عجلونمحافظات

عجلون: النباتات البرية مصدر رزق للكثير من العائلات الفقيرة

عامر خطاطبة

عجلون- ساهمت الأمطار الجيدة للموسم الحالي، بإنعاش النباتات البرية في محافظة عجلون، والتي ينتظرها الكثير من السكان والمتنزهون كل عام، باعتبارها تشكل لهم موردا غذائيا ومصدر رزق.
ويؤكد سكان أن كثيرا من النباتات البرية تشكل هذه الأيام مصدر رزق للكثير من العائلات العجلونية خصوصا الفقيرة، سيما بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة منذ بداية الموسم المطري الحالي.
ويقول سيف فريحات، إن كثيرا من الأسر تنتظر موسم التبقل لجمع نباتات عديدة كالفطر والعكوب واللوف والخبيزة، بحيث تعمل على إعداده كطعام مجاني وغني بالفيتامينات والمعادن أو بيعه في الأسواق.
وزاد أن الأمطار المتواصلة والغزيرة الشتاء الحالي، تسببت بنمو النباتات البرية المتنوعة التي تجود بها الطبيعة، والتي تشكل مصدر غذاء مجاني، وفرصة كسب من دون رأس مال لكثير من الأسر العجلونية، التي تغتنم مواسم نمو الأعشاب البرية الصالحة للطعام، والتي بدأت تغطي رقاعا واسعة من مساحات المحافظة.
ويقول محمد الخطاطبة، إن عددا من الأسر الفقيرة تجد هذا الموسم فرصة مواتية لبيع كميات فائضة بمبالغ جيدة، مؤكدا أنهم ينتظرون هذه المواسم بفارغ الصبر، كونها توفر لعائلاتهم مصدر طعام طبيعي يمتد لعدة أسابيع، داعيا إلى أن يكون قطف هذه النباتات والاعشاب البرية بطريقة سليمة لا تضر بالبيئة، ولا تهدد انواعا نباتية من الانقراض، إذ يجب قطافها من دون اقتلاعها من جذورها.
ويقول ناصر رشايدة، إن أسرهم أصبحت تفضل بعض انواع من النباتات البرية مثل الفطر واللوف والعكوب والخبيزة على أشهى أنواع المأكولات العصرية، لافتا إلى أن كثيرا من النباتات بدأت بالظهور كالفطر والخبيزة والحميض، والتي تؤشر إلى سني الخير وارتفاع معدلات الأمطار لتنشر بساطا أخضر ينتقون منه عشرات الأنواع من الأعشاب البرية، وزاد أن أصحاب محال بيع الخضار والفواكه يعرضون في متاجرهم كميات من النباتات والاعشاب البرية التي يقطفها بعض السكان، محققين منها ارباحا جيدة.
من جهته، يقول مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة، إن استغلال بعض السكان لانواع من النباتات والاعشاب البرية غير المهددة بالانقراض لأغراض الطعام والتجارة لن يكون ضارا بالبيئة والتنوع الحيوي، إذا ما تم المحافظة على جذور تلك النباتات وعدم اقتلاعها، مشيرا إلى انها تعتبر من انواع النباتات المتجددة.
وأكد مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان، أن كميات الأمطار التي هطلت على المحافظة خلال الموسم الحالي تجاوزت معدلاتها السنوية، ما سينعش مختلف أنواع الزراعات، ويوفر المراعي الطبيعية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock