائي

خالد العميري

عمان- اختتم المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، مشواره في الدور الأول من بطولة كأس الملك عبدالله الثاني لكرة السلة، بالفوز على المنتخب الفلبيني بنتيجة 84-72 (النصف الأول 36-41) في اللقاء الذي جمعهما الجمعة في صالة الأمير حمزة، فيما اختتم المنتخب الأولمبي مشاركته في البطولة بالخسارة أمام المنتخب السعودي بنتيجة 61-68 (النصف الأول 29-36).
وعلى هامش مباريات أمس، قام رئيس اتحاد كرة السلة محمد عليان والأمين العام م. نبيل أبو عطا، بتكريم البطل الأولمبي صالح الشرباتي بعد فوزه مؤخرا بالميدالية الفضية في منافسات التايكواندو خلال دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020”.

بطل التايكواندو صالح الشرباتي يتوسط رئيس اتحاد كرة السلة محمد عليان والأمين العام نبيل أبو عطا - (الغد)
بطل التايكواندو صالح الشرباتي يتوسط رئيس اتحاد كرة السلة محمد عليان والأمين العام نبيل أبو عطا – (الغد)

بدوره، ألحق المنتخب التونسي الخسارة الأولى بالمنتخب المصري بنتيجة 68-55 (النصف الأول 42-33)، حيث جاءت نتائج الأرباع (18-18)، (24-15)، (15-12)، (11-10)، وهو اللقاء الذي برز فيه مصطفى كيجو من جانب المنتخب المصري بتسجيله 12 نقطة مع 7 متابعات وتمريرة بفاعلية 14، فيما تألق أشرف القنوني من جانب المنتخب التونسي بتسجيله 12 نقطة و4 متابعات و5 تمريرات وسرقتين للكرة بفاعلية 13.
ورفع المنتخب الوطني الأول رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني متساويا مع المتصدرة مصر بالرصيد ذاته من النقاط (أفضلية فارق المواجهات المباشرة بين المنتخبين)، فيما احتلت الفلبين المركز الثالث أمام تونس صاحبة المركز الرابع بذات الرصيد (6 نقاط).
وحسب نظام البطولة، ستلعب مصر (الأول) مع تونس (الرابع) عند الساعة الرابعة من عصر اليوم في الدور نصف النهائي من البطولة، تليها مواجهة الأردن (الثاني) والفلبين (الثالث) عند الساعة السابعة مساء في صالة الأمير حمزة.
صقور الأردن 84 الفلبين 72
أسند الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول مهمة صناعة الألعاب إلى فريدي إبراهيم وسانده أمين أبو حواس وأحمد حمارشة حول القوس، مع تواجد المجنس كاميرون فورتي إلى جانب أحمد الدويري للم والتسجيل تحت السلتين، فيما اعتمد الأميركي تاب بالدوين مدرب المنتخب الفلبيني على الخماسي دوايت راموس وكاكو كوامي وكارل تامايو وفيرديناند رافينا وويليام نافارو.
حملت بداية المباراة إثارة وندية بين المنتخبين، مع حضور عدد غفير من الجماهير في مدرجات الصالة، فسجل كاكو كوامي سلة، وجدت ردا من الدويري عبر نقطتين من الرميات الحرة مع سلة لفورتي، لكن كوامي عاد ليسجل سلة، قبل أن ينسل الدويري مجددا تحت سلة الفلبين ويسجل سلة مع رمية إضافية، ثم أطلق حمارشة سلة من عيار “النقاط الثلاث” مع سلتين لفريدي وواحدة لأبو حواس، فيما كان رافينيا وجاستن بالتازار يسجلان من داخل وخارج القوس، ثم أضاف جورج جو سلة من مسافة متوسطة مع أخرى ثلاثية لراي شورتي، دفعت المدرب وسام الصوص لطلب وقت مستقطع وإعادة ترتيب أوراقه، وبعدها سجل أبو حواس من “دنك” ساحق ألهب حماس الجماهير، وسارت النتيجة متقاربة بين المنتخبين، ليحسم “صقور الأردن” نتيجة الفترة لصالحه (18-16).
وجاءت بداية الفترة الثانية قوية من جانب المنتخب الفلبيني، فسجل جورج جو وهيدينغ سلتين من خارج القوس مع رميتين حرتين لشورتي، ليرد المنتخب الوطني على نحو خجول بسلة من فورتي، قبل أن يعود هيدينغ ويسجل سلة مع رمية إضافية ورميتين حرتين لتامايو وسلة من خارج القوس، ليرد المنتخب الوطني مجددا بنقطتين من رميتين حرتين عن طريق فورتي ودرويش مع سلة من اختراق هجومي للدويري، ثم رد فورتي بسلتين من متابعتين هجوميتين على ثلاثية تامايو، وبعدها ارتفع منسوب الإثارة، ليسجل الدويري سلة مع رميتين حرتين و”دنك” لفورتي مستثمرا “تيرن أوفر” ارتكبه لاعب المنتخب الفلبيني جورج جو، مع نقطتين من رميتين حرتين لفريدي، ساهمتا بتذليل الفارق إلى نقطتين، قبل أن يسجل رون أباريينتوس سلة من خارج القوس في اللحظات الأخيرة، منحت الفلبين أفضلية التقدم في نتيجة النصف الأول (41-36)، بعدما حسمت نتيجة الفترة لصالحه (25-18).
وكشّر المنتخب الوطني عن أنيابه مع بداية الفترة الثالثة عبر تفوق فورتي والدويري تحت السلتين، وسرعة الألعاب وتبادل المراكز بين فريدي وأبو حواس وبزيع، فسجل فريدي سلة من عيار النقاط الثلاث مع “دنك” للدويري ورمية حرة، ثم عزز أبو حواس تقدم “صقور الأردن” بسلة من “دنك” عنيف مع رمية إضافية، وسلة للدويري من متابعة هجومية، فيما كان تامايو وشورتي يسجلا سلتين للفلبين من داخل القوس، لم تكونا كافيتين لإيقاف المد الهجومي للمنتخب الوطني، فسجل بزيع ثلاثية مع سلتين للدويري وفورتي، اللذين أضافا سلتين مجددا مع رمية إضافية للدويري، ثم سجل أبو حواس سلتين من داخل وخارج القوس، منحتا المنتخب الوطني أفضلية التقدم في النتيجة (67-56)، بعدما حسم نتيجة الفترة (31-15).
وصام الفريقان عن التسجيل لنحو 5 دقائق بعدما تبادل مالك كنعان وجوردان هيدينغ التسجيل من خارج القوس، ثم كسر تامايو الصيام النقطي بسلة من اختراق هجومي، وأمام أفضلية لاعبي المنتخب الوطني، انتهت المباراة بفوز “صقور الأردن” بنتيجة (84-72)، بعدما تمكن من حسم نتيجة الفترة لصالحه (17-16).
وفرض المجنس كاميرون فورتي نفسه نجما للقاء من جانب المنتخب الوطني محققا “الدبل دبل” بتسجيله 22 نقطة و11 متابعة وتمريرتين حاسمتين وسرقة للكرة بفاعلية 26، فيما برز جاستن بالتازار من جانب المنتخب الفلبيني بتسجيله 10 نقاط و6 متابعات و3 سرقات للكرة بفاعلية 17.
السعودية 68 أولمبي الأردن 61
ركز الفريقان على الجانب الدفاعي واستثمار الهجمات والتصويب من مختلف المحاور خلال مجريات النصف الأول، حيث بدأ مدرب المنتخب الوطني الأولمبي محمد حمدان اللقاء معتمدا على الخماسي أدهم الدجاني لصناعة اللعب وسانده نادر أحمد ومحمود درويش حول القوس، مع تواجد رعد برهوش إلى جانب غازي الصلاح للم والتسجيل تحت السلتين، فيما اعتمد علي السنحاني مدرب المنتخب السعودي على الخماسي، مصعب قاضي وفهد السالك وثامر محمد وعلي الشبيلي ومحمد الصقر.
واستهل خالد عبد الجبار التسجيل بسلة من خارج القوس، ليرد الهزايمة بسلة من متابعة هجومية مع 3 نقاط من خط الرميات الحرة لحماتي، قبل أن يعود السالك ويسجل ثلاثية مع سلة لعبدالجبار، ومع تبادل الفريقين عملية التسجيل، حسم المنتخب السعودي الفترة الأولى (20-13).
وصام المنتخب الأولمبي عن التسجيل في الفترة الثانية لنحو 4 دقائق مع ارتفاع عدد حالات “التيرن أوفر” المرتكبة من اللاعبين خلال الربعين الأول والثاني بنحو 17 مرة، ما أتاح المساحات أمام لاعبي المنتخب السعودي للتسجيل وتوسيع الفارق، قبل أن يكسر حماتي “الصمت الرقمي” ويسجل سلتين مع رمية إضافية وسلة لغيث الفرج، لكن المنتخب السعودي استطاع أن يفرض حضوره في التسجيل والسيطرة الميدانية مجددا، لينهي النصف الأول متقدما (36-29)، رغم التعادل في نتيجة الفترة (16-16).
أغلق المنتخب السعودي كامل المنافذ المؤدية إلى سلته في الربع الثالث مع تواجد لاعب الارتكاز العملاق محمد السويلم وسانده مثنى المرواني، ليشن سلسلة من الهجمات الخاطفة، فسجل أبو جلاس وعبد الجبار والمرواني والسويلم من داخل القوس، في الوقت الذي تاهت فيه تحركات المنتخب الأولمبي وفقدت البوصلة نحو سلة “الأخضر” في الكثير من المواقف، لتتقدم السعودية بفارق 11 نقطة في النتيجة الإجمالية (50-39) بعدما حسمت نتيجة الفترة (14-10).
وشهدت الفترة الأخيرة تغييرا جذريا على شكل أداء لاعبي المنتخب الأولمبي عبر اختراقات الفرج وحماتي ونادر أحمد، لكن الهجمات الخاطفة للسعوديين تواصلت من كافة المحاور، لتنتهي المباراة التي غادرها محمود درويش مصابا بفوز السعودية (68-61)، رغم حسم المنتخب الوطني الأولمبي لنتيجة الفترة (22-18).
وفرض ناصر أبو جلاس نفسه نجما للقاء من جانب المنتخب السعودي بتسجيله 16 نقطة مع 5 متابعات وتمريرتين حاسمتين وسرقتين للكرة وبلوك شوت بفاعلية 23، فيما برز غيث الفرج من جانب المنتخب الأولمبي بتسجيله 15 نقطة مع 8 متابعات وتمريرة حاسمة بفاعلية 16.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock