منوعات

طفلة سعودية تهادن الحيوانات المفترسة

الرياض- مضاوي العنزي طفلة لم يتجاوز عمرها 10 أعوام، ترفض أن تنام من دون أن ينام بجانبها “ذئب” أو فهد أو أي نوع من الحيوانات المفترسة، بعدما عشقت تربيتها ورمت ألعابها.

الطفلة السعودية خضعت لتدريبات مكثفة ومخصصة للتعامل مع الحيوانات ذات المخالب الحادة، فقامت بتربيتها في منزل عائلتها وداخل غرفة نومها، وأصبحت تلك الحيوانات أصدقاءها، ويؤكد ذلك صور تنشرها “العربية.نت” لتلك الفتاة وهي مع الحيوانات المفترسة بصورة لا يجرؤ عليها مثل من في عمرها أو حتى بعض من يكبرها.

تروي مضاوي لـ”العربية.نت” أنها بدأت حياتها في تربية الحيوانات المفترسة والمعروفة بقوة مخالبها وصعوبة السيطرة عليها عن طريق والدها الذي أحب ومارس الشيء نفسه.

وأشارت إلى أنها “منذ عامين وهي تمارس هوايتها المحببة في تربية المفترسات، حيث تملك اثنتين من الشيتا “صغيرة الفهد” وتبلغ كل واحدة منهما ثلاثة أشهر، ولبوة واحدة تبلغ ستة أشهر، وذئباً يبلغ عمره سنة ونصفاً”.

وأكدت أنها “تعيش أجواء حميمة وعلاقة صوتية كوّنتها مع هذه الحيوانات المفترسة، وتفضل أن تقضي يومها ووقت فراغها معها داخل غرفة نومها لتشاركها قضاء واجباتها المدرسية باعتبارها واحدة من أفراد أسرتها”.

وحذرت العنزي من اندفاع الأطفال في تربية مثل هذه الحيوانات لشراستها، وخطورة التعامل معها، إلا بعد التدريب على طريقة التعامل معها، لتفادي الأضرار الناتجة عن مثل هذه الحيوانات المفترسة.(العربية)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock