عجلون

عجلون: انقطاع مبرمج للكهرباء لساعات طويلة

عامر خطاطبة

عجلون- أثار انقطاع مبرمج للتيار الكهربائي أمس لزهاء 7 ساعات في لواء كفرنجة، استياء السكان، وتسبب بشل الحركة التجارية.
وأكد مواطنون وتجار أن استمرار انقطاع التيار الكهربائي منذ الساعة التاسعة صباحا وامتداده حتى ساعات العصر قد يتسبب بتلف المواد المجمدة والمبردة، إضافة إلى التسبب بحالة ركود تجاري من توقف العمل في الأفران ومحطات المحروقات ونتافات الدواجن والملاحم وتعطل الموازين وانتهاء شحنها في كثير من البقالات.
ويقول عامل في أحد الأفران موسى شويات إن مالك الفرن اضطر لشراء كميات من الخبز من أفران بمناطق أخرى لتأمينها للزبائن، مؤكدا أنه تفاجأ بانقطاع التيار الكهربائي، بحيث كان بإمكانه تحضير كميات كافية من العجين في ساعات الصباح المبكر، لافتا إلى أن الإعلان عبر الصحف والإذاعات قد لا يتاح مشاهدته أو سماعه للكثيرين، داعيا إلى الإعلان عن هكذا انقطاعات طويلة عبر مكبرات المساجد.
ويقول محمد فريحات إن أي أعمال تقوم بها شركة الكهرباء لا ينبغي أن تطول فيها عملية الانقطاع أكثر من 4 ساعات، بحيث يمكن للطواقم الفنية توزيع العمل على عدة أيام.
وأكد أن هذا الإجراء قد يتسبب بتلف كلي أو جزئي للمواد الغذائية المجمدة والمبردة، وربما يتسبب بحدوث تسممات أو مضار صحية عند تناولها.
وأكد أن الأسواق المدنية والعسكرية تعطلت أعمالها وأغلقت أبوابها أمام الزبائن الراغبين بشراء احتياجاتهم.
من جهته، أكد مدير عام شركة كهرباء إربد المهندس أحمد ذينات أن عملية الانقطاع مبرمجة لإجراء أعمال الصيانة والتركيب لبعض المعدات للحد من الأعطال مستقبلا، خصوصا وأننا مقبلون على فصل الشتاء.
وأشار إلى أن عملية الانقطاع يتم الإعلان عنها في صحيفتين يوميتين قبل الموعد بثلاثة أيام، كما يعلن عنها في الإذاعات في صباح ذات اليوم، داعيا أصحاب البقالات إلى عدم فتح الثلاجات خلال فترة الإنقطاع للحفاظ على التبريد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock