صحة وأسرة

طبيبنا

 د. غدير بديع الكيلة            

اختصاصية جلدية وتجميل الجلد والليزر 

يستفسر الأربعيني أيمن عن تقنية الـ “PRP”؟

هي عبارة عن البلازما الغنية بالصفائح الدموية والكفيلة بتجديد خلايا البشرة وإعادة النضارة لها كما تساعد على إزالة التجاعيد، كونها تعمل على إعادة تشكيل الكولاجين في البشرة فتمدّها بالحيوية والنضارة.
يتم فصل أحد مكونات دم المريض أي البلازما وإعادة حقنها في الوجه -وذلك عبر سحب كمية دم معينة من المريض لا تتعدى الـ10 مل تقريباً، وتوضع في أنابيب معقمة وبعدها توضع في جهاز يعمل على فصل كريات البلازما بعضها عن بعض أي البيضاء والحمراء ليلجأ بعدها الطبيب الى حقن البلازما في المكان المناسب في كافة أنحاء الوجه ليعيد الإشراق والنضارة الى البشرة. كما يمكن استخدام تلك التقنية للتخلص من الهالات السوداء حول العينين أو لتخفيف الخطوط التعبيرية التي تظهر مع تقدم المرأة في السنّ.
إن تقنية البلازما تناسب كافة أنواع البشرة، إذ تساهم بتجديد خلاياها، من دون أن تخلف أي مشاكل صحية وليس لها أي تأثيرات جانبية، كونها تؤخذ من دم المريض نفسه.
يتم حقن الوجه مرة في الشهر وتظهر النتيجة المطلوبة بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الجلسة. ويحتاج الوجه إلى ثلاث جلسات لتحقيق نتيجة أفضل. وعندما تحصل البشرة على كمية النضارة المطلوبة يصبح بالإمكان عمل جلسة كل سنة تقريبا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock