آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

طريق شائكة لنهائي “خليجي 24” والأرقام تُرجح كفّة السعودية على البحرين

الدوحة – يُسدل عند الساعة السادسة مساء اليوم الأحد، الستار على منافسات دورة كأس الخليج العربي المقامة في قطر، بإقامة المباراة النهائية بين المنتخب السعودي ونظيره البحريني على ستاد عبدالله بن خليفة (الدحيل).

وكان مشوار المنتخبين في الدورة مليئا بالاسلاك الشائكة والعقبات اذ استطاع الفريقان تجاوز كل الصعوبات والوصول الى نهائي دورة (خليجي 24)، حيث بدأ المنتخب السعودي مشواره في الدورة بخسارة من نظيره الكويتي قوامها 3 اهداف لهدف دفعت الجميع الى استبعاد الفريق السعودي من التأهل حتى من دور المجموعات وليس المنافسة على اللقب.

وبعد الخسارة الكويتية كثرت الاقاويل حول مستقبل مدرب السعودية هيرفي رينار، خصوصا انه يقدم مستوى متذبذبا في التصفيات الاسيوية المشتركة، وما ان استفاق السعوديون من الهزيمة واعادوا ترتيب الصفوف حتى جاءت مواجهة البحرين ليقول الفريق السعودي كلمته في الفوز بهدفين نظيفين اعادا الامل في التأهل للدور الثاني.

وفي الجولة الاخيرة امام عمان كانت المحك الحقيقي امام السعودية، اذ تحتل المركز الثالث قبل المواجهة بثلاث نقاط لتدخل المباراة وهي عازمة على اثبات جودة الفريق والمنافسة على اللقب وكان لها ما ارادت، حيث فازت على عمان بثلاثة اهداف لهدف لتتأهل السعودية لنصف النهائي متصدرة المجموعة بست نقاط وتضرب موعدا مع قطر صاحبة الارض والجمهور.

وفي المربع الذهبي، راهن أغلب المتابعين على فوز المنتخب القطري لما يملك من امكانات لاعبين وتقديم مستوى فني عال، غير أن الكتيبة السعودية كانت للهجمات القطرية بالمرصاد وتخطتها بهدف حجزت به مقعدها في النهائي.

بينما كان مشوار المنتخب البحريني اصعب من منافسه، حيث تأهل لنصف النهائي من عنق الزجاجة بعد احتلاله المركز الاخير قبل الجولة الثالثة، وتعادلت البحرين في اول لقاء بالدورة مع المنتخب العماني وظهر بمستوى قال عنه النقاد ان هذا الاداء لن يذهب بالفريق بعيدا في الدورة.

وما زاد الجرح عمقا الا الخسارة امام المنتخب السعودي في الجولة الثانية وهنا تقلصت فرص التأهل للبحرين بدرجة كبيرة وتكاد تكون معدومة وتحتاج لمعجزة حتى يصل الفريق للدور الثاني، ودخلت البحرين المباراة الاخيرة في المجموعة امام الكويت تحت شعار “اكون او لا اكون” حيث كانت طريقة تأهلها معقدة وبحاجة لعملية جراحية.

وبالفعل تجاوزت البحرين الكويت باربعة اهداف لهدفين وتأهلت لنصف النهائي بعد نجاح العملية الجراحية وخروجها من عنق زجاجة المجموعة بالمركز الثاني حاصلة على اربع نقاط، وفي الدور نصف النهائي تسلحت البحرين بالروح القتالية والالتزام داخل ارضية الملعب امام العراق الذي قدم اداء في الدورة وضعه على رأس المرشحين للقب.

وجارى المنتخب البحريني نظيره العراقي في المباراة حتى اوصلها الى ضربات الترجيح وفاز بنتيجة (5-3) بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل الايجابي (2-2)، ويسعى المنتخب البحريني لرد الثأر من خسارته امام السعودية في دور المجموعات وتحقيق لقبه الخليجي الاول فيما يبحث نظيره السعودي عن اللقب الرابع.

ويتفوق المنتخب السعودي على نظيره البحريني في تاريخ مواجهاتهما بالبطولة، حيث التقيا في بطولات الخليج 18 مرة فازت السعودية في 10 مرات والبحرين 4 مرات اما التعادل فقد حضر 4 مرات.

وتعتبر جوائز (خليجي 24) الاعلى في تاريخ الدورة، حيث يحصل البطل على 2 مليون دولار مقابل حصول الوصيف على مليون دولار، فيما تنال جميع المنتخبات مليون دولار نظير مشاركتها بالدورة، وتتصدر الكويت قائمة اكثر المنتخبات حصولا على اللقب بـ 10 مرات فيما حققته السعودية وقطر والعراق ثلاث مرات وحصدته عمان والامارات مرتين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock