منوعات

طرق لتحسين كفاءة ذوي الإعاقة في مواجهة الحياة

عمان– يعد عدد حالات الإعاقة سواء العقلية أو الجسدية أكثر شيوعا في مجتمعاتنا ممّا قد يعتقد البعض. لذا فإن التأكد من أن ذوي الإعاقة يحصلون على حياة مريحة وميسرة قدر الإمكان يعد أمرا في غاية الأهمية، ليس فقط لكونهم أشخاصا لهم حقوق وعليهم واجبات مثلهم مثل غيرهم، وإنما لكون كرامتهم ورفاهيتهم الاجتماعية لا يجب أن تتضرر بسبب الإعاقة التي يعانون منها.
وتتعدد أسباب الإعاقة التي يمكن أن يصاب بها الشخص كالمرض والتقدم في السن والتعرض للإصابة بحادث وما شابه. لكن، ومن حسن الحظ، فإن مساعدة الأشخاص من ذوي الإعاقة لتسهيل حياتهم والقيام بأعمالهم بشكل ميسر، يعتبر، حسبما ذكر موقع wikiHow، أمرا ممكنا وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:
– التعرف على حاجات الشخص ومتطلباته: لكل إنسان حاجات عامة، يشترك بها الجميع كالأكل والشرب وغير ذلك، وحاجات خاصة ترتبط به، وهي في حالة الأشخاص من ذوي الإعاقة تعرف بناء على نوع الإعاقة التي يعانون منها. ولهذا ينبغي على الشخص الذي يقوم بتقديم المساعدة أن يكون على دراية بالأمور التي يحتاجها الشخص الذي يريد أن يساعده.
– القيام بالزيارات والتنزه: من المعلوم أن أجمل البيوت وأريحها تعتبر أحيانا بمثابة السجن في حال لم يخرج الفرد منها، لذا فمن المناسب أن تقوم بتخصيص بعض الوقت لزيارة القريب أو الصديق من ذوي الإعاقة والقيام وبالتنسيق معه على الخروج والتنزه، سواء في أحد المراكز التجارية أو حتى الجلوس في أحد المقاهي، فهذا الأمر حتى وإن كان لمرة واحدة شهريا، يمكن أن يكون له أثر كبير لدى الشخص الذي قد لا تتاح له فرصة الخروج بمفرده.
– اقتناء أحد الحيوانات الأليفة: اعتمادا على درجة ونوع الإعاقة التي يعاني منها الشخص، فلو وجدت أن بإمكانه أن يعتني بأحد الحيوانات الأليفة، فإن هذا الأمر سيكون له أثر إيجابي واضح عليه، مع مراعاة أن الحيوان الأليف لا يعد بديلا عن الزيارات والخروج، إلا أن وجود حيوان أليف يمكنه أن يسعد الشخص من ذوي الإعاقة، ويمنع عنه الشعور بالوحدة، الذي قد يصيب الكثير من الناس بشكل عام. وإضافة لهذا فإن وجود حيوان أليف لدى الشخص الذي يكون بحاجة لمن يعتني به في بعض الأمور، يشعر بأنه لا يمكنه الاعتناء بأحد، وبالتالي عندما يكون لديه أحد الحيوانات الأليفة فإن هذا الأمر سيزيد ثقته بنفسه.
– المساعدة على ممارسة الهوايات خارج المنزل: لكل شخص هواياته الخاصة ومعرفتك بهوايات الشخص من ذوي الإعاقة، سيسهل عليك تشجيعه للخروج وممارستها معك. فعلى سبيل المثال لو كان يحب الرسم، يمكنك البحث عن أحد المراكز التي تقوم بتعليم هذا الهواية، وإقناعه للتسجيل بها في حال كانت الإعاقة التي يعاني منها تسمح له بذلك. علما بأن مثل هذه الدورات قد تكون متوفرة عبر شبكة الإنترنت، لكن في هذه الحالة يجب أن تقنعه للذهاب على أحد مقاهي الإنترنت إن أمكنه ذلك حتى تكسب أن تساعده على تنمية هوايته من جهة ومن جهة أخرى على إخراجه من روتين جو المنزل.
– مساعدة الشخص على تطوير نفسه: إن قدرة الشخص من ذوي الإعاقة على تقديم الرعاية يمنحه ثقة كبيرة بنفسه. لذا فإن مساعدته على رعاية نفسه والتخلص قدر الإمكان من اعتماده على الآخرين يعد خطوة مهمة جدا لمصلحته. ولتحقيق هذا الأمر يمكنك معرفة نقاط القوة لدى صاحب الإعاقة وتوظيفها لمصلحته، ففي بعض الأحيان تكون قدرته على تسريح شعره إنجازا مهما يمكن أن يشعره بالفخر وزيادة الثقة بنفسه.

علاء علي عبد
[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock