إربد

طالبتان من أصل 13 يفزن بانتخابات مجلس اتحاد طلبة اليرموك

أحمد التميمي

إربد – لم تفلح سوى طالبتين في الوصول لمقاعد مجلس اتحاد طلبة جامعة اليرموك في دورته العشرين التي جرت الخميس الماضي من بين 13 طالبة خضن الانتخابات رسميا في أعقاب انسحاب 17 طالبة أخريات منها، وفق عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور أحمد هزاع البطاينة.
 وقال البطاينة خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن نتائج الانتخابات إنه تقدم للترشيح 425 طالبا وطالبة للتنافس على 64 مقعدا لم تنطبق الشروط على بعضهم وانسحب منهم 48 طالبا وطالبة استقر العدد على 279 مرشحا فيما بلغت نسبة الاقتراع العامة في الانتخابات 61.4 بالمائة من الذين يحق لهم الاقتراع وعددهم 25 ألف طالب وطالبة .
 وبحسب البطاينة فإن الانتخابات أفرزت فوز طالبتين في كلية الشريعة فيما فاز أربعة طلبة بالتزكية عن أقسام علوم الحاسوب، والآثار، والفيزياء الطبية، وعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية.
 وأضاف أن أعلى الأصوات على مستوى الجامعة حصل عليها طالب من قسم التربية الابتدائية بكلية التربية وحصل على (495) صوتاً، وأعلى نسبة اقتراع في الكليات كانت في كلية السياحة والفنادق وبلغت (79 %)، فيما أعلى نسبة اقتراع على مستوى الأقسام كانت من نصيب قسم الموسيقى حيث بلغت (84 %).
 وأشار إلى أن نسبة الاقتراع وصلت إلى 61.4 % ممن يحق لهم الاقتراع، فيما بلغت نسبة الاقتراع العام الماضي 57.4 %.
ولفت إلى أن الانتخابات جرت بصورة متميزة عكست الوعي الديمقراطي الحقيقي الذي يتمتع به طلبة الجامعة ولم تسجل لغاية اللحظة أي اعتراضات رسمية من قبل الطلبة الذين لم يحالفهم الحظ.
 الى ذلك قدر البطاينة أعداد الأشخاص من غير الطلبة الذين دخلوا حرم الجامعة بطريقة غير شرعية في يوم الانتخابات  بـ “ألف” شخص.
وأوضح البطاينة أن الجامعة وبحكم موقعها في وسط مدينة إربد لا يمكن السيطرة على عملية دخول أشخاص من خارج الجامعة، مبينا أن الأشخاص ساهموا في وقوع المشاجرة التي أدت إلى إصابة طالبين بجروح.
وقال إن الجامعة قامت بتزويد الأجهزة الأمنية بأسماء الأشخاص الذين شاركوا في المشاجرة، إضافة إلى أن لجنة التحقيق في الجامعة تواصل عملها من اجل إيقاع العقوبات الرادعة بحق الطلبة الذين شاركوا في المشاجرة.
وأشار إلى أن حالة الطالبين اللذين أصيبا خلال المشاجرة جيدة، بعدما أصيبا بجروح في الجسم تم على إثرها أسعافهما إلى المستشفى، مشيرا إلى أن رئيس الجامعة قام بزيارتهما في المستشفى وحالتهما العامة جيدة.
وعن سبب المشاجرة، قال البطاينة إن المشاجرة وقعت على خلفية ازدحام الطلبة على صندوق الانتخابات في قسم المحاسبة لتبدأ بمشادة كلامية وتنتهي بمشاجرة تمت السيطرة عليها من قبل الأمن الجامعي.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock