شركات وأعمال

“طلبات الأردن” تنهي العام 2020 بإنجازات عديدة

عمان- بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كورونا والتي شهدتها المملكة والعالم، واصلت “طلبات الأردن”؛ الشركة الرائدة في خدمة طلب وتوصيل الطعام والبقالة أونلاين في الأردن، تأدية التزاماتها المهنية والتضامنية، مكللة العام 2020 بإضافة العديد من الإنجازات إلى سجلها الحافل.
وقد استطاعت الشركة تسهيل حياة الآلاف، سواء من مستخدمي تطبيقها الذين ارتفعت نسبتهم بمقدار 42 %، والذين قدمت لهم خدماتها الأساسية على يد طاقاتها البشرية التي زادت بنسبة 57 %، وبالتعاون مع سائقيها الذين ارتفع عددهم لأكثر من النصف ضمن أسطولها، أو من أبناء المجتمع الذين لم تدخر جهداً لمساندتهم، متجاوزة بذلك أهدافها للعام، ومتمكنة من قطع شوط كبير نحو تحقيق رؤيتها الرامية لتكون قوة دافعة للتغيير والتمكين، لا تهدف للاستثمار التجاري فقط، بل للمساهمة الفاعلة في التنمية بمختلف محاورها، عبر الارتقاء بالخدمات التي تقدمها، وبالتالي تنمية أعمالها وأعمال شبكة الشركاء، والارتقاء بالقطاع، إلى جانب خلق المزيد من الوظائف وفرص العمل المدرة للدخل، والمزيد من فرص التمكين. وقد سعت “طلبات الأردن” خلال العام 2020 لتصبح أكثر من مجرد مؤسسة لطلب وتوصيل الطعام، لإدراكها أهمية الدور الذي تلعبه في خدمة العملاء والمجتمع والاقتصاد والبيئة المحيطة، والذي دفعها لتأدية مسؤوليات تضمن لها أن تكون مؤسسة داعمة اقتصادياً ومسؤولة مجتمعياً وصديقة للبيئة والصحة.
وعلى ذلك، فقد وسعت “طلبات الأردن” قائمة المطاعم المنضمة لشبكتها داخل عمّان، وفي كل من إربد والزرقاء والعقبة التي مدت حضورها الجغرافي إليها، كما سهلت أعمال قائمة أخرى من متاجر المواد التموينية والمخابز والصيدليات ومراكز التسوق المختلفة التي انضمت لشبكتها من خلال خدمة توصيل المستلزمات المتنوعة التي أطلقتها خلال العام. وبهذه المناسبة، قالت المدير العام لشركة “طلبات الأردن”، هلا سراج: “فخورون بالتقدم المحرز خلال 2020، والذي جاء نتيجة لبنائنا على نموذج عملنا المتطور والمعزز بمنظومة من نقاط القوة وعناصر النجاح والميزات التنافسية التي نتمتع بها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock