صحة وأسرة

طبيبنا

 الدكتورة نسرين السلايطة اختصاصية أمراض باطنية 

يستفسر خالد محمد عن متلازمة مقاومة الانسولين وما الطريقة المثلى للتعامل معها؟

إن متلازمة مقاومة الإنسولين لها مسميات أخرى أيضا، منها متلازمة الأيض ومتلازمة إكس.
هذه المتلازمة عبارة عن مظلة يندرج تحتها مجموعة من الاضطرابات الصحية، وتشمل:
1. السمنة، وخصوصا محيط الخصر، حيث يكون أكثر من 102 سم عند الذكور، وأكثر من 88 سم عند الإناث.
2. مستوى السكر الصائم في الدم أكثر من 100 mg/dl.
3. ارتفاع ضغط الدم أكثر من 130/85 mmHg.
4. ارتفاع مستوى الدهنيات الثلاثية أكثر من 150 mg/dl.
5. انخفاض مستوى الكولستيرول منخفض الكثافة (HDL)، أقل من 40 mg/dl عند الذكور، وأقل من 50 mg/dl عند الإناث.
وجود متلازمة مقاومة الإنسولين يزيد من فرص الإصابة بمرض السكري، ارتفاع ضعط الدم، وأمراض القلب والشرايين. لذلك الوقاية والتدخل المبكر يحميان من تطور الحالة.
الأمور الواجب اتباعها للوقاية ومعالجة الاضطرابات الموجودة ضمن متلازمة مقاومة الإنسولين تشمل:
1. تقليل الوزن.
2 المشي و ممارسة الرياضة.
3. الإكثار من تناول الفواكه و الخضار و مشتقات الألبان قليلة الدسم.
4. التوقف عن التدخين.
في بعض الحالات قد يحتاج الشخص لمساعدة إضافية عن طريق بعض العلاجات، مثل علاج الجلوكوفاج لخفض مستوى السكر وتحسين إستجابة الجسم للانسولين الذي يفرزه البنكرياس. كما يمكن استخدام علاجات خفض الدهنيات حسب وضع المريض.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock