آخر الأخبار الرياضةالرياضةكرة السلة

صنز يتقدم على ناغتس في سلسلة نصف نهائي الأدوار الإقصائية

لوس انجليس (الولايات المتحدة) – سجّل كريس بول 17 نقطة ولعب 15 تمريرة حاسمة، ليقود فينكس صنز إلى فوز ساحق 123-98 على دنفر ناغتس ويتقدم 2-0، في سلسلة مواجهات نصف نهائي الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) للمنطقة الغربية في الدوري الأميركي للمحترفين بكرة السلة.

وكان المخضرم بول العنصر الأساسي في الانتصار الكبير لصنز، إذ قام بالتقاط خمس مرتدات وأنهى المباراة من دون أي خطأ.
وسجل كل لاعب أساسي لصنز أكثر من عشر نقاط، ولم يعط فريق فينيكس أي فرصة لناغتس للاحتفال بلاعبه الصربي نيكولا يوكيتش الذي اختير الثلاثاء أفضل لاعب لموسم 2020-2021.

وسجل ديفين بوكر 18 نقطة لفينيكس، فيما أضاف دي أندري أيتون الذي راقب يوكيتش طوال المباراة، 15 نقطة و10 متابعات.
وأنهى الصربي المباراة برصيد 24 نقطة و13 مرتدة وست تمريرات حاسمة، وغادر في الربع الأخير مع فرض فينيكس لسيطرة كاملة.
وقال بول “لقد كان مرة أخرى جهداً جماعياً. كنا نعلم مدى أهمية هذه المباراة”، مشيراً إلى أن صنز لم يرغب في التوجه إلى دنفر لخوض المباراة الثالثة يوم الجمعة مع تعادل في السلسلة.

وأضاف “أردنا فقط الحفاظ على ميزة اللعب على أرضنا وتحقيق الفوز”.
وتقدم صنز في الشوط الأول 52-42، ثم عزز هذا التقدم إلى 60-43 بفضل ثلاثيتين لجاي كراودر.

ووصل فينيكس إلى الربع الأخير متقدماً 86-67، ووسع الفارق إلى 31 نقطة مع خروج يوكيتش وآرون غوردون.
وتلقى كل من غوردون وكراودر أخطاء فنية تدخل قوي في الربع الثالث، لكن ذلك لم يؤثر على اندفاعة صنز.
وبدا واضحاً افتقاد ناغتس للكندي جمال موراي الغائب بسبب تمزق في أربطة الركبة، ولم يتلق يوكيتش الدعم اللازم من زملائه الذين سيطر عليهم التوتر.

أخطأ دنفر ثماني من أول 10 تسديدات له، وبدأت الأمور تتدهور مذاك الحين.
لعب مايكل بورتر الذي أصيب في ظهره في المباراة الأولى، 27 دقيقة وسجل 11 نقطة. أما ويل بارتون الذي غاب عن الملاعب منذ نيسان/أبريل بسبب مشكلة في أوتار الركبة، فدخل بديلاً في الربع الأول وسجل 10 نقاط في 16 دقيقة.

لكن مدرب ناغتس مايكل مالون لم يقدم أي أعذار عندما وصف المباراة بأنها “محرجة”.
وقال مالون بعد خسارة ناغتس بأكبر فارق هذا الموسم “رأيت فريقاً أراد أن يكون حاضراً، ولعب بهدف وإلحاح، وفريقاً آخر لم يرغب الحضور ولعب من دون أي استعجال، ولهذا السبب خسرنا”.

وأضاف “لدينا الكثير من اللاعبين الذين لعبوا بشكل سيئ للغاية الليلة. وقد سمحنا لتأثير عدم تسجيل تسديدة بالتأثير في الطرف الآخر. كان هذا مجرد أداء محرج”.

وعلى مقلب آخر، اختير لاعب يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير أفضل مدافع في الدوري الأميركي للمحترفين لموسم 2020-2021.
وهذه المرة الثالثة التي يفوز فيها غوبير بهذه الجائزة بعد موسمي 2017-2018، و2018-2019، وهو رابع لاعب يفوز بالجائزة ثلاث مرات على الأقل، على غرار ديكمبي موتومبو وبن والاس اللذين فازا بها أربع مرات، ودوايت هاورد الذي فاز بها ثلاث مرات.

وحصل اللاعب الذي يبلغ طوله 2,16 متراً على 84 صوتاً في المركز الأول وكسب 464 نقطة من لجنة عالمية مؤلفة من 100 كاتب ومذيع رياضي.

في موسمه الثامن “أن بي إيه”، تصدر غوبير الدوري في المرتدات الدفاعية بنسبة 10,1 في المباراة، مع 720 مرتدة دفاعية وإجمالي 190 اعتراضاً (بلوك).

وحل ثانياً في الاعتراضات بنسبة 2,70 في كل مباراة، إلى جانب 15 مرتدة دفاعية على الأقل في ست مباريات وخمس اعتراضات أو أكثر في ثماني مباريات.

وعقب الإعلان عن فوزه بالجائزة، قال غوبير لقناة “تي أن تي” قبيل مباراة دنفر ناغتس وفينيكس صنز إن “الأمر يتطلب مجهوداً جماعياً وصلابة ذهنية وعملاً شاقاً وتفانياً”.

وأضاف “لقد كان عاماً رائعاً، لكن لدينا هدف أعلى وهو الفوز بالبطولة”.
واحتل الأسترالي بن سيمونز من فيلادلفيا سفنتي سيكسرز المركز الثاني برصيد 287 نقطة (15 صوتاً للمركز الأول)، فيما حصل درايموند غرين لاعب غولدن ستايت ووريرز، أفضل مدافع لموسم 2016-2017، على المركز الثالث برصيد 76 نقطة. (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock