رياضة عربية وعالمية

عائلة بيانكي تدعي على الاتحاد الدولي للسيارات

لندن- فتحت عائلة السائق الفرنسي الراحل جول بيانكي اجراءات قضائية في بريطانيا ضد مجموعة الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات محملة اياهما المسؤولية عن وفاة ابنها.
ويستهدف الاجراء ايضا فريق ماروسيا الذي كان بيانكي يحمل الوانه لدى تعرضه لحادث قاتل في 2014.
وقال فيليب بيانكي والد جول: “نسعى لتحقيق العدالة لجول، ونرغب في اثبات الحقيقة حول القرارات التي ادت الى حادث ابننا”.
وأضاف: “كعائلة لدينا الكثير من علامات الاستفهام ونشعر بان حادث جول كان يمكن تجنبه لول ارتكاب سلسلة من الاخطاء”.
وارسلت خطابات رسمية الى الجهات الثلاث تدعوهم “الى قبول ارتكاب اخطاء في التخطيط، التوقيت، التنظيم وسير السباق في ظروف خطرة خلال موسم الاعاصير في اليابان”، بحسب ما ذكر مكتب “ستيوراتس” القانوني.
ولا تعني “رسائل الادعاء” بأن القضية ستحال الى المحكمة. وقال جوليان تشامبرلاين احد مالكي مكتب المحاماة: “كان يمكن تفادي وفاة جول بيانكي”.
وفشل تحقيق الاتحاد الدولي “في تحديد الاخطاء التي ادت الى وفاة جول”.
وتشدد عائلة بيانكي على الحصول على اجابات وتحميل مسؤولية اي اخطاء مرتكبة تسببت بالحادث.
وفارق بيانكي الحياة في 17 تموز (يوليو) 2015 بعد الغيبوبة التي دخل فيها منذ حادثه المأساوي في جائزة اليابان الكبرى في 5 تشرين الاول (اكتوبر) 2014.
وتوفي بيانكي (25 عاما) في المركز الطبي الجامعي لمدينة نيس الجنوبية، وذلك بعد تسعة اشهر على خروجه عن المسار نتيجة فقدانه السيطرة على سيارته عند المنعطف السابع من حلبة سوزوكا واصطدامه بسرعة بلغت نحو 200 كلم/ساعة برافعة كانت تسحب سيارة الالماني ادريان سوتيل (ساوبر) عن اطراف الحلبة بعد ان خرج عن المسار في اللفة 43.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock