ترجماتكورونا

طريق الخروج من الوباء وعر.. والجرعات المعززة لجميع البالغين ستساعد

ترجمة: علاء الدين أبو زينة-

هيئة التحرير – (الواشنطن بوست) 17/11/2021

اللقاحات وحدها لا تستطيع إنهاء الوباء. ما يزال ارتداء أقنعة الوجه، ونظافة اليدين، وتحسين التهوية وتجنب الأماكن الداخلية المزدحمة كلها إجراءات ضرورية.

ولكن، طالما استمر بعض القادة السياسيين في تقويض التوصيات بارتداء الأقنعة وأخذ اللقاحات، فإن طريق الخروج من الوباء سيكون أكثر تعقيدًا ووعورة مما ينبغي أن يكون.
* * *
ثمة موسم أعياد موشك على الوصول، ولكن بقدر ما نود أن ننتهي من هذا الوباء، فإنه لم ينته منا.

اللقاحات تستطيع أن تفعل هذا القدْر.. والباقي متروك للناس

اللقاحات حول العالم

ويقود الطقس البارد في نصف الكرة الشمالي الناس إلى داخل الأماكن المغلقة، وقد ظهرت موجات جديدة من العدوى في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتساعد اللقاحات على حماية الناس من دخول المستشفى والوفاة، لكن أعدادًا كبيرة من الأشخاص غير المحصنين، إلى جانب تضاؤل فعالية اللقاح مع مرور الوقت، تترك مجالًا لانتشار الفيروس.

وتبدو فكرة إعطاء جرعات معززة من اللقاح لجميع البالغين منطقية تماماً.

قال جيريمي فارار، الباحث الطبي البريطاني ومدير “ويلكوم ترست”، لمجلة “علوم” مؤخرًا: “الدخول في جائحة صعب بما فيه الكفاية، لكن الخروج منها أكثر صعوبة.

إننا لا ننتقل من حالة الرعب وعدم وجود لقاح إلى وضع راهن فحسب. ثمة مرحلة انتقالية، وأعتقد أنها ستكون هذا الشتاء”.

تنتشر علامات الانتقال الوعر نحو انتهاء الوباء في كل مكان.

في الولايات المتحدة، انخفضت الحالات اليومية الجديدة من ذروتها في أيلول (سبتمبر) التي بلغت 164 ألفًا كمتوسط لسبعة أيام إلى حوالي 64 ألفًا في أواخر تشرين الأول (أكتوبر) لكنها عادت الآن فارتفعت إلى 83.671 إصابة.

وفي كولورادو، تشهد المستشفيات فيضانًا من المرضى الجدد وأصبحتت 94 بالمائة من أسرة وحدات العناية المركزة فيها مشغولة>

على الرغم من أن 72.8 بالمائة من السكان المؤهلين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 عامًا فما فوق قد تم تطعيمهم بالكامل.

وتكافح مينيسوتا أيضًا مع أعلى مستويات من الحالات الجديدة منذ نيسان (أبريل)، على الرغم من أن 79.8 في المائة من الذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أكثر تم تطعيمهم بالكامل.

وفيرمونت، التي كان لديها عدد قليل فقط من الحالات يوميًا خلال الصيف، لديها الآن أكثر من مئات، على الرغم من أن 74 في المائة من سكانها الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات فما فوق قد تم تطعيمهم بالكامل.

وبالمثل، في أوروبا، كان ما يقرب من مليوني حالة أسبوعية جديدة تم الإبلاغ عنها في وقت سابق من هذا الشهر هي الأعلى في المنطقة منذ بدء الوباء.

أوروبا أيضا تعاني

والبلدان في أوروبا الشرقية ذات معدلات التطعيم المنخفضة، مثل رومانيا، حيث يتم تطعيم حوالي 30 بالمائة من الشكان بشكل كامل، هي الأكثر تضرراً بشكل خاص>

لكن الإصابات آخذة في الارتفاع أيضًا في ألمانيا، حيث تم تطعيم 67 بالمائة بشكل كامل.

هناك عدد كبير جدًا من الأشخاص في الولايات المتحدة -20.3 في المائة من السكان في سن 12 عامًا أو أكثر- ما يزالون غير محصنين، وما يزال يتعين بذل كل الجهود اللازمة لسد هذه الفجوة.

وفي الوقت نفسه، تستمر الدراسات في إثبات أنه عندما تتضاءل فعالية اللقاح، فإن الجرعات المعززة تعمل.

رفض اللقاحات يشبه إحراق الذات..!

وعلى الرغم من أن بعض العلماء والمنظمين الحكوميين أعربوا في وقت سابق عن تحفظاتهم بشأن الحكمة من إعطاء الجرعات المعززة لجميع البالغين، فإن أعداد الحالات المتزايدة في الولايات المتحدة يجب أن تقضي على أي شك عندما تنظر إدارة الغذاء والدواء ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الأمر هذا الأسبوع.

وبالفعل، أيدت ولايات كاليفورنيا وكولورادو ونيو مكسيكو وأركنساس وويست فيرجينيا ونيويورك إعطاء جرعات معززة لجميع البالغين>

وقد تتبعها ولايات أخرى. وفي العديد من المواقع، تتوفر الجرعات المعززة مسبقاً لمن يطلبها.

إن اللقاحات وحدها لا تستطيع إنهاء الوباء. ما يزال ارتداء أقنعة الوجه، ونظافة اليدين، وتحسين التهوية وتجنب الأماكن الداخلية المزدحمة كلها إجراءات ضرورية.

ولكن، طالما استمر بعض القادة السياسيين، مثل الحاكم الجمهوري رون ديسانتيس من فلوريدا، في تقويض التوصيات بارتداء الأقنعة وأخذ اللقاحات، فإن طريق الخروج من الوباء سيكون أكثر تعقيدًا ووعورة مما ينبغي أن يكون.

*نشرت هذه الافتتاحية تحت عنوان: The road out of the pandemic is a rocky one. Boosters for all adults will help

إقرأ المزيد: 

اللقاحات ليست رقية سحرية -ما يزال يتعين علينا اتخاذ الاحتياطات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock