عثروا عليها متلبسة بـ”أمنية”

حسين الرواشدة أصدق ما يصلنا من رسائل يكتبه أطفالنا، فالبراءة لا تكذب، ولا تستطيع أن تزين الواقع، ربما تكون الناطق باسم ضمائرنا، أو أنها تهزها وتحركها على الأقل، وبمقدار ما تسعفنا إنسانيتنا بالتقاط هذه الرسائل، وفهمها والرد عليها، نمنح ذواتنا ما تستحقه من سعادة واطمئنان، والأهم، من إحساس أننا بشر، لا معنى لحياتنا الا بمدى … تابع قراءة عثروا عليها متلبسة بـ”أمنية”