رياضة عربية وعالمية

طرابلس يفاجئ النجمة ويخفت ضوؤه في الدوري اللبناني

  مدن – فجر طرابلس الرياضي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على النجمة حامل اللقب 1-صفر أمس الثلاثاء على ملعب رشيد كرامي البلدي في طرابلس في ختام المرحلة الثالثة من الدوري اللبناني لكرة القدم.


وسجل الغاني كوما باجو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة التاسعة.


وسيطر النجمة على الكرة معظم فترات الشوط الاول ولم ينقصه سوى هز شباك مضيفه، فيما نجح لاعبو طرابلس في الحد من خطورة خصمهم عبر تنفيذ الخطة الدفاعية المحكمة التي وضعها المدرب الروماني بيتر كادار معتمدين على الهجمات المرتدة التي قادها اللاعب الغاني بيكو كوفي أسا الذي اظهر سرعة فائقة ولياقة بدنية عالية.


وتبادل الغاني ايمانويل دوا وقائد النجمة موسى حجيج الكرة على الجهة اليسرى اخترق على اثرها الاخير منطقة الجزاء وسدد بين يدي حارس مرمى طرابلس محمد سنتينا (2).


ومرر خالد حمية كرة طويلة الى محمد غدار داخل المنطقة سددها الاخير بيسراه قوية علت العارضة بقليل (5).


وجاء الرد الطرابلسي اكثر فعالية عندما انطلق الغاني بيكو كوفي أسا بالكرة على الجناح الايسر من دون ان يتمكن اي من مدافعي النجمة ايقافه ولعب كرة عرضية تابعها مواطنه كوما باجو غير المراقب برأسه داخل الشباك (9).


ونفذ علي واصف محمد ركلة ركنية من الجهة اليمنى وصلت الى دوا الذي هيأها الى بلال نجارين المندفع من الخلف فسددها صاروخية من خارج المنطقة ليبعدها سنتينا بأطراف اصابعه من تحت العارضة (15).


ولعب عباس عطوي كرة عرضية داخل المنطقة مرت امام حجيج ووصلت الى غدار المتابع الذي سددها بقوة من مسافة قريبة بيد ان حارس طرابلس سنتينا ابعدها قبل ان تخترق الزاوية اليسرى لمرماه (34).


وتابع النجمة ضغطه على مرمى طرابلس في الشوط الثاني بغية تسجيل هدف التعادل، فيما اعتمد الفريق الطرابلسي الخطة عينها التي ابقت شباكه نظيفة في النصف الاول من المباراة.


واشرك التونسي عمر مزيان مدرب النجمة لاعب الوسط محمد حلاوي للمرة الاولى هذا الموسم، بعدما غاب عن المباريات منذ نهاية الموسم الماضي بسبب الاصابة.


وكاد حلاوي نفسه يدرك التعادل للنجمة عندما تابع برأسه ركلة ركنية لعبها حجيج من الجهة اليسرى، بيد ان سنتينا تواجد في المكان المناسب لالتقاطها (59).


وفي الوقت الذي لم تجد فيه تسديدات لاعبي الفريق “النبيذي” طريقها بين الخشبات الثلاث، انطلق طرابلس بهجمة مرتدة سريعة وصلت الكرة على اثرها الى بيكو كوفي أسا الذي خطفها من حسين ضاهر وسددها ساقطة من فوق حارس النجمة احمد الصقر المتقدم عن مرماه الا ان الكرة مرت بمحاذاة القائم الايسر (84).


وعلى ملعب بيروت البلدي واصل العهد عروضه السيئة محققا تعادلا بطعم الخسارة وضيفه السلام زغرتا 2-2.


وجاءت نتيجة الشوط الاول بعكس مجريات المباراة، اذ افتتح السلام زغرتا التسجيل عبر مروان حمزة الذي اودع الكرة برأسه داخل مرمى حارس العهد محمد حمود اثر ركلة ركنية نفذها محمد عبيد من الجهة اليسرى (26).


وفاجأ الفريق الشمالي مضيفه بتسجيله الهدف الثاني عندما مرر محسن ناصيف كرة امامية الى غسان جرمانوس الذي انسل بين ثلاثة مدافعين كاسرا مصيدة التسلل، قبل ان يسدد الى يمين حمود (38).


واثمرت التبديلات التي قام بها مدرب العهد محمود حمود في الشوط الثاني بإشراك المهاجم عصام ايوب واللاعب الناشئ حسن طهماز، سيطرة كلية للفريق البيروتي الذي استغل انكفاء خصمه الى الدفاع.


وقلص باسم مرمر النتيجة لصالح العهد متابعا برأسه الكرة الى يسار حارس مرمى السلام جورج صادق اثر تمريرة عرضية لعبها حسن مزهر من الجهة اليمنى (55).


وسدد عباس عطوي “اونيغا” كرة صاروخية ارتدت من الحارس صادق الى المتابع حسن طهماز الذي سددها قوية داخل الشباك محرزا هدف التعادل للعهد (75).


 – ترتيب الهدافين:


– 3 اهداف: محمود شحود (الانصار)، عباس عطوي (النجمة)، الاوروغوياني استيبان غابرييل (المبرة).


– هدفان: محمد غدار وعلي ناصر الدين (النجمة)، علي بيطار (التضامن صور)


– هدف واحد: احمد الشوم والعراقي صالح سدير وادهم غدار (الانصار)، خضر سلامة والمصري احمد جرادي والفلسطيني وسيم عبد الهادي (الصفاء)، موسى حجيج (النجمة)، الغاني ادي لي والغاني كوما با جو (طرابس الرياضي)، سامر حاوي وحسين مالك وغسان شويخ (الريان)، السييراليوني جولاه اليمامي وربيع ابوشعيا (الراسينغ)، حسن حمود (المبرة)، الفلسطيني محمود بشكار (التضامن صور)، باسم مرمر وحسن طهماز (العهد)، مروان حمزة وغسان جرمانوس (السلام زغرتا)


 ترتيب فرق الصدارة:


1- الانصار 7 نقاط من 3 مباريات


الصفاء 7 من 3


3- النجمة 6 من 3


المبرة 6 من 3


الريان 6 من 3


 نتائج المرحلة الثالثة


 – السبت:


المبرة – الراسينغ 2-صفر


 – الاحد:


الريان – الصفاء صفر-1


التضامن صور – الانصار 1-1


 – الثلاثاء:


طرابلس الرياضي – النجمة 1-صفر


العهد – السلام زغرتا 2-2 –

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock