آخر الأخبار حياتناحياتنامنوعات

طفل مصاب بالتوحد يتفوق على “ذكاء” آينيشتاين

تمت دعوة صبي بريطاني مصاب بالتوحد يبلغ من العمر 11 عاماً للانضمام إلى جمعية “منسا” للذكاء، بعد تحقيق معدل ذكاء أعلى من ألبرت أينشتاين وستيفن هوكينج.

كان كيفين سويني، المصاب بالتوحد، قادراً على حفظ الجدول الدوري في سن السادسة، وتعلم القراءة والكتابة قبل دخوله إلى المدرسة الابتدائية.

تشخيص جديد يكشف الإصابة بالتوحد

وقد حصل كيفين على درجة ذكاء بلغت 162، مما جعله من بين الأشخاص القلائل الذين يتمتعون بمعدلات ذكاء مرتفعة.

وكان كيفين الطفل الوحيد الذي خضع للاختبار في 16 يوليو الماضي، وأصبح معدل ذكائه الآن أعلى من معدل ذكاء عالم الفيزياء النظرية المعروف ستيفين هوكينغ الذي حصل على 162 درجة، وألبرت أينشتاين الذي حصل على درجات مماثلة.

تمت مؤخراً دعوة كيفين الذي يستمتع بمشاهدة برنامج “من سيربح المليون” وبرامج مسابقات أخرى، للانضمام إلى جمعية مينسا المرموقة، والتي تعد أكبر وأقدم مجتمع للذكاء في العالم.

وقال والد الطفل، إيدي سويني “40 عاماً” إن حصول ابنه على درجة عالية في اختبار الذكاء له أهمية كبيرة بالنسبة له وللعائلة كلها. وأضاف، إنه يأمل أن يكون هذا بمثابة دفعة قوية له إلى الأمام.

وأوضح السيد سويني أنه وزوجته لورا أجريا الاختبار قبل بضع سنوات بسبب حبهما للمسابقات، لكن كيفن كان أصغر من أن يفعل ذلك على الرغم من رغبته الشديدة بالخضوع للاختبار.

وأكد الأب على أنه لن يدخر أي جهد ليتابع طفله كيفين تفوقه ويصل إلى ما يطمح إليه مهما كان صعباً، حسبما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock