آخر الأخبار الرياضةالرياضةفاست بريك

“صقور الأردن” يواجه قطر في اختبار ودي قبل “نافذة التصفيات”

معتوق: لا يمكن خلق مبررات وسنظهر بصورة مغايرة مع تصاعد الأداء

خالد العميري

عمان- يلتقي المنتخب الوطني الأول لكرة السلة “صقور الأردن” مع نظيره القطري وديا، عند الساعة السابعة من مساء اليوم على صالة الأمير حمزة في مدينة الحسين للشباب، ضمن إطار استعدادات المنتخبين لاستئناف مشوارهما في النافذة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا (أندونيسيا 2021)، والتي ستقام في الأردن خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 14 حزيران (يونيو) الحالي.
ومن المتوقع أن يستعيد المنتخب الوطني عافيته بسرعة في ثاني لقاءاته الودية مع المنتخب القطري، بعد تعرضه لخسارة مفاجئة في أول اختباراته الودية أمام المنتخب السعودي بفارق 20 نقطة (69-89)، على أن يتجدد اللقاء بينهما يوم غد في الاختبار الودي الأخير لـ”صقور الأردن” قبل الشروع في خوض مبارياته الرسمية الثلاث المقبلة.
ويلتقي المنتخب الوطني مع شقيقه الفلسطيني عند الساعة السابعة من مساء يوم السبت 12 حزيران (يونيو) الحالي على صالة الأمير حمزة في مدينة الحسين للشباب، ثم يلاقي المنتخب الكازاخستاني يوم الأحد 13 منه على الصالة نفسها وفي التوقيت ذاته، قبل أن يختتم مشواره بمواجهة متجددة مع “الفلسطيني” يوم الاثنين 14 منه في التوقيت نفسه.
إغلاق المباراة أمام مختلف وسائل الإعلام والجمهور، حال دون تقييم أداء “صقور الأردن”، لكن الخسارة في حد ذاتها، وإن دقت ناقوس الخطر، لكنها أوضحت الكثير من التفاصيل الفنية أمام الجهاز الفني لمعالجة النواحي السلبية قبل الدخول في الاستحقاقات الرسمية.
وبرز “صانع الألعاب” فريدي إبراهيم من جانب المنتخب الوطني في المباراة الماضية أمام “الأخضر” السعودي بتسجيله 25 نقطة مع 9 متابعات ناجحة و7 تمريرات حاسمة و3 سرقات للكرة مقابل تيرن أوفر، يليه “المقاتل” أحمد عبيد بتسجيله 11 نقطة مع 8 متابعات ناجحة و3 تمريرات حاسمة و2 تيرن أوفر.
معتوق: نتحمل المسؤولية ونثق باللاعبين
جدد المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة السلة، مروان معتوق، ثقته باللاعبين وأعضاء الجهاز الفني كافة، مؤكدا إيمانه المطلق بقدرة الفريق على العودة إلى المسار الصحيح وتحقيق نتائج إيجابية في المباريات المقبلة.
وقال معتوق، في حديث خاص لـ”الغد”: “فريقنا جيد وليس هناك ما يدعو للقلق، هذه أول مباراة يخوضها المنتخب الوطني بشكله الجديد منذ حوالي عام و3 أشهر، خاصة وأن الفريق يفتقد لعدد من عناصر الخبرة ولأسباب متباينة، لكننا نقدر ذلك”.
وأضاف: “ثقتي كبيرة بالفريق، هناك بعض الأخطاء التي ظهرت على المستويين الدفاعي والهجومي وسنقوم بمعالجتها، كما أننا لم نكن موفقين كثيرا في التسجيل من داخل وخارج القوس وسنعمل على تحسين نسبة التصويب”، لافتا إلى أن الفريق السعودي متمرس ويمتلك العديد من عناصر الخبرة، إلى جانب الانسجام الكبير بين لاعبيه عطفا على جاهزيتهم الفنية والبدنية.
وشدد معتوق على أن الهدف من المباريات الودية هو دراسة التشكيلة الأنسب والأكثر توافقا والقادرة على اللعب بالصورة المطلوبة في المباريات الرسمية، مشيرا: “قمنا بتجربة 13 لاعبا في مباراتنا أمام المنتخب السعودي، وبدأنا بتشكيلة مكونة من اللاعبين أمين أبو حواس ومالك كنعان وسامي بزيع وأحمد حمارشة ومحمد شاهر، وتمت المداورة مع عدد من اللاعبين في مقدمتهم فريدي إبراهيم وأحمد عبيد ويوسف أبو وزنة وإبراهيم حماتي وخالد أبو عبود ونادر أحمد وغيث الفرج، البعض ظهر بشكل جيد وأتمنى أن يتحسن أداء الآخرين”، مؤكدا أنه سيقوم بتجربة أكبر قدر ممكن من اللاعبين في مختلف التشكيلات على الشقين الهجومي والدفاعي للاستقرار على التشكيلة الأكثر انسجاما.
وأكد معتوق أن الفريق سيظهر بصورة مغايرة في المباريات المقبلة استنادا إلى شخصية اللاعبين، بقوله: “نحن نتحمل المسؤولية كاملة في الربح والخسارة، لا يمكننا وضع أي مبررات، لكنني واثق من الظهور بصورة مغايرة وتصاعد الأداء بالمباريات المقبلة”.
واستطرد: “لا يوجد أي تخوفات، هذه مباريات ودية وهدفها الوقوف على الأخطاء وتدراكها ولا تشكل مقياسا حقيقيا للأداء، اللاعبون يمتلكون شخصية قوية لإنجاز المطلوب، وهذا الفريق يتم بناؤه من جديد رغم غياب عناصر الخبرة المتمثلة بزيد عباس وموسى العوضي لأسباب خاصة إلى جانب المجنس الأميركي دار تاكر بسبب الإصابة”، لافتا إلى أن صانع الألعاب المخضرم محمود عابدين غاب عن مباراة السعودية بسبب إصابة طفيفة ومن المرجح أن يكون لائقا للمشاركة في نافذة التصفيات الآسيوية.
وأتم حديثه بالقول: “وضعنا 17 لاعبا في الفقاعة الصحية وسيتم تقليصهم إلى 14 لاعبا قبل 72 ساعة على دخولنا في الفقاعة المعتمدة من الآسيوي”، مبديا ثقته بتواجد لاعب الارتكاز أحمد الدويري والمحترف في صفوف فناربخشة التركي، بالتصفيات الآسيوية، استنادا إلى الإضافة الفنية التي يشكلها وجوده تحت سلة “صقور الأردن”.

“الفلسطيني” يدخل معسكرا مغلقا تحضيرا للتصفيات

عمان- الغد- أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة، اكتمال وفده المشارك في نافذة التصفيات بالتحاق الإداري علاء طقاطقة واللاعبين وسيم مسك وسني سكاكيني، استعدادا لمواجهة “صقور الأردن” في مباراتين ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2021 في أندونيسيا.
ودخل “الفلسطيني” بمعسكر تدريبي مغلق في عمّان استعدادا للاستحقاق الآسيوي، بعدما وصل قائده سني سكاكيني العاصمة الأردنية عمان قادما من إجازته الخاصة في تركيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock