أخبار محليةالغد الاردني

طلبة المدارس الحكومية والخاصة ينتخبون مجالسهم البرلمانية

النعيمي يدعو إلى تدريب الطلبة على ممارسة العملية الديمقراطية مبكرا

آلاء مظهر

عمان- أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، أهمية “تدريب الطلبة على ممارسة العملية الديمقراطية مبكرا، وتمكينهم من أدوات التعبير، ورصد القضايا، ومهارات الحوار والمناقشة، وبما يعزز من دورهم في المشاركة الفاعلة وتحمل المسؤولية والقدرة على الاتصال الفعال”.
وأشار خلال زيارته أمس مدرسة المعمورة الأساسية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء سحاب لمتابعة عملية انتخاب طلبة المدارس الحكومية والخاصة من الصفوف الخامس وحتى الثاني عشر (التوجيهي) المجالس البرلمانية الطلابية، إلى أهمية تطوير دليل لبناء قدرات المجالس البرلمانية الطلابية يتضمن سلسلة من البرامج التدريبية الهادفة لتمكينهم من مهارات الحوار والتعامل مع المشكلات في المدارس وآليات المناقشة بطرق علمية، ونشر الوعي الديمقراطي.
واستمع النعيمي، من مجموعة من الطالبات والمعلمات المشرفات على العملية الانتخابية، إلى آليات العملية الانتخابية، والتي شهدت توظيفاً للتكنولوجيا في عملية الاقتراع واستخراج النتائج لأول مرة، وإجراءات العملية التي اشتملت على الترشح والدعاية الانتخابية والتصويت وفرز الأصوات، وإعلان الفائزين، مشيداً بقدرة الإدارات المدرسية ومعلميها على التنظيم ووضع التدابير اللازمة لتحقيق أهداف المجالس البرلمانية الطلابية.
وأكد أهمية الدور الذي تضطلع به مجالس الطلبة المنتخبة في المدارس لتعزيز التشاركية في العملية التربوية بالتعاون مع أولياء الأمور ومؤسسات المجتمع المحلي، مبيناً أن الوزارة ستعمم قصص النجاح لهذه المجالس على الميدان التربوي، وستخصص جائزة لأفضل برلمان طلابي على مستوى مديرية التربية والتعليم ومن ثم على مستوى المملكة.
من جانبهم عبر الطلبة في مختلف مدارس المملكة عن سعادتهم بممارسة التجربة البرلمانية، مؤكدين أهمية هذه المشاركة في تنمية شخصيتهم وإكسابهم مهارات التواصل والتعبير عن الرأي واحترام الرأي الآخر.
ويهدف المجلس البرلماني الطلابي الى إعداد جيل قيادي قادر على تحمل المسؤولية ويمتلك القدرة على الاتصال الفعال والتخطيط وإدارة المواقف، وتعزيز روح الانتماء للوطن وتنمية الممارسات الديمقراطية وروح الحوار البناء واحترام الرأي الآخر وقيم التسامح والتعايش.
كما يهدف الى توثيق الروابط بين المدرسة والمجتمع المحلي والمشاركة الفاعلة مع مجالس أولياء الأمور والمعلمين في عمليات التطوير في المدرسة، والمساعدة في تمكين المدرسة من أداء وظيفتها نحو الطلبة ومجتمعها.
ويتولى المجلس البرلماني الطلابي مهام المساهمة بالارتقاء بالعملية التربوية من خلال المشاركة في إعداد الخطط التطويرية للمدرسة ومراجعتها ومناقشة القضايا التي تتعلق باستراتيجيات التعلم والتعليم والتقويم، والوقوف على اقتراحات وحاجات الطلبة وتحسين آليات التواصل والاتصال معهم ومعالجة السلوكيات غير المرغوب بها، وتحديد المشكلات وطرح حلول لها بالتعاون مع المرشد التربوي والمؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني.
كما يتولى البرلمان المدرسي إعداد وتنفيذ المبادرات المدرسية، والمساهمة في رفع المستوى الثقافي والاجتماعي والصحي من خلال تنظيم حملات التوعية والندوات والمحاضرات، وتنظيم الرحلات المدرسية والاحتفالات الوطنية والمسابقات الرياضية والأنشطة الاجتماعية والمهرجانات، وإشراك أولياء الأمور وأبناء المجتمع المحلي من أجل توثيق العلاقة بين المدرسة والمجتمع.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock