معان

طعن طالب بمشاجرة في جامعة الحسين ومجهولون يقتحمون كلية عجلون بالسيوف

حسين كريشان وعامر خطاطبة

معان – عجلون – شهدت جامعة الحسين بن طلال في معان وكلية عجلون الجامعية أمس أحداث شغب يوم أمس أدت إلى طعن طالب بأداة حادة في جامعة الحسين، وخلق حالة من الرعب بين طلبة كلية عجلون.
وكانت المشاجرة في جامعة الحسين نشبت بين عشرات من طلبة ينتمون لتجمعين عشائريين من خارج المحافظة، وفق مصدر أمني في شرطة معان.
وأشار المصدر ذاته إلى أن المشاجرة التي اندلعت أحداثها، أمام البوابة الرئيسية للجامعة في معان، لم يتضح أسبابها بعد، حيث استخدمت فيها العصي والحجارة والأسلحة البيضاء، ما أدى إلى طعن أحد الطلاب بأداة حادة نقل على إثرها  إلى مستشفى الملكة رانيا في البتراء ووصفت حالته بـ”المستقرة”، بحسب مصدر طبي.
وقال المصدر إن قوات من الأمن العام والدرك توجهت إلى المكان وقامت بتفريق المتشاجرين، وفرضت سيطرتها على الموقف، لافتا أن التحقيقات جارية للوقوف على أسباب المشاجرة وتداعياتها.
وأوضح عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور بلال أبو رخية أن المشاجرة الطلابية التي حدثت وقعت خارج اسوار الجامعة، غير انه لم يستبعد أن تكون المشاجرة امتدادا لمشادة كلامية إثر خلاف وقع بين طالبين قبل أيام خارج الجامعة، وتطورت بين مجموعة من الطلبة.
وأضاف أبو رخية أن رئاسة الجامعة استدعت قوات الدرك للتدخل لفض الاشتباكات والتي قامت بتفريق أطراف الشجار وإنهاء المشاجرة تحسبا لأي تداعيات، مؤكدا انه لم تتعرض ممتلكات الجامعة الى أضرار نتيجة المشاجرة، بحكم أنها وقعت خارج أسوار الحرم الجامعي، لافتا أن الاوضاع الأمنية في محيط الجامعة تشهد هدوءا تاما ولم يحدث أي تداعيات للمشاجرة.
وأوضح انه في ضوء هذه المشكلة قررت ادارة الجامعة تشكيل لجنة تحقيق في المشاجرة، مشيرا الى انها ستقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من يثبت تورطه بتلك الحادثة التي تسيء إلى سمعة الجامعة ورسالتها في العلم والمعرفة والولاء والانتماء للوطن وأمن أبنائه ومؤسساته.
كما شهدت كلية عجلون الجامعية أمس، اندلاع أحداث شغب من قبل مجهولين اقتحموا حرم الكلية وهم ملثمون ويحملون السيوف وعمدوا إلى مطاردة بعض الطلاب ما أثار حالة من الرعب بين الطلبة.
ووفق التحقيقات الأولية فإن الأحداث اندلعت إثر خلافات وقعت في وقت سابق بين الملثمين وطلبة. وقد تدخلت قوات الأمن للسيطرة على الموقف مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع.
وأشار محافظ عجلون بالوكالة رضوان العتوم الذي تواجد في الكلية على إثر الأحداث انه تمت السيطرة على الموقف والتعرف على بعض الطلاب المتسببين بالأحداث، حيث تجري الأجهزة الأمنية تحقيقات موسعة مع مختلف الأطراف لاتخاذ الإجراءات المناسبة والقانونية بحق المتسببين في المشكلة.
إلى ذلك، بين عميد الكلية الدكتور علي القضاة أن أعمال شغب وقعت داخل حرم الكلية من قبل أفراد مجهولين دخلوا من خارجها للثأر لبعض الطلبة على إثر خلافات سابقة.
وبين أن المجهولين أثاروا الرعب بين الطلبة وهم يحملون السيوف ويطاردون بعض الطلاب، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية طوقت المنطقة وتم إخراج الطالبات بهدوء دون مشاكل كما واصلت الأجهزة الأمنية التعاون مع إدارة الكلية وعمادة شؤون الطلبة تحقيقاتها، مؤكدا انه لن يتم التهاون مع أي مخالف.
وأشار إلى أن المجلس التأديبي ولجان التحقيق كانت قد أوقعت عقوبة الفصل على 3 طلاب لفصلين دراسيين ووجهت إنذارات لآخرين.
ولفت نائب مدير الشرطة العقيد مروان الحياري إلى أن الأجهزة الأمنية سيطرت على أحداث الشغب التي وقعت داخل حرم الكلية وتم تأمين خروج الطالبات ومغادرة الطلبة بأمان، مشيرا إلى انه سيتم وضع محطتين أمنيتين أمام الكلية بمساعدة قوات الدرك لمنع تكرار مثل هذه الحوادث، مبينا أن تحقيقات موسعة تجري حاليا مع عدد من الطلاب من مختلف المناطق لمعرفة المتسببين سواء كانوا من داخل الكلية أو خارجها.

[email protected]

[email protected]

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كتيبة على كل جامعة
    لازم نحط كتيبة على كل جامعة , وبعدين انا مو فاهم وقد تدخلت قوات الأمن للسيطرة على الموقف مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع. طيب ملثمين وحاملين سيوف وبتفرقوهم بدل ما تلموهم وتأدبوهم….

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock