العقبةمحافظات

طريق العقبة معان: العبث باللوحات الإرشادية يتسبب بحوادث مميتة

أحمد الرواشدة

العقبة – طالب مواطنون وسائقون، باستبدال وإعادة تأهيل اللوحات الإرشادية على الطريق الصحراوي بين مدينتي معان والعقبة، سيما وأنه يفتقر للوحات الإرشادية التي تسهم بالحد من مخاطر الطريق المتهالك اصلا، ما يتسبب بعشرات حوداث السير المميتة.


مواطنون يرون أن صور مرشحي الانتخابات البلدية واللامركزية والنيابية، تغزو اللوحات الارشادية والسلامة العامة على امتداد الطريق، بالاضافة الى تهالك تلك اللوحات بسبب العبث وتغطية مجهولين لها بالطلاء، ما يعوق حركة الطريق الدولي الذي تعبره يومياً اكثر من 20 ألف مركبة، موزعة بين شحن بضائع وحاويات وباصات نقل وسيارات مختلفة، في وقت يعاني فيه الطريق منذ سنوات، من تهتك بنيته التحتية وتحويلاته وانعدام اللوحات الارشادية فيه، جراء قصور في ازالة صور المرشحين عن اللافتات الارشادية، واستبدالها بأخرى جديدة تحدد ملامح الطريق.


وبين سائقون، أنَّ العبث باللوحات الإرشادية أوقعهم في حوادث سير وإعاقات رؤية اللوحات المرورية، اذ يقوم بعض الاشخاص برشها بالدهان، بالاضافة لوجود صور مترشحين ملصقة على لوحات الطريق الإرشادية والتحذيرية، ما أدَّى لانتفاء وجودها.


واشار السائق محمد المدهون، انه خلال ذهابي للعقبة لم أر أي لوحة ارشادية واضحة، ما دفع دورية على الطريق الى مخالفتي، لتجاوزي السرعة بمقدار 10 كم، لافتا الى عدم قدرته على إقناع رجال الدورية بعدم وضوح اللوحة الارشادية، لأنها قد طليت بالأسود وتسبب بمخالفتي”، مؤكداً انه لا ذنب له.


ويؤكد سائقون انهم لا يستطيعون رؤية اللوحات وأدوات السلامة العامة ليلا، بحيث تصبح الطريق خطرة للغاية.


وقال السائق جابر ابو كركي، ان الطريق الصحراوي يعاني من كثرة التحويلات، مؤكداً ان بعض المناطق فيه تغيب عنها اللوحات الارشادية، مشيراً إلى أن السائقين يواجهون خطورة كبيرة في السير على الطريق الذي يخلو أيضا من الاضاءة، مطالباً وزارة الأشغال بإعادة تحديث اللوحات، لوجود تحويلات كثيرة على الطريق.


واشار المواطن محمد الدبعي، إلى أن المنطقة الواقعة بين الحميمية والقويرة تخلو تماماً من اللوحات الارشادية، بخاصة تلك التي تدل على مرور الإبل، والتي تسببت بوفيات عدة لها، نتيجة اصطدامها بجسم المركبات، مؤكداً ان الطريق بحاجة للوحات تحذيرية وارشادية لكامل الطريق.


مصدر مسؤول في وزارة الاشغال العامة، قال ان محافظة العقبة، الاكثر تضرراً بين المحافظات من تلف اللوحات الارشادية وعناصر السلامة العامة، وتهالك الطريق، مبيناً أن عناصر السلامة المرورية فيها، كانت الأكثر تضرراً، كون ان مساحة الخط الواصل بين العقبة وأقرب محافظة، هي الأكثر طولاً بين المحافظات، ما أدى لانتفاء وجود هذه الاشارات وتكبيد الوزارة مبالغ لإصلاحها.


وشدد المصدر على أن إتلاف أي علامات أو إشارات موجودة على جوانب الطرق، جريمة يعاقب عليها القانون، موضحا ان الوزارة مستمرة بإعادة تأهيل اللوحات الارشادية على طول الطريق، واستبدال التالف منها، لتمكين السائقين من معرفة ملامح الطريق، بخاصة الواصل من رأس النقب والعقبة.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock