مادبا

طلبة جامعات الزرقاء في مادبا يدعون لرفع مستوى خدمات النقل

أحمد الشوابكة

مادبا – دعا طلاب محافظة مادبا الدارسون في جامعات الزرقاء الأهلية والخاصة البالغ عددهم زهاء 4 آلاف، الجهات المعنية بـ ” مستوى خدمات النقل وتوفير النقل الآمن والمريح واحترام الوقت لخدمة المواطن”، مطالبين من هيئة تنظيم النقل البري بالسماح لشركات أخرى بالاستثمار في هذا القطاع بتشغيل عدد من الباصات على خطوط الجامعات وكليات المجتمع وعدم احتكار الخطوط لشركة واحدة أو شركتين ليستطيع الطلبة الانتظام في دراستهم والوصول إلى جامعاتهم والالتحاق بمحاضراتهم في الوقت المحدد بكل سهولة ويسر.
ويرى الطلبة ان هنالك خللاً في برنامج توقيت بدء انطلاق الباصات  والعودة المعتمد على الملاءة وليس موعدا زمنيا للانطلاق والعودة ، ما أحدث العديد من المشكلات التي تواجههم.
  في موازاة ذلك، يفتقر موقف حاملات مادبا في الزرقاء إلى أدنى شروط السلامة والصحة العامة بحسب الطلاب، “لا يوجد مظلات واقية من حر الصيف وبرد الشتاء فالمرء قد يضطر للانتظار أكثر من نصف ساعة أحياناً تحت المطر أو تحت حرارة الشمس، وبالتأكيد هذا ليس هيناً ولا يمكن أن يكون مقبولاً. ‏وشدد الطلاب بأن تكون مواصلاتهم من والى جامعاتهم وكلياتهم مريحة وبكل سهولة ويسر وتخلو من المشكلات والصعوبات التي كانت تواجههم في الأعوام السابقة والتي تعيق وصولهم إلى جامعاتهم وتؤخرهم عن الالتحاق بمحاضراتهم مطالبين الجهات المعنية أن تتدخل في مسألة تنظيم ونقل الطلاب إلى الجامعات وزيادة أعدادها.
ويعاني الطلبة من صعوبة المواصلات وعدم توفر الحافلات خلال العودة إلى أماكن سكنهم في ساعات المساء وعند انتهاء محاضراتهم يصلون الى منازلهم في وقت متأخر من الليل وهم مرهقون من يومهم الطويل ومن الوقوف داخل الباص بسبب عدم وجود مقاعد للجميع بسبب اكتظاظ الطلاب.
وباصات  مادبا – الزرقاء البالغ تعدادها نحو 14 حافلة كبيرة ومتوسطة لا تخدم أبناء محافظة مادبا فحسب بل المناطق الواقعة محاذاة  اوتوستراد  مادبا – عمان – الزرقاء، فطلبة مناطق جمرك عمان – خريبة السوق – جاوا – سحاب يستقلون باصات خط مادبا للذهاب والعودة ، كون هذه المناطق تفتقر إلى مواصلات بحسب الطالبة الجامعية الطالبة الجامعية “أريج”  القاطنة في منطقة إسكان “الكرمل” في منطقة “خريبة السوق”، التي تعاني من افتقار منطقتها إلى مواصلات ، فهي تقطع مسافة في الصباح الباكر زهاء 3 كم لتصل إلى دوار “جمرك عمان” وهي أقرب نقطة مواصلات لتجد وسيلة نقل أخرى تقلها إلى جامعتها في مدينة الزرقاء، ما يعني هدرا للوقت والمال.
وطالبت “أريج” كباقي زميلاتها الجهات المعنية بالبحث والتحري لإيجاد حافلات نقل للطلبة الدارسين في جامعات الزرقاء والمفرق في تلك المناطق وهم كثر، للتخفيف من معاناتهم اليومية.
كما تمنت زميلاتها الطالبات من شركات النقل العاملة على خطوط الجامعات الزرقاء في مادبا معالجة المشكلات التي كان يعاني منها الطلبة الدارسون في الجامعات الخاصة.
وشددت على شركات النقل أن تخذ بعين الاعتبار ملاحظات الطلاب وشكاواهم المتمثلة في عدم توفر الباصات الكافية لنقلهم من والى الجامعات وتأخرهم عن محاضراتهم في حال تأخرت هذه الباصات خصوصاً الطلاب الذين تبدأ محاضراتهم في الساعة الثامنة صباحاً.
فيما طالبت الطالبة “أريج” إلى ضرورة زيادة عدد الباصات العاملة على خطوط نقل الطلاب بحافلات وبأعداد كافية لحل مشكلة تأخر الطلاب عن محاضراتهم وتلافي عدم الانتظار لفترات طويلة لوصول الباصات .
وفي معرض رده ، نفى مدير إقليم الوسط في مؤسسة هيئة النقل العام الدكتور  عبد الله الصانع أن يكون هناك نقص في وسائط النقل العام على خط مادبا ـ الزرقاء ، حيث ان عدد الباصات العاملة على الخط 13  باصا و 9  باصات كبيرة على خط  جامعة الهاشمية، ما يثبت ذلك أن الخط مغطى تماماً ولا يوجد أن نقض.
وبخصوص الطلبة والمواطنين القاطنين في المناطق الواقعة بمحاذاة طريق عمان – مادبا الشرقي ، أكد الصانع  أن كل مناطق خريبة السوق وجاوا والطيبة (جمرك عمان) لا يوجد فيها كم من الطلبة والمواطنين كي يتسنى لهيئة النقل البري تشغيل خطوط عليها 
إلا أنه أشار الى أن الهيئة  قامت بتخصيص باص طريق للطلبة  والمواطنين لتخفيف معاناة تنقلهم  اليومية إلى الزرقاء.
 وحول توفير الخدمات الضرورية لمجمع الزرقاء أكد الصانع أن الهيئة ستقوم بإعادة تأهيل المجمع وتوفير كل الاحتياجات الضرورية وفق آلية عمل تقوم بها الهيئة مع بلدية الزرقاء الكبرى، وبحسبه “على الطلبة والمواطنين التحلي بالصبر” لحين إنجاز المشروع الذي من المتوقع بدء العمل به في مطلع العام المقبل.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock