عجلونمحافظات

عجلون: البلدية تتوعد أصحاب البسطات بإجراءات لمنع تواجدها في الوسط التجاري

عامر خطاطبة

عجلون– يعاني الوسط التجاري في مدينة عجلون من انتشار البسطات وتعدي بعض المحال التجارية على الأرصفة، مما يزيد من مشكلة الاختناقات المرورية.
وقال بدر الصمادي إن انتشار البسطات العشوائية وسط مدينة عجلون يعد ظاهرة سلبية تعرقل السير وتغلق مداخل مسجدها التاريخي أمام المصلين.
وطالب بتنظيم حملات مستمرة في المدينة والمنطقة المحاذية للمسجد الكبير لمنع البسطات التي تعيق دخول المصلين للمسجد وتشوه منظر المدينة التي تتمتع بخصوصية سياحية وبيئية.
ودعا خالد القضاة إلى ضرورة ديمومة النظافة وسط المدينة نظرا لما تتمتع به من خصوصية سياحية وبيئية، مبينا أن وجود البسطات يؤدي الى حدوث تلوث بيئي، داعيا لجنة الصحة والسلامة العامة إلى تنظيم حملات يومية من أجل منع البسطات من ترك مخلفاتها على الطرق.
ولفت إلى أهمية تعاون المواطنين لتلافي المظاهر السلبية والوصول إلى حالة حضارية مميزة في المحافظة التي تتمتع بواقع سياحي وبيئي، مطالبا بتوفير قطعة أرض لإنشاء سوق حسبة مركزي بعيدا عن وسط المدينة لتخفيف الأزمات المرورية واستيعاب أصحاب البسطات بمكان مناسب بعيد عن محيط المسجد ووسط المدينة.
وطالب يوسف المومني بلدية عجلون، بالتعاون والتنسيق الدائم مع لجنة الصحة والسلامة العامة، للقيام بحملات مستمرة لضبط أصحاب البسطات الذين يعتدون على الشوارع، وخصوصا المنطقة المحاذية للمسجد، واتخاذ إجراءات رادعة بحق المخالفين.
ومن جهته، أكد محافظ عجلون سلمان النجادا ضرورة إزالة الاعتداءات الموجودة على حرم الشوارع الرئيسية في مدينة عجلون، والتي تتسبب بإعاقة الحركة المرورية وتؤدي إلى أزمات سير خانقة، جراء وجود البسطات وسيارات بيع الخضرة واعتداء بعض أصحاب المحال التجارية على الأرصفة والشوارع.
وشدد المحافظ، خلال زيارته البلدية مؤخرا، على ضرورة تكثيف الجهود ما بين الجهات كافة لمعالجة الواقع الذي يشهده الوسط التجاري من خلال إيجاد الحلول المناسبة وترحيل البسطات وسيارات بيع الخضرة إلى الحسبة بأقرب وقت. وخلال جولة ميدانية، تفقد النجادا شارع الحسبة وشارع القلعة وشارع البنوك، والتقى خلالها التجار وأصحاب البسطات، مؤكدا أن الهدف من هذه الإجراءات هو الحفاظ على البيئة الآمنة والحد من الأزمات المرورية؛ حيث تم إمهال أصحاب البسطات بضعة أيام لتصويب أوضاعهم.
ومن جانبه، أشار رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول إلى أن البلدية قامت بطرح عطاء لتركيب حواجز حديدية على جوانب الطرق للحد من هذه الاعتداءات، مؤكدا أنه سيتم تكثيف الحملات من قبل كوادر البلدية لمتابعة هذه الاعتداءات، مطالبا التجار وأصحاب البسطات كافة بالتعاون مع كوادر البلدية والالتزام بالتعليمات حفاظا على المصلحة العامة.
وأكد أن البلدية تنفذ حملات على البسطات المخالفة بشكل مستمر بالتعاون مع لجنة المحافظة والأجهزة الأمنية لإزالتها خصوصا في شارع الحسبة ومحيط المسجد الكبير، مشيرا الى أن هذه الحملات تأتي ضمن سلسلة من الحملات التي تنفذها البلدية على البسطات أمام محيط المسجد بهدف تسهيل حركة المواطنين بدون أي معوقات.
وأكد أنه سيتم توجيه مخالفات بشكل يومي لأصحاب البسطات المتعدية على الشوارع ومحيط المسجد وتحويلهم لمحكمة البلدية والمحافظة لاتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم، بما في ذلك التوقيع على كفالات مالية تضمن عدم التعدي على الشوارع الرئيسية وأمام المحال ومحيط المسجد.
وبين الزغول أن البلدية تعتزم تخصيص قطعة أرض لإقامة سوق مركزي؛ حيث تم عمل مخططات أولية ورفعها لوزارة البلديات وتم الموافقة عليها لنقل أصحاب البسطات الى السوق المركزي بهدف الحفاظ على الواقعين السياحي والبيئي في المحافظة.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
44 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock