عجلونمحافظات

عجلون: جمعيات خيرية تزيد مبادراتها مع تفاقم فقدان فرص العمل

عامر خطاطبة

عجلون- دفع استمرار تعطل عاملين في بعض المشاريع، لاسيما السياحية منها، وتزايد فقدان فرص العمل ومعدلات الفقر في محافظة عجلون، عددا من الجمعيات الخيرية والتطوعية إلى زيادة نشاطها بالمساهمة في التخفيف من الآثار السلبية للجائحة على الأسر.
ويقول قائمون على جمعيات خيرية، إن جمعيات إنسانية وخيرية أصبحت تسهم في صيانة منازل، فيما تستعد أخرى لتوفير مساعدت غذائية ومعونات متنوعة، وإيصالها إلى مستحقيها من الأسر العفيفة في المحافظة، ما سيخفف عن كاهل الكثير من الأسر في مختلف مناطق المحافظة مع استمرار الآثار السلبية لجائحة كورونا، وقرب حلول شهر رمضان المبارك.
وأطلق منتدى الجنيد الثقافي ومقره بلدة عبين خطة لترميم 100 منزل لأسر فقيرة ومحتاجة في منطقة عمله، ضمن خطته السنوية للعام الحالي.
وقال رئيس المنتدى يوسف المومني، إن خطة الترميم تستند إلى العديد من المعطيات، وبناء على ما تم إنجازه بدعم من أهل الخير، لافتا إلى أنه يتم حاليا ترميم وصيانة منزلين في عبين وصخرة.
وعرض المومني ما تم تنفيذه من أنشطة خلال الأسابيع الماضية، وتضمنت توزيع هدايا على 21 سيدة بمناسبة عيد الأم، ضمن منطقة الجنيد ممن لهن إسهامات لأسرهن والمجتمع المحلي كجنديات مجهولات، كما تم توزيع طرود خير ومساعدات مالية على فتيات يتيمات، وسداد جزء من أقساط بعض الطلبة الفقراء وتسديد فواتير كهرباء وشراء أدوية لمحتاجين غير مقتدرين.
كما وزعت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية طرودا غذائية على 140 أسرة سورية متضررة من جائحة كورونا.
وقالت رئيس الهيئة الإدارية للهلال الأحمر نبيهة السمردلي، إن الأسماء المستفيدة لم يتدخل بها الهلال الأحمر الذي كان مقرا لعملية التوزيع، لافتة إلى أن الأسر المستفيدة كانت موزعة على مناطق المحافظة، كما ستشمل الحملة مناطق محافظات المفرق وإربد وجرش ومادبا وضواحي عمان.
ويقول الشيخ حمزة الخطاطبة، إن لجانا خيرية تستعد لزيادة نشاطها مع استمرار أزمة كورونا وقرب حلول شهر رمضان المبارك، لتوزيع طرود الخير والمواد التموينية المختلفة، إضافة الى تقديم مساعدات مادية وعينية أخرى على الأسر المحتاجة في المحافظة.
وأكد أنه عادة ما تتلقى هذه اللجان تبرعات مادية وعينية من جهات رسمية وشعبية، تسهم في تفعيل عملها وتوزيع المساعدات على المستحقين، لاسيما وأنه يتوفر لدى هذه اللجان قاعدة بيانات لعدد كبير من الأسر المحتاجة.
يشار إلى أن عدد لجان الزكاة في محافظة عجلون يبلغ حاليا 6 هي: لجنة زكاة وصدقات راجب، ولجنة زكاة وصدقات أبودجانة في كفرنجة، ولجنة زكاة وصدقات كفرنجة، ولجنة زكاة وصدقات عجلون، ولجنة زكاة وصدقات عين جنا، ولجنة زكاة وصدقات الجنيد.
كما أطلق منتدى السندس الأخضر الثقافي في بلدة حلاوة مبادرة بعنوان (كن عونا لأخيك المصاب) برعاية رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني، ورئيس بلدية الشفا السابق زهر الدين العرود.
وقالت رئيسة المنتدى فاتن الغزو، إن إطلاق هذه المبادرة يأتي في ظل الظروف الصحية التي يمر بها وطننا الغالي وارتفاع عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.
وزادت الغزو، أن هذه المبادرة تأتي ضمن خطط وأهداف ورسالة المنتدى في الوقوف مع الوطن والمجتمع المحلي ومن باب الشعور بالمسؤولية تجاه كل ما يواجه الوطن من أزمات.
ولفتت الى أن المبادرة تضمنت جمع تبرعات لشراء أسطوانات أكسجين مع مولدات ومنظم O2، مؤكدة أن المبادرة اعتمدت على جمع تبرعات من أهالي بلدة حلاوة الراغبين بالتبرع، مشيرة الى أن المبادرة تمكنت في مرحلتها من شراء ثلاث إسطوانات أكسجين والتبرع بها الى مركز صحي حلاوة.
وثمنت الغزو دعم ومساندة مدير ثقافة عجلون سامر الفريحات، ورئيس مجلس المحافظة عمر المومني ومدير صحة عجلون الدكتور تيسير عناب، ورئيس بلدية الشفا السابق زهرالدين العرود والأهالي المشاركين بالمبادرة، مؤكدة ضرورة تضافر جميع الجهود الرسمية والشعبية للحد من انتشار الفيروس والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.
واعتبر رئيس مجلس المحافظة عمر المومني، أن هذا الجهد التطوعي موضع تقدير واعتزاز، داعيا منظمات ومؤسسات المجتمع المدني إلى إطلاق المبادرات المساندة للقطاع الصحي، وتقديم العون والمساعدة لمن هم بحاجة وللمتأثرين والمتضررين من جائحة كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock