منوعات

ظهور كوكب الزهرة في التاسع والعشرين من رمضان يثير ضجة حول ليلة القدر بالجزائر

دبي– يشهد الشارع الجزائري ضجة سببتها حملة تروج بأن ليلة القدر ستوافق 29 رمضان؛ استنادا لظاهرة فلكية تقع في ذلك اليوم تفيد بظهور كوكب الزهرة اللامع في السماء.
وفيما رفض علماء دين الربط بين تلك الظاهرة وليلة القدر، أكد عالم فلكي جزائري أن هذه الظاهرة عادية وتتكرر كل عام تقريبا.
والحملة التي يقف وراءها عدد ممن يدعون الانتماء للمذهب السلفي، بحسب صحيفة النهار الجزائرية في تقرير لها أول من أمس، تؤكد أن ليلة القدر ستوافق 29 رمضان الموافق 29 آب(أغسطس) 2011م، وذلك بعد أن ثبت فلكيًا أن كوكب الزهرة سيظهر هذه الليلة ويقترن مع ظهور القمر، وهو ما اعتبروه علامةً لظهور ليلة القدر.
ودعا عدد من السلفيين في الجزائر إلى إحياء الليلة التاسعة والعشرين من شهر رمضان؛ لأن ليلة القدر ستكون في تلك الليلة بالتأكيد، بعد أن ثبت فلكياً أن كوكب الزهرة سيظهر تلك الليلة مقترناً مع ظهور القمر.
وعلى الرغم من أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، لم يحدد في حديثه عن ليلة القدر اقترانها بظهور كوكب أو علامة ظاهرة، وإنما قال إن تحريها يكون في العشر الأواخر من شهر رمضان، غير أن إشاعة ظهور ليلة القدر في هذا اليوم من الشهر الفضيل انتشرت على نطاق واسع؛ حيث أصبحت حديث العام والخاص خلال الأيام الأخيرة، وأصبح كل الأشخاص يترصدون هذا اليوم حتى يدعوا الله من أجل الاستجابة لدعائهم.
من جانبه، أفاد، رئيس جمعية الاستشعار عن بعد الجزائرية، جمال ميموني، أنه بتاريخ 29 رمضان وهو ليلة تحري هلال شوال سيكون القمر وقت الرصد تحت الأفق، ويكون كوكب الزهرة فوق الأفق بـ3 درجات، أي أن الكوكبين سيظهران في وقت واحد وقت غروب الشمس.
وأضاف رئيس الجمعية أن كوكب الزهرة سيكون أشد لمعانًا باعتبار هذا الأخير من أكثر الكواكب لمعانًا؛ حيث سيكون، وبالتحديد، في اتجاه غروب الشمس، وهذا ما يمنع الهلال تحت الأفق في ذلك اليوم من الظهور، ومن ثم فإنه سيتم إكمال عدة شهر رمضان 30 يوما بسبب عدم ثبوت رؤية الهلال.
وبخصوص حدوث هذه الظاهرة وفي هذا الشهر الفضيل، قال ميموني إنها عادية تحدث مرتين في السنة؛ حيث تقترب الزهرة من القمر وقت غروب الشمس، كما تظهر في أيام أخرى في الصباح، فتكون مرة كوكبا صباحيا ومرة أخرى كوكبا مسائيا.
وعلى الصعيد الشرعي، قال المكلف بالجانب الفقهي بجمعية العلماء المسلمين عبد الحميد بيرم “إن القول بأن ظهور الكوكب الجديد يوم 29 رمضان الحالي إلى جانب القمر علامة من علامات ليلة القدر خرافة ولا أساس لها من الصحة، ولا يوجد دليل شرعي يشير إلى ظهور علامة من هذا الشكل على اعتبارها دلالة على ليلة القدر.
وأضاف الشيخ أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، لما حدث الصحابة عن علامات ليلة القدر، لم يذكر ظهور أي كوكب إلى جانب القمر، لكن تحدث عن أشياء أخرى، كما أنها تعتبر اجتهادات قام بها علماء.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock