آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“عائلة الشطرات”.. نموذج يحذى حذوه بالعطاء والالتزام في ميادين الكرة الطائرة

خالد المنيزل

عمان – يحفل تاريخ الرياضة الأردنية، بأسماء العديد من العائلات الرياضية، ومنها “عائلات” قدمت للعبة الكرة الطائرة الكثير، وما تزال تسلم الراية من جيل إلى جيل، ونجحت في وضعهم على الطريق السليم، وجعلت منهم نجوما تألقوا في مختلف الميادين، ويفتخر بهم القريب والبعيد.
وللإضاءة على إنجازات هذه العائلات، كان لزاما علينا أن نسلط الضوء عليها، وعائلة الشطرات واحدة من تلك العائلات التي تميزت وأبدعت في ميادين اللعبة.
الأشقاء الشطرات (ذياب وإبراهيم وزهير وعوني)، أفراد عائلة رياضية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ففي أخلاقهم كانوا مثالاً يحذى حذوه لدى جميع الرياضيين، نشؤوا في بيئة عاشقة للعبة الكرة الطائرة لتبرز مواهب هذا الرباعي، الذي انطلق من أزقة مخيم البقعة، لتصقل مواهبهم في مدارس وكالة الغوث، ويكشف النقاب عنها أخيراً في نادي البقعة، وفي صفوف المنتخبات الوطنية، توالت إبداعاتهم على مدار العقود الماضية.

  • ذياب الشطرات: يعتبر قدوة لأشقائه في لعب الكرة الطائرة، وبدأ اللعب في مدارس وكالة الغوث في مخيم البقعة، وأخذ بيده عمه حسني الشطرات الى ملاعب الصبا، بعد أن قدّم له كرة يلاعبها بيديه، الأمر الذي جعله يتشبث بها الى أبعد حد.
    وما أن التحق ذياب في المرحلة الإعدادية حتى كان نبوغه يظهر بين زملائه العام 1971، وحاز مع فريق المدرسة على لقب بطولة المدارس، أتبعها ببطولة المحافظة، وفي المرحلة الثانوية لعب إلى جانب نخبة مميزة من اللاعبين في مدرسة البقعة الثانوية بقيادة المدرس والمدرب محمود أبو إصبع، ليفوز الفريق ببطولة المملكة العام 1975، بعد أن طوى بطولة محافظة البلقاء.
    وتم استدعاء ذياب للمنتخب الوطني للناشئين العام 1974، وكان عمره لم يتجاوز 17 عاما، ولعب لشباب الحسين ونال معه لقب الدوري في نفس العام، ثم عاد للعب في العام التالي لفريق البقعة، واستمر معه حتى الاعتزال.
    ويستذكر الشطرات، أنه شارك في البطولة العربية المدرسية في الإسكندرية، وتوجه بعدها لدراسة التربية الرياضية في مصر، ولعب في صفوف النادي الأولمبي، مشيرا إلى أبرز المدربين في تلك الفترة وهم: يوسف أحمد ومحمود الحديدي وشحدة النشاش ومحمود أبو إصبع وغيرهم.
    ولعب ذياب في صفوف المنتخب الوطني خلال الفترة ما بين 1974-1981، ولعب الى جانب كل من اللاعبين: عدنان الناجي، هشام حجازي، محمد سليم، الراحل محمد جرار، الراحل خليل مبارك، ناصر راغب، نظمي عابد، راتب دلهوم، جميل البيطار، نافذ صبري، منذر العموري وغيرهم.
    ولعب ذياب في صفوف البقعة الى جانب كل من: يوسف الحواس، عطية وشاح، فتحي أبو ذان، إبراهيم وعوني الشطرات، راتب خالد، محمد جبر، بديع ومحمد الوحيدي، محمد مرشود وغيرهم.
    ومسيرة الشطرات لم تتوقف، فقد كان مدربا لفريق البقعة أكثر من مرة، والمنتخب الوطني خلال الفترة من 1988-1991، وكان عضوا في اتحاد اللعبة أكثر من مرة، وأشرف على العديد من الدورات التدريبية المحلية والعربية بصفتة محاضرا دوليا معتمدا من الاتحاد الدولي، عمل مدرسا في كلية التربية الرياضية في الجامعة الأردنية، رئيسا لإتحاد الكرة الطائرة السابق، وعضو لجنة المسابقات في اللجنة المؤقتة الحالية لإتحاد اللعبة، أطلق مشروع مدارس الواعدين للكرة الطائرة.
  • ابراهيم الشطرات: بدأ اللعب في المدرسة الإعدادية العام 1975، وانتقل للمرحلة الثانوية، وفاز بلقب بطولة مدارس المملكة العام 1976، ولعب لفريق البقعة مع الناشئين، وانتقل للفريق الأول ولعب الى جانب يوسف الحواس وراتب دلهوم وفتحي أبو ذان وحسن جامع وراتب خالد وبديع الوحيدي وغيرهم، ولعب للمنتخب الوطني خلال الفترة من العام 1980-1983، ولعب الى جانب الراحل محمد جرار وناصر راغب وذياب الشطرات ومنصور أبو حليمة وإبراهيم فيليب وفواز زهران ومحمد جبر وغيرهم.
  • عوني الشطرات: بدأ اللعب في مدارس الوكالة في البقعة، وانتقل للعب في الكليات المتوسطة، ولعب للفريق الأول في البقعة منذ العام 1981 – 1997، ولعب الى جانب كل من: جمعة الدروبي وبسام أبو حشيش وإسماعيل أبو ذان ورزق أبو سردانة وغيرهم، ولعب مع المنتخب الوطني الى جانب كل من: وليد العسود وأحمد المصري وناصر كرزون وأسامة مطر وحمد الشواح وغيرهم، واعتزل العام 1997، ولم يتلق أي انذار خلال مسيرته في الملاعب.
  • الراحل زهير الشطرات: انطلق من المدارس ولعب للمنتخب الوطني للشباب، ومثله في البطولة العربية للشباب في مصر، ومن ثم لعب للمنتخب الوطني للرجال، وكان لاعبا مميزا في فريق البقعة، وكان قريبا من الجميع، حتى توفاه الله في العام 2012.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock