الأمير مرعد بن رعد

دمج الطلبة ذوي الإعاقة بين الحلم والواقع (2)
منذ أن صدرت الإرادة الملكية السامية بتعييني رئيسا للمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين، وأنا أتذكر كلمات والدي سمو الأمير رعد بن زيد، بأن أواصل مسيرة العطاء، وأن أولي تعليم الطلبة ذوي الإعاقة جل الاهتمام. ولدى مراجعتي لكافة المعطيات والبيانات عن واقع تعليم هؤلاء الطلبة، وأعداد الملتحقين منهم بالمدارس الدامجة، صدمت، بأننا وإن كنا قد قطعنا أشواطا في تعزيز حقهم في التعليم، إلا أن أعداد من هم في سن التعليم والملتحقين بالمدارس لا زالت أقل بكثير من الطموح.تساءلت كثيرا عن سبب ذلك، وعن كيفية معالجة هذا الخلل، وضمان عدم ضياع حق الطلبة باختلاف إعاقاتهم عن المدرسة، ومن المسؤول عن غياب هؤلاء...

إبراهيم دبدوب

ما نحتاجه اليوم....
لقد بلغ التحول الذي يشهده العالم العربي مرحلة تفرض علينا أن نبدأ بالنظر إلى المستقبل. لا جدال في أن الأصوات المطالبة بالحرية والديمقراطية هي أصوات محقة ومشروعة، لكن الحرية والديمقراطية لن تستطيعا وحدهما إخراجنا من نفق الاضطرابات وعدم الاستقرار والركود الاقتصادي المنغمسين فيه.وكما كانت الحرية والديمقراطية العنوان الذي جمع دول ما يعرف بالربيع العربي طوال الفترة السابقة، فإن التحديات الاقتصادية والاجتماعية الجدية والخطيرة هي العنوان الذي يجمع هذه الدول من اليوم فصاعدا، اذ تتشارك هذه الدول بما تواجهه من عجوزات مالية ضخمة، وموارد محدودة للانفاق، وتراجع الثقة بعملاتها الوطنية، واضطرابات في اسواقها المالية، ونظم الدعم المهترئة وغير الواقعية التي تتبناها،...

رجائي المعشر

الانتفاضات الشعبية العربية.. السيناريوهات والتداعيات
الربيع العربي كما أفهمه هو انتفاضة شعبية جرت في عدة دول عربية، بهدف تحقيق الحرية والكرامة والعدالة والمساواة، والانتقال من الديكتاتورية إلى الديمقراطية، ومن انفراد القيادة باتخاذ القرار إلى مشاركة الشعب في القرارات المصيرية والمعيشية، السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية.وشهد الربيع العربي ثلاثة اوجه للانتفاضة الشعبية: أولها انتفاضة شعبية سلمية، وان تخللتها، في بعض الأحيان، معالجات أمنية منخفضة، كما جرى في مصر وتونس. ثانيها، اقتتال بين مؤيدي الانتفاضة والحكم، وصل إلى حد الحرب الاهلية، كما حصل في اليمن وليبيا، ويحدث الان في سورية. وثالثها تلاقي إرادة القيادة مع رغبات ابناء الشعب في الاصلاح، كما حدث في المغرب والأردن.وافرزت احداث الربيع العربي،...

عاطف عساف

اسباب استبعاد الموفد الإعلامي
آثرت البقاء صامتا حيال ما يقال حول ابعاد الموفد الإعلامي الرسمي المرافق للمنتخب الوطني لكرة القدم في رحلته للنهائيات الآسيوية التي ستنطلق بعد أيام في أستراليا، في سابقة بتاريخ مشاركات المنتخب الوطني في مثل هذه التظاهرات التي تحظى باهتمام كبير، في الوقت الذي لم يغب الموفد حتى عن المباريات الودية التي يخوضها المنتخب.ولكن في ضوء التناقضات التي برزت عبر المجلة الرياضية في التلفزيون يوم الجمعة الماضي، وما أدلى به نائب رئيس اتحاد الكرة المهندس صلاح صبرة، الذي لم يكن مشاركا أصلا في الحوارات السابقة بين اتحادي الكرة والإعلام، وكذلك ما قاله المكلف بمهام الأمين العام فادي زريقات، الذي يدرك الخفايا...

فراس النعسان

الاستخفاف بالخطاب الرسمي
يستطيع أي وزير في الحكومة الحالية أن يذهب بالخطاب الرسمي إلى درجة عالية من الجرأة والشجاعة في التعبير، لكون المرحلة تتطلب منه أن يقدم ما يثبت أن الحكومة جادة في تغيير مفردات خطابها التي كانت الحكومات الأردنية السابقة تتوارثها، لتضيف السخط والاحتقان في الشارع. لكن ما يلفت النظر إلى الخطاب الرسمي الحديث، والجريء في الغالب، هو أن ثمة اختلافا بشأن الرسائل الإعلامية التي يحملها هذا الخطاب بين وزير وآخر. وهو ما يؤشر على أن الأجهزة الحكومية المعنية بوضع رسائل الخطاب الرسمي الرئيسية لم تقدم ما يضبط هذا الخطاب أو يبرزه بصورة تنسيقية سليمة.فعلم الاتصال المؤسسي، وهو المفهوم الشامل، والحديث للإعلام...
عمر الرزاز

عمر الرزاز

هل سيتمكن الأردن من استغلال الثورة الصناعية الرابعة؟
في مقال سابق، تحدثت عن أهمية تجاوز طوق التصدير للدول المجاورة وذلك من خلال الوصول الى أوروبا وافريقيا وغيرها من دول العالم. وتساءل بعض القراء عن قدرة الأردن على التنافس على المستوى العالمي وهي الدولة الصغيرة شحيحة الموارد الطبيعية.بالتأكيد التنافس الاقتصادي على مستوى العالم لا يدرك بالتمني، ولا يأتي من فراغ، ولكن بفهم المتغيرات على مستوى العالم والمنطقة وإمكانيات ونقاط القوة والضعف في الاردن وبإقتناص الفرص المتولدة من هذه المتغيرات أو تلك الامكانيات.  هناك انطباعات مغلوطة عديدة علينا تبديدها ومن أهمها أن شح الموارد الطبيعية تضعف من قدرة الاردن التنافسية؛ وأن الاردن لا يستطيع الارتقاء بمنتجاته وخدماته الى المواصفات والمقاييس...

إمري كاظم

تهافت "الإسلامو-فوبيا" ردا على احتجاجات بريطانيا
مع الحادث الأخير في "ولووتش" بجنوب شرق لندن، والذي أدى إلى مقتل الجندي "لي رغبي" في هجوم متطرف مفترض، كان هناك ارتفاع حاد في الهجمات وأعمال الاحتجاج ضد الجالية المسلمة البريطانية. وتقول منظمة "فيث ماترز" التي تراقب الكراهية ضد المسلمين، إن عدد الحوادث ارتفع إلى 212 حادثاً منذ مقتل "رغبي"، بما فيها 11 هجوما ضد مساجد في أنحاء المملكة المتحدة.ويجري إبراز الرهاب من الإسلام "الإسلامو-فوبيا" في الإعلام الوطني والعالمي على أنه السبب وراء هذه الهجمات. وقد تبنّى بعض المسلمين منظور الضحية في هذا الوضع، معتبرين هذه الموجة الجديدة من الهجمات إعادة تجسيد لمشاعر الخوف من الأجانب. إلا أنني أقترح منظوراً...

رشا نبيل دبابنة

متحف يخلد الأحداث
تختلف القصص وتتزاحم الصور التي تدور حولنا، ففي كل يوم حدث وفي كل لحظة أخبار والأرض تستمر بالدوران والأجيال تبقى لتواكب وتسمع، والتغيرات التي تحتاج في كل لحظة الى التوثيق وحفظ ما يحدث حولنا لنكتب التاريخ بدون تزييف، وهذا ما يفترض حفظه بدون تشويه وهو الذي نحتاج اليه الآن، وخاصة اليوم لكثرة الانقلابات والحروب، وهنا يأتي دور المتحف وخاصة العربي في حفظ هذا التاريخ من غير تلاعب بكل صدق وشفافية، بدون أي تزوير، كما هو الحال في متاحف حقوق الإنسان ومتاحف الذكرى بالعالم.ففي هذه اللحظة، نحتاج الى الجهة المحايدة الإنسانية التي تهدف الى نقل الصورة وحفظها بوضوح بدون أي تضخيم...

سيف الدين عبد الفتاح

صدمة الحكم
حين تتأمل المشاهد التي تتراكم في صورة الأحداث في مصر ما بين حملة تمرد وحملة تجرد، وما بين حملات أخرى صامتة تعبر عن نفسها في بعض سلوكيات من مثل حملة تردد وحملة ترصد، حملات بعضها من بعض تشكل في الحقيقة ما يمكن تسميته بـ"صدمة الحكم"، وأعني بها هنا أن جميع التيارات السياسية والتكوينات المختلفة بما فيها الإخوان أنفسهم، قد وقع عليهم هول الصدمة بحكم الإخوان. وظللت أتأمل مشاهد متعددة قد تؤشر وقد تفسر هذه الصدمة العامة والتي أصابت الجميع من ميراث خطير ارتبط بصناعة صورة ذهنية متبادلة بين الحكم البائد والإخوان من جهة، وقوى المعارضة السياسية من جهة أخرى، غاية...

د.غسان الطالب

التمويل الإسلامي والهوية الخاصة للاستثمار
الهوية الخاصة للمصارف الإسلامية والمستمدة من قيم الشريعة الإسلامية تملي علينا التوقف عند إيجابية هذه الخاصية وانعكاسها على المجتمع بآثار اجتماعية واقتصادية من خلال الطبيعة الاستثمارية لهذه المصارف والتزامها بأحكام الشريعة الإسلامية "فلا يجوز لها ان تستثمر في مشاريع تخالف هذه الأحكام أو تلحق ضررا بالمجتمع" وهنا تكمن أهمية استثمار رأس المال الذي يُقدم على شكل تمويل للمشاريع التي لا تتقاطع مع الشريعة الإسلامية وتؤدي الى تنمية اقتصادية واجتماعية ينتظرها المجتمع. وعليه، فإن أي نشاط استثماري وتنموي يسعى للحصول على التمويل الإسلامي يجب أن يرتبط بالقيم الشرعية والأخلاقية مثل تحقيق مبدأ العدالة والصدق والأمانة والابتعاد عن كل ما هو مضر...

المحامية عبير الصفدي

يوميات سائق
المتابع لممارسات العديد من السائقين أثناء قيادتهم مركباتهم، خاصة إذا ما كان من الأشخاص الذين يسلكون ذات الطريق يوميا، سيلاحظ كما لو أن هناك سائقا واحدا يقود كافة المركبات، وهو السائق الذي "يحتل" المسرب الأيسر من الطرق، وبشكل خاص الخارجية منها، بسرعة لا تتجاوز 40 كم في الساعة، محتجزا خلفه قافلة من المركبات، ليبدو الأمر وكأنه يتقدم موكبا من مواكب  الأعراس التي لا يجوز بأي حال من الأحوال تجاوزها أو حتى انتقادها. رغم أن ذلك المسرب مخصص للسرعة القصوى، ومع أنك تستمر في إعطاء ذلك السائق الإشارات والإضاءات، وحتى الزامور والصراخ أحيانا، لكي يتيح لك المجال للسير في المسرب الأيسر...

يؤانا فرونيتسكا

طاقة الشباب في المنطقة العربية: كي لا نضيعها
 اذهب إلى أي مدينة عربية، وتجول في الشارع الرئيسي وسترى بالتأكيد أن شيئا واحدا يجلب انتباهك!: معظم الأشخاص الذين تراهم هم من الشباب. ستكون تلك ملاحظة عابرة، ولكنها تكشف عن السمة المميزة للمجتمعات العربية. أكثر من 60 ٪ من الناس في المنطقة العربية المتوسطية تحت سن 30 سنة. وبحلول عام 2020 قد يصل عدد الشباب في المنطقة إلى 100 مليون نسمة."ما أعظم هذه الإمكانيات!" سيجول في ذهنك. "كم من الطاقة والذكاء والحماس تتوفر في كل هؤلاء الشباب! المستقبل هو قطعاً لهم".لكن هناك أيضا الجانب المظلم. تقول الإحصاءات إن الدول العربية هي الأعلى في العالم في بطالة الشباب. خريجو الجامعات لا...

يعقوب ناصر الدين

الحاكمية: مفهومها ومبادئها
تعد الحاكمية من الموضوعات الحديثة التي يتم تداولها في الوقت الحاضر. لذلك، تجدر الإشارة إلى مفهوم الحاكمية وأهميتها في تطوير البيئات التنظيمية؛ من قبيل مؤسسات الدولة، والشركات، والمؤسسات المختلفة، وذلك من خلال علاقتها بآليات الإصلاح الإداري الذي يعد أحد العناصر المهمة في نظام الحوكمة وفي الإصلاح المجتمعي الذي يسهم في ضبط العمل وتوجيه العمليات نحو النجاح والتطور المستمرين.والحاكمية نظام يتم بموجبه إخضاع نشاط المؤسسات إلى مجموعة من القوانين والأنظمة والتعليمات الهادفة إلى تحقيق الجودة والتميز في الأداء، عن طريق اختيار الأساليب المناسبة والفعالة لتحقيق خطط المؤسسة وأهدافها، وضبط العلاقات بين الأطراف الأساسية التي تؤثر في الأداء؛ أو هي مجموعة الآليات...

طاهر المصري.

الوحدة الوطنية كأحد عناصر الأمن الوطني
لا جدال في أن الأمن بمفهومه المجرد، يعني الإحساس بالطمأنينة والاستقرار. وهو يتقدم على سائر القيم، في المنظومة القيمية للوجود الإنساني. ولقد أكد الدستور الإلهي العظيم ذلك، في قوله تعالى "الذي أطعمهم من جوعٍ، وآمنهم من خوف". ومن هُنا، فإن متطلب الأمن للإنسان ابتداءً، وللمجتمع تاليا، هو من أول شروط الحياة الكريمة، وإلا فإن الحياة في إطارها الواسع ، تغدو رهنا بالمجهول. والمجهول قد يكون مُرعبا، لا بل هو بالضرورة، نوع من الضياع. وهذا، هو السبب المباشر لتدني قدرة الفرد على الإحساس بالأمان، وفقدان قدرته على التفكير والتصرف، لتصبح مثالب الشك والحيرة وانتظار المجهول، هي العناوين الغالبة، على مجمل الحياة...

أحمد الصالح

حقوق الإنسان في معسكر أشرف
المتابع لما يجري في معسكر أشرف في العراق من أعمال قمعية مورست ضد سكانه العزل، وخصوصا ما حدث من خلال الهجوم الذي شنته القوات العراقية في 28 و29 تموز (يوليو) 2009 والذي حصد أرواح 11 من سكان المعسكر وأصاب أكثر من 500 منهم بجروح، ثم المجزرة التي ارتكبتها القوات العراقية في 9 نيسان (أبريل) 2011 وأسفرت عن 36 قتيلا بينهم 6 نساء ونحو 325 جريحا، ثم الحصار الخانق واللاإنساني المفروض على سكان المعسكر وفيهم النساء والشيوخ والمرضى والجرحى، وما يتعرض له كل هؤلاء من صنوف الحرب النفسية عبر مكبرات صوت تدوي في آذانهم على مدار الساعة، إنما يدلل بشكل لا...

رزان زعيتر

بين برقش ووادي الأردن
بينما تستأثر برقش حالياً باهتمام مبرر ومشكور جداً من الناشطين والإعلام، تواجه انتفاضة المزارعين في وادي الأردن صمتاً مريباً واهتماماً خجولاً من الدولة والإعلام والناشطين على حدٍ سواء.وكمجموعة ناشطة في كلا القضيتين رأينا أن نلفت انتباه ضمائرنا لموضوعين أساسيين:أولهما أن المنطقتين تفتقدان لاستراتيجيات أو برامج للتنمية المستدامة رغم أنهما من أهم المناطق في الأردن بيئياً واقتصادياً. وثانيهما أننا كمجتمع مدني مقصرون في التواصل التشاركي مع هذه المناطق وهمومها، وكثيراً ما تكون هباتنا ردود فعلٍ متقطعٍ كقول الشاعر لا يتقون الشر حتى يصيبهم    ولا يعرفون الأمر إلا تدبراًالمحزن أنني لمست عند زيارتي برقش اْن اليأس من غياب التنمية في برقش وعجلون...

د. ناجي معلا

الحقائق العشر في ثلاثة أنظمة دكتاتورية
عندما سمعت الاخبار القادمة من ليبيا تفيد بأن مدينة سرت قد سقطت في ايدي الثوار الليبيين، وان نظام الرئيس القذافي قد انهار كما انهار من قبله نظاما الرئيسين التونسي والمصري، تواردت الى ذهني مجموعة من الافكار التي اختزنت في ذاكرتي منذ زمن حول الكيفية التي كانت تلك الانظمة تحكم بها الشعوب في الدول العربية الشقيقة: تونس مصر وليبيا، والتي قادت الى الانهيار السريع لتلك الانظمة في اقل من سنة، وحاولت جادا ربط ذلك المخزون الفكري بمجريات ما يحدث الان في تلك الدول، واستطعت من خلال التحليل النفسي- السياسي Psyeho-political analysis استنتاج الحقائق العشر التالية:1 - ان انظمة الحكم في تلك...

يسار الخصاونة

اليوم الأردني
عندما بدأ أحمد أمين في بدايات القرن الماضي كتابة التاريخ الإسلامي بمجلداته المتتابعة، فجر الإسلام، ضُحى الإسلام، ظُهر الإسلام، وأراد أن يكمل ما بدأه انتبه إلى خطورة العنوان الذي اختاره، بل وفُتِـــن به في البداية، وألزم نفسه بتقسيمات مراحل اليوم الزمنية، وأخذ الكُـتــّاب في زمنه يتندرون، هل سيصل أحمد أمين إلى غروب الإسلام وأفوله وليله مثلاً ؟ما أصاب أحمد أمين وأوقعه في حيرة قد أصابتنا هذه الأيام كأمة عربية من محيطها إلى خليجها، بأن اخترنا تعبيراً للحراك الشعبي العربي من أجل الحرية والكرامة هو  الربيع العربي؛ فقد كُنا نعيش زهواً لم نألفه من سنين، وبدأت تمر الأيام، وظهرت على السطح...

محمود الشيبي

الإعلام الرسمي الأردني في مهب الريح
الحديث عن ضعف مؤسسات الإعلام الرسمي، هو حديث قديم جديد. والضعف في قدرة الإعلام الرسمي على التأثير، والتواصل مع الرأي العام الأردني، كما تشير الأخبار المسربة من أروقة الحكومة، ليس جديداً أيضاً. ويكمن سبب ذلك في عدم وجود استراتيجية إعلامية وطنية، تكون مرجعية كل مدير يتولى المؤسسات الإعلامية. والتقصير الحكومي سبب رئيس في ضعف الإعلام؛ فالحكومة تبخل بالتمويل بما لا يمكن هذا الإعلام من أن يؤدي الدور المنوط به، لاسيما في ظل ما يجري داخل الأردن، وما يحيط به من أحداث خطيرة جعلته في بؤرة الصراع الدامي في المشرق العربي.لقد أهملت الحكومة الإعلام الرسمي لدرجة عدم الاكتراث، في حين أن...

كفى الزعبي

مؤمنون وكفّار
الجدل الدائر بين المثقفين الأردنيين "المؤيدين للثورة السورية والمعادين لها" يبدو شبيها بالجدل الذي يجري عادة بين الكفار والمؤمنين بخصوص مسألة وجود الله. فكل من  الطرفين ينظر إلى الآخر نظرة استنكار وإشفاق في الوقت ذاته. استنكار للجهل المطبق الذي يرى الطرف الآخر غارقا فيه، كونه، أي الطرف الأول، على يقين لا شك فيه أنه مالك للحقيقة كاملة، وإشفاق عليه بسبب هذا الغرق في الجهل، وهدره لحياته في العبث، سواء في الإيمان أو الكفر، من غير أن يحسب حسابا لعواقب النتائج.  وبما أن أيا من الطرفين يعجز عن إقناع الآخر بحقيقته، عادة ما ينتهي الجدل إلى مساحة الانتظار: انتظار النهاية التي...

عبدالله كنعان

فلسطين والقدس.. حضور دائم بالخطاب الهاشمي
عبد الله توفيق كنعان *تشكل القضية الفلسطينية والقدس في الفكر الهاشمي القومي الأصيل ركيزة ومنطلقاً مهماً في قراءة وتحليل المشهد السياسي للمنطقة والعالم، وتتبلور النظرة العميقة الثاقبة للمستقبل في عيون الهاشميين في إطار تأكيدهم على ضرورة التمسك بالحق العربي والفلسطيني والإسلامي بمدينة القدس، باعتبارها جوهر السلام، فلا يمكن أن ينعم العالم بحالة من التعايش السلمي المطلوب دون الحرص الدولي على حل الوضع المتأزم في الشرق الأوسط والذي تعتبر القضية الفلسطينية والقدس القضية الأبرز والأكثر تعقيداً في تاريخه بل في تاريخ العالم كله.وتتصدر القضية الفلسطينية والقدس الخطاب السامي للملك عبد الله الثاني ابن الحسين- حفظه الله- في كل المحافل المحلية والإقليمية...

د. مي عصام الطاهر

البلديات في ستة أشهر: ما لها وما عليها
فور انتهاء مجلس الأمة من إقرار مشروع التعديلات الدستورية في دورته الاستثنائية، ستتوجه الأنظار مباشرة الى موضوع الانتخابات البلدية، والتي ستكون أول ترجمة عملية لمنظومة قوانين الإصلاح الديمقراطي التي شرع الأردن في إقرارها العام 2011. وستمثل الانتخابات انعكاسا للمشاركة الشعبية والشبابية والنسائية والحزبية في أول عملية انتخابية تجرى في مرحلة العملية الإصلاحية الجديدة.قبل ستة أشهر من الآن وضعنا البلديات الأردنية تحت المجهر، مشيرين إلى أنها تشكل الحجر الأساس في العديد من القضايا، من أهمها قانون البلديات الجديد الذي ستجرى الانتخابات القادمة بموجبه، إلى جانب شأن الإصلاح المالي والإداري للبلديات، وتقييم مشروع دمج البلديات بعد عشر سنوات على تطبيقه، إضافة إلى...

هيلدا حبش

ذكرى ميلاد القائد الدكتور جورج حبش
في ذكرى ميلادك أيها الزوج الحبيب ورفيق الدرب النضالي الطويل، أيها القائد والمعلم الذي تتلمذ على مبادئه مئات الآلاف من الثوار الأحرار الذين حملوا فكرك ومعتقداتك شعلة تضيء درب الأجيال لتتوارثها من جيل إلى جيل.. في ذكرى ميلادك المجيد يسطع في أرجاء الوطن العربي شعاع الثورات الشعبية المطالبة بالكرامة والحرية والديمقراطية، وتطبيق المساواة والعدالة الاجتماعية والقضاء على الفساد المستشري في قمة السلطات الحاكمة في معظم الأنظمة العربية التي كنا نصنفها بالأمس القريب أنظمة وطنية تقدمية، والتي تحولت بين ليلة وضحاها الى أنظمة قمعية تفتك بالشعب بدون رحمة، في سبيل الحفاظ على مكتسباتها وامتيازاتها والتشبث بالسلطة، بدون أن تدرك أن القيمة...

بروجيكت سنديكيت

الدين والمرأة في إيران
بيتر سينغر* كانت جدتي واحدة من أولى النساء اللاتي درسن الرياضيات والفيزياء في جامعة فيينا. وعندما تخرجت في العام 1905، رشحتها الجامعة لنيل أعلى أوسمتها، والمتمثل في منحها خاتما يحمل نقشاً بالأحرف الأولى للإمبراطور. ولم يكن قد سبق لأي امرأة الترشح لنيل مثل هذا الشرف، فرفض الإمبراطور فرانز جوزيف أن ينعم على امرأة بهذه المنحة. بعد مرور أكثر من قرن من الزمان، فإن المرء كان ليتصور أننا الآن تجاوزنا ذلك الاعتقاد بأن النساء لا يصلحن لتلقي أعلى مستويات التعليم في أي مجال من مجالات الدراسة. لذا، فإنه لنبأ مزعج للغاية أن نعلم أن أكثر من ثلاثين جامعة إيرانية حظرت على...

الراصد

نرفض الافتراء ونعرف الاجندات والدوافع
الافتراء على الأردن ، شعبا وقيادة ، لم يتوقف لحظة واحدة طيلة مسيرة البناء والنمو والرسوخ منذ تأسيس المملكة الى لحظتنا الراهنة المضمخة بالانجاز والحضور الايجابي في المحافل العربية والدولية. والتحريض على الأردن، دولة ومجتمعاً ونموذجاً للكيان العربي القوي بارادة أبنائه، لم يتوقف ساعة واحدة في وكالات الانباء ووسائل الاعلام الغربية وبعض المنابر العربية التي تستهويها محاولة الاستقواء على بلدنا في ذروة الأزمات التي تعصف بالمنطقة وتهب رياحها من الجهات الأربع، ونتقيها بحكمة القائد ووحدة الشعب وبالحب الذي لا يعرف حدوداً لهذا التراب العربي الطهور. ولأننا نحترم قوانيننا وتشريعاتنا وما يميزنا عن غيرنا في المحيط العربي من تسامح واحترام لحرية...

عبدالفتاح الكايد

عجلة التنمية
عبدالفتاح الكايد ما تزال العقلية الاقتصادية الأردنية ترتعد من التفكير خارج الصندوق لمعالجة تشوهات الاقتصاد الأردني الذي يعاني من كثرة الدراسات والتحليلات وعدم الدخول في أي مغامرات اقتصادية أو استثمارية جديدة تسهم في تنشيط الدورة الاقتصادية وحركة رأس المال بعيدا عن التعديلات الضريبية وجيب المواطن. لا شك بأن أي خطة اقتصادية ناجحة على الورق قد لا تنجح على أرض الواقع وهكذا فعلت الفرق الاقتصادية في معظم الحكومات الأردنية بالسنوات الأخيرة بتوجيه أعمالها نحو التعمق بالدراسات والأبحاث الاقتصادية والتعمق في العمل الإداري والمكتبي من أجل الحصول على مؤشرات قياسية تقدم لولي الأمر بدون تحقيق ذلك على الواقع أو بدون أي مؤشر...