عجلون

عجلونيون: تنفيذ توصيات مجلس الوزراء سينقذ الغابات من التحطيب

عامر خطاطبة

عجلون – أعرب سكان في محافظة عجلون وناشطون بالشأن البيئي وحماية الغابات عن أملهم بأن تسهم توجيهات وتوصيات مجلس الوزراء الأخيرة بخصوص الغابات بحمايتها من التحطيب ومفتعلي الحرائق.
وطالبوا بضرورة الإسراع بتنفيذ هذه التوصيات والتوجيهات للوزارات والأجهزة المعنية بإعادة النظر بالعقوبات وتزويد الأجهزة المكلفة بحماية الغابات بالمعدات الضرورية والكافية.
وكان مجلس الوزراء اطلع الأسبوع الحالي على توصيات الاجتماع الذي عقد في وزارة الداخلية بحضور جميع الجهات المعنية وناقش واقع الثروة الحرجية في محافظة عجلون وتنامي ظاهرة الاعتداء على الأشجار الحرجية التي تعد إحدى الثروات الحقيقية للوطن.
ووجه مجلس الوزراء وزارات الداخلية والزراعة والعدل لتقديم تصور واضح واتخاذ خطوات عملية من شأنها المحافظة على الثروة الحرجية ووقف الاعتداءات عليها.
وشدد مجلس الوزراء على ضرورة تطبيق القانون على كل من يثبت تسببه بالاعتداء على الثروة الحرجية وتغليظ العقوبات على المخالفين، لكونه يشكل اعتداء على ثروة وطنية مثلما يعد تطاولا على هيبة الدولة.
وأكد المجلس ضرورة إدخال التعديلات التشريعية المطلوبة لتغليظ العقوبة على ممتهني ظاهرة التحطيب وعدم شمولهم بالأحكام المخففة وإظهار كل الجدية والحزم في التعامل مع هذه الظاهرة.
وكلف المجلس وزارة الزراعة لمعالجة النقص في كوادر الوزارة من طوافي الحراج والمستلزمات اللازمة لعملهم.
إلى ذلك أكد وزير الزراعة عاكف الزعبي في مؤتمر صحفي عقد في الوزارة أمس، أن الوزارة ستتدخل في التشريعات المتعلقة بعقوبات الاعتداءات على الحراج بسبب وجود ثغرات فيه، بحيث تلغى الأحكام المخففة على المعتدين على الثروة الحرجية، مؤكدا أن اهتمام الحكومة وتعاون وزارتي الداخلية والزراعة أدى إلى تعزيز استخدام الحكام الإداريين لقانون منع الجرائم في مواجهة المعتدين على الحراج.
وقال الناشط البيئي علي القضاة، إن الحكومة استجابت لاستغاثة أبناء المحافظة بضرورة حماية الأشجار في عجلون من عصابات التحطيب والحرائق باعتبارها ثروة وطنية، داعيا إلى الإسراع بإعادة النظر بالقوانين والتشريعات المتعلقة بحماية الغابات وتغليظ العقوبات وتزويد مديرية زراعة المحافظة بالمعدات والإمكانات الكافية من مركبات وسيارات إطفاء وطوافين ومراقبي حراج وعمال حماية وأبراج مراقبة موزعة في مختلف المناطق.
وأعرب مدير محمية غابات عجلون المهندس ناصر عباسي عن أمله بأن تترجم توصيات وتوجيهات مجلس الوزراء تلك إلى أفعال على أرض الواقع بأسرع وقت ممكن، مؤكدا أنه في حال تم تنفيذها بشكل دقيق فإن حوادث الاعتداء على الغابات ستنخفض بشكل واضح تدريجيا وصولا إلى القضاء نهائيا على هذه الظاهرة التي أصبحت تهدد الثروة الوطنية بالزوال خلال عقود.
ودعا المحامي جمال خطاطبة إلى ضرورة أن تتحمل كافة الجهات المعنية مسؤولياتها، بحيث يتم إيجاد تشريعات وقوانين رادعة وعدم التهاون في تطبيقها، إضافة إلى توفير كافة وسائل الحماية والمراقبة لهذه الثروة الوطنية، وإشراك المجتمع المحلي بحمايتها كتخصيص مكافآت مالية للسكان المجاورين للغابات مقابل حمايتها من “مافيات” التحطيب والإبلاغ عن أي محاولات للاعتداء عليها.
من جهته، رحب محافظ عجلون عبدالله آل خطاب بتوجيهات وتوصيات مجلس الوزراء، مؤكدا أنها جاءت في وقتها المناسب وسيكون لها الأثر الكبير في حماية الغابات من الاعتداءات المتكررة.
وقال إن المباشرة بتنفيذ تلك التوصيات من تشريعات وتوفير الدعم لمديرية الزراعة والأجهزة المعنية بحمايتها سيساعد إلى حد كبير بالحفاظ على هذه الثروة الوطنية من العبث والمتاجرة بها من قبل عصابات لا تعرف قيمتها.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock